الرئيسية » أخبار » كازاخستان تؤكد مكافحتها للإرهاب ودعم مواطنيها العائدين من سوريا
الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف

كازاخستان تؤكد مكافحتها للإرهاب ودعم مواطنيها العائدين من سوريا

إجلاء 231 مواطناً كازاخياً عائداً من سوريا

أكدت كازاخستان التزامها بمكافحة الإرهاب ومساعدة شاملة للمواطنين الكازاخ، العائدين طواعية من مناطق القتال في سوريا.

وقال رئيس جمهورية كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف في بيان له أمس، أن المواطنين الكازاخ الذين ذهبوا إلى مناطق القتال قرروا العودة طواعية، على أمل بدء حياة جديدة.

 وأضاف الرئيس الكازاخي:” نحن لسنا غير مبالين بمصير شعبنا، ولا ينبغي جعل أطفالهم يعانون في أرض أجنبية ولا يتحملون مسؤولية أخطاء والديهم”، موضحا التزام بلاده بدعم من يواجهون وضعا صعبا، واستمرار العمل الإنساني.

وأوضح توكاييف أنه ووفقًا لتعليماته، في 7 و 9 مايو 2019، تم إجلاء 231 مواطناً من كازاخستان من سوريا، وشمل ذلك 156 طفلاً، معظمهم في سن ما قبل المدرسة، 18 منهم أيتام.

يذكر أن هذا العمل الإنساني يعتبر امتدادا لعملية تشوسان، حيث تم إطلاقه بنجاح بناءً على تعليمات من الرئيس السابق والزعيم الكازاخي نور سلطان نزارباييف، في يناير من العام الحالي.

حيث تم تقديم المساعدة لإعادة التأهيل لجميع المواطنين فور وصولهم، سواء من قبل هيئات الدولة أو المنظمات غير الحكومية. وقد شمل ذلك المساعدة الطبية والنفسية والاجتماعية.

انظر ايضا الى

عام على الانتخابات: هل أوفت الحكومة الماليزية بوعودها؟

في مثل هذا اليوم من العام الماضي 2018، أسفرت الانتخابات البرلمانية الماليزية الرابعة عشرة عن فوز تحالف الأمل "Pakatan Harapan" بالانتخابات الماليزية، وخسارة تحالف الجبهة الوطنية "Barisan Nasional" للسلطة للمرة الأولى منذ أكثر من 60 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *