الرئيسية » أخبار » حملة مناصرة نجيب عبد الرزاق تجمع أكثر من 86 ألف رنجت لدفع كفالة رئيس الوزراء السابق

حملة مناصرة نجيب عبد الرزاق تجمع أكثر من 86 ألف رنجت لدفع كفالة رئيس الوزراء السابق

كوالالمبور – أسواق

أعلن الناطق الرسمي باسم حملة التبرعات المخصصة لمناصرة رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق أن الحملة استطاعت حتى الآن جمع أكثر من 86 ألف رنجت ماليزي من التبرعات الشعبية، وذلك لدفع كفالة الإفراج عن نجيب لحين انتهاء محاكمته، حيث فرضت المحكمة العليا الماليزية كفالة تبلغ قيمتها 1 مليون رنجت دون ان تسمح لنجيب بدفع أكثر من نصف قيمتها وهي 500 ألف رنجت.

القائمون على الحملة أكدوا ثقتهم بالقدرة على جمع مبلغ 500 ألف رنجت لدفع بقية الكفالة قبل آخر موعد لدفعها والذي حددته المحكمة العليا بتاريخ يوم الاثنين المقبل 9 يوليو الساعة الثالثة ظهراً، وفي حال لم يتم دفع الكفالة فإن المحكمة تحتفظ بحق توقيف رئيس الوزراء السابق حتى انتهاء محاكمته في تهم إساءة الأمانة واستغلال السلطة التي وجهتها المحكمة له في تاريخ 4 يوليو.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحملة أن التبرعات لم ولن تقتصر فقط على الأموال النقدية بل سيتم تأمينها أيضاً عبر التحويلات البنكية، حيث قال أن التبرعات شملت تحويلات بنكية من مختلف أنحاء البلاد إضافة لتحويلات من سنغافورة وكندا، وذلك بعد يوم واحد فقط من الإطلاق الرسمي لحملة التبرع يوم البارحة 5 يوليو.

وكانت المحكمة العليا وجهت لرئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق ثلاثة تهم بإساءة الأمانة وتهمة باستغلال السلطة مرتبطة بمبالغ مالية ضخمة تبلغ 42 مليار رنجت تحت اسم شركة “SRC” وهي أحد الشركات الفرعية التابعة لشركة 1MDB التي أسسها نجيب عبد الرزاق في عهده كرئيس للوزراء.

انظر ايضا الى

مهاتير محمد ينفي تدخل الحكومة الماليزية في قضية مقتل كيم جونغ نام

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن قرار ماليزيا بالإفراج عن "ستي عائشة" المواطنة الإندونيسية المتهمة بقتل "كيم جونغ نام" شقيق زعيم كوريا الشمالية هو قرار قضائي بحت، نافياً ما أوردته وكالة "رويترز" للأنباء عن تدخل من قبل الحكومة الماليزية في القضية بعد ضغط من الحكومة الإندونيسية للإفراج عن مواطنتها المحتجزة منذ عامين.