الرئيسية » أخبار » 39 من الماليزيين المحتجزين في سوريا يطلبون العودة لبلادهم
39 مواطناً ماليزياً في سوريا تواصلوا مع الشرطة الماليزية للعمل على ترتيب عودتهم إلى بلادهم - مصدر الصورة: Getty Images

39 من الماليزيين المحتجزين في سوريا يطلبون العودة لبلادهم

كوالالمبور – “أسواق”

نقلت وكالة الأنباء الماليزية برناما عن مصادر في الشرطة الماليزية قولها إن 39 مواطناً ماليزيا من أصل 65 عالقين في سوريا، تواصلوا مع أجهزة الشرطة الماليزية لرغبتهم بالعودة إلى بلادهم، حيث يشتبه بتورط الكثير منهم في أعمال إرهابية مختلفة.

وقال “أيوب خان مايدن” المدير المساعد في قسم مكافحة الإرهاب في الشرطة الماليزية، إن قائمة الذين تواصلوا مع الحكومة الماليزية تشمل 10 رجال و12 مراهقاً و6 فتيات قاصرات.

وأضاف مايدن: “هذه القضية تشمل العديد من الجهات ويجب علينا في البداية محاولة جمع تلك الجهات في مكان واحد، ونعتقد أن العدد الذي تواصل معنا هو جزء صغير من الماليزيين الذين يودون العودة لبلادهم، ونتوقع أن تتزايد أعدادهم في الفترة القادمة”.

وأكد أن القرار في هذا الشأن هو من اختصاص الحكومة الماليزية، وهي التي ستقرر كيفية التعامل مع هذه القضية.

وبحسب المعلومات التي قدمتها الشرطة الماليزية، فإن الماليزيين المتواجدين في سوريا يتوزعون في عدة مدن، من بينها الحسكة وإدلب، حيث يوجد بينهم العديد من زوجات المقاتلين الذين قتلوا خلال المعارك في سوريا.

وأكدت الشرطة الماليزية إن التواصل مع بعض الماليزيين في سوريا تم بشكل مباشر، فيما قام آخرون بالتواصل مع خلال جهة وسيطة بينهم وبين الشرطة.

شهر أكتوبر من العام الماضي 2018، شهد إعادة الحكومة الماليزية لمواطنة ماليزية وطفليها العالقين في سوريا، وذلك بعد مقتل زوجها في أحد المعارك، حيث كان عضواً في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

انظر ايضا الى

مهاتير محمد: نتائج التحقيق حول إسقاط الطائرة الماليزية ذات دوافع سياسية

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد اليوم خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الإدارية بوتراجايا إن نتائج التحقيق حول إسقاط الطائرة الماليزية MH17 هي نتائج ذات دوافع سياسية تهدف لإلقاء اللوم على روسيا وحدها في حادثة إسقاط الطائرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *