الرئيسية » اقتصاد » ماتريد تطلق برنامج التمويل الدولي للشركات الماليزية

ماتريد تطلق برنامج التمويل الدولي للشركات الماليزية

كوالالمبور – “أسواق”

بالتزامن مع انطلاق فعاليات معرض ماليزيا الدولي للحلال “MIHAS” السادس عشر يوم غد في العاصمة كوالالمبور ومؤتمر الحلال الدولي، أطلقت مؤسسة تطوير التجارة الخارجية في ماليزيا “MATRADE” فعاليات برنامج التمويل الدولي للشركات الصغيرة والمتوسطة “INSP”.

البرنامج الذي تستمر فعالياته ليوم واحد، يهدف لتقديم فرصة للشركات الماليزية الصغيرة والمتوسطة لإيجاد فرص لتصدير المنتجات الحلال الخاصة بها، وذلك عبر التواصل المباشر مع جهات الشراء المحتملة من خلال اللقاءات المباشرة.

هذا العام شهد مشاركة 500 شركة محلية ماليزية وأكثر من 200 شركة أجنبية من 43 بلداً حول العالم، وهذه هي النسخة الخامسة عشرة من البرنامج الذي أطلقته “MATRADE” في عام 2004.

تنظيم هذا البرنامج قبل الفعالية الكبرى وهي معرض “MIHAS”، يأتي لتقديم فرصة كبيرة لتلك الشركات بالتواصل مع المشترين المحتملين من مختلف الأسواق التي يرغبون باستهدافها.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة تطوير التجارة الخارجية في ماليزيا “MATRADE” محمد مصطفى عبد العزيز، إن البرنامج يقدم فرصة مميزة للشركات المحلية عبر توفير نفقات السفر والتنقل إلى الأسواق الأجنبية من خلال جلب المشترين المحتملين إلى ماليزيا.

وأكد عبد العزيز في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل بدء فعاليات البرنامج، أنه يقدم فرصة للعديد من الشركات التي قد لا تتمكن من المشاركة في معرض “MIHAS” لتوسيع أعمالها والتصدير خارج البلاد.

وتحدث نائب الرئيس التنفيذي لـ “MATRADE” عن المشاركة المتنوعة من الولايات الماليزية في البرنامج هذا العام، حيث تشهد تنوعاً كبيراً من عدة ولايات مختلفة.

صادرات وأرقام

وتصدرت ولاية سيلانجور عدد الشركات المساهمة في البرنامج بنسبة 45.7% تلتها منطقة كوالالمبور الفيدرالية بنسبة 12%، ثم جوهور 8.5% وبينانج بنسبة 6.1% وبيراك بنسبة 4.7%.

فيما يبلغ عدد الشركات الأجنبية المشاركة أكثر من 200 شركة من 43 بلداً أبرزها الصين، والسعودية والهند واليابان وإندونيسيا وكوريا وتايلاند وأوكرانيا والأردن.

ومن المتوقع أن يشهد البرنامج ما يزيد عن 1900 لقاء عمل بين الشركات المحلية وممثلي الشركات الأجنبية المشاركة في البرنامج.

برنامج التمويل الدولي كما هو الحال في معرض الحلال الدولي سيركز هذا العام على عدة قطاعات للمنتجات الحلال، ويتصدرها قطاع الأطعمة والمشروبات الذي يستمر كأكبر المساهمين في تجارة الحلال.

إضافة لذلك سيتم التركيز على قطاعات الصيرفة الإسلامية والمواد الطبية والأدوية الحلال، بجانب المواد التجميلية والسياحة الإسلامية وخدمات التجارة الرقمية واللوجستيات.

العام الماضي تمكن برنامج التمويل الدولي من تحقيق مبيعات بقيمة 602.45 مليون رنجت مع تصدر قطاع الأطعمة والمشروبات قائمة المبيعات.

وتصدرت الصين قائمة المستوردين بنسبة 51.5% من المبيعات (310.46 مليون رنجت)، تلتها الهند بنسبة 12.6% (75.61 مليون رنجت)، ثم بولندا بنسبة 11.8% (71.34 مليون رنجت).

بدورها حلت تايلاند في المرتبة الرابعة لجهات التصدير في برنامج “INSP” وذلك بنسبة 3.6% من المبيعات الكلية (21.70 مليون رنجت) وحافظت الولايات المتحدة على مكانها ضمن الدول الخمسة الأكثر استيراداً للمنتجات الحلال بنسبة 3.3% (20.13 مليون رنجت).

انظر ايضا الى

4.5% الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا في الربع الأول من 2019

على عكس التوقعات التي وضعها الكثير من الخبراء الاقتصاديين المحليين والدوليين على حد سواء، حقق الاقتصاد الماليزي على صعيد الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 4.5% في الربع الأول من العام المالي 2019، متفوقاً على التوقعات التي كانت تضع نسبة نمو تتراوح بين 4.3 – 4.4% خلال الربع الأول من العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *