الرئيسية » سياحة » حملة “سنة زوروا ملاكا” 2019 تستهدف 20 مليون سائح

حملة “سنة زوروا ملاكا” 2019 تستهدف 20 مليون سائح

كوالالمبور – “أسواق”

رغم كونها ثاني أصغر ولاية في ماليزيا إلا أن ولاية ملاكا تتمتع بخصوصية مميزة من مختلف النواحي الثقافية والسياحية والتاريخية في ماليزيا، فإضافة لكونها من بين مواقع التراث الإنساني في منظمة اليونسكو فإن ملاكا تعتبر واحدة من أبرز وجوه التنوع الثقافي والفن المعماري التي تحتويها ماليزيا والتي تجتذب ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم كل عام.

عام 2017 شهد تحقيق ملاكا رقماً قياسياً بوصولها إلى 17.6 مليون سائح كأكثر ولاية ماليزية جذباً للسياح في ذلك العام، ومن هذا المنطلق قررت الهيئة السياحية والحكومة المحلية في الولاية إطلاق حملة “سنة زوروا ملاكا 2019” بهدف الوصول إلى 20 مليون زائر في العام الحالي 2019.

الحملة التي انطلقت في أواخر العام الماضي 2018 والتي تبدأ رسمياً مع بداية العام الحالي حملت شعاراً مميزاً هو “بوابتك إلى ماليزيا التاريخية” وهو وصف مثالي لحقيقة الواقع الذي تمثله مدينة ملاكا التي تعتبر من أشهر المواقع التاريخية في البلاد، والتي نشأت فيها واحدة من أقدم الممالك والسلطنات في تاريخ البلاد، ومرت عليها مختلف الدول والعمارة البرتغالية التي تحتضنها اليوم هي خير دليل على ذلك.

أهداف واضحة

الهدف الرئيسي من حملة “سنة زوروا ملاكا 2019” يبدو واضحاً جداً من التصريحات التي قدمها العديد من المسؤولين في الولاية، حيث أن الهدف الرئيسي للحملة هو زيادة أعداد السياح للوصول إلى رقم 20 مليون زائر، وتعزيز موقع الولاية كواحدة من أبرز الوجهات السياحية ليس فقط في ماليزيا، بل على مستوى منطقة جنوب شرق آسيا ككل.

هدف آخر هام تضعه الحملة نصب عينيها هو زيادة مدة الإقامة التي يقضيها السياح في الولاية التي تعتبر صغيرة الحجم مقارنة بغيرها من الوجهات السياحية في البلاد، وذلك عبر تطوير وتوفير العديد من الوجهات السياحية الجديدة والتي تقدم المزيد من التجارب والمتعة للزوار.

بالتأكيد فإن الحملة تهتم بشكل رئيسي في جذب السياح من مختلف أنحاء العالم نحو ماليزيا، لكن طريقة إطلاق الحملة أظهرت اهتماماً خاصاً بجذب السياح المقيمين في الدول المجاورة في منطقة آسيا، وذلك بدا واضحاً من خلال الكشف عن شعار الحملة في معرض باكستان للسياحة، ومن ثم إقامة حدث كبير للترويج للحملة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

هذا العام هو بكل تأكيد عام مصيري لحملة “سنة زوروا ملاكا 2019” حيث أن نجاحها سيكون له تأثير إيجابي كبير على نجاح حملة “زوروا ماليزيا 2020” ونجاح ملاكا في الوصول إلى 20 مليون زائر هذا العام سيكون خطوة كبيرة نحوق تحقيق هدف ماليزيا في الوصول إلى 36 مليون سائح في العام القادم 2020.

منشآت وخدمات جديدة، معالم مميزة

العام الماضي 2018 شهد عملاً كبيراً في ولاية ملاكا نحو تطوير المنشآت والخدمات السياحية في الولاية لتوفير أفضلها والمساعدة في جذب المزيد من السياح للقدوم إلى ملاكا، وهذا تم من خلال العمل المشترك بين الهيئات السياحية في الولاية ومختلف الشركات والمستثمرين ورواد الأعمال في مجال السياحة ضمن الولاية.

وقال وزير ولاية ملاكا عدلي زاهري إنه واثق بنجاح الحملة بفضل التطور الكبير في قطاع السياحة في الولاية، مضيفاً أن الاستثمارات الجديدة في الولاية سيكون لها دور كبير حيث أن العديد من سلاسل الفنادق العالمية أقامت استثمارات في الولاية ستوفر ما يزيد عن 1000 غرفة لإقامة الزوار.

كما تم إطلاق العديد من الوجهات السياحية الجديدة في الولاية لعل أبرزها مسرح “Encore Melaka” والذي يعتبر أكبر مسرح يقدم رؤية 360 درجة باتساعه لأكثر من 2000 متفرج، حيث سيقدم المسرح من خلال تقنياته المميزة وتصميمه الفريد الكثير من العروض الحية والعروض البصرية المسجلة، إضافة للعروض الضوئية المميزة مستفيداً من تقنيات الإضاءة المتطورة التي يمتلكها.

كما أكد الوزير أن ملاكا تعمل على تقوية وزيادة سهولة الوصول إلى الولاية من خلال تعزيز منشآت وخدمات السفر منها وإليها وذلك عبر العديد من الشراكات بين حكومة الولاية وعدة شركات طيران لوضع رحلات مستأجرة ومجدولة بشكل يومي ومستمر من وإلى ملاكا، وذلك لدفع أعداد السياح القادمين إلى الولاية بشكل كبير.

على مدى العام الحالي ستشهد ملاكا جملة كبيرة من المهرجانات الثقافية والموسيقية ومهرجانات الطعام وغيرها من الفعاليات التي تعمل على جعل ملاكا الوجهة الأكثر فعالية هذا العام في مجال السياحة على مستوى ماليزيا ككل.

تعزيز الوجهات الشهيرة

من جانب آخر فإن الترويج السياحي من خلال حملة “سنة زوروا ملاكا 2019” لن يعتمد فقط على الوجهات الجديدة في الولاية بل سيعمل على تعزيز شهرة الوجهات الأكثر زيارة في الولاية مثل المعالم التاريخية والطبيعية فيها.

جولات القوارب في ملاكا تعتبر واحدة من أبرز تلك الوجهات التي يزورها مئات الآلاف من السياح كل عام، ولهذا السبب فإن مؤسسة تطوير نهر وشواطئ ملاكا أعلنت عن هدفها باجتذاب 1.5 مليون سائح في العام الحالي 2019 بالتزامن مع الحملة حيث استطاعت جولات القوارب في نهر ملاكا اجتذاب 1.2 مليون سائح في العام الماضي 2018، وستعمل المؤسسة على تطوير القوارب وزيادة مستوى الراحة المقدمة للسياح لهذا الغرض.

كما سيتم العمل بشكل مستمر على تعزيز صورة ملاكا كموقع تراثي وتاريخي فريد من نوعه بمعالمه الأثرية والتاريخية التي جعلته يستحق بكل جدارة أن يوضع على قائمة منظمة اليونسكو لمواقع التراث الإنساني في العالم.

انظر ايضا الى

الموقع الأول للمنتجات الحلال في العالم… لماذا ماليزيا الوجهة السياحية الأفضل للسائح المسلم؟

كوالالمبور – أسواق في عام 2011 تم اختيار ماليزيا الموقع السياحي الأفضل للسياح المسلمين من …