اقتصاد

بنمو 7%… 430 مليار رنجت عائدات قطاع الخدمات في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

يمتلك قطاع الخدمات في ماليزيا دوراً محورياً هاماً في الاقتصاد الماليزي، حيث يمثل شريحة كبيرة من عمل الشركات الخاصة والحكومية في العديد من المجالات، منها التجارة في قطاعي الجملة والتفرقة، إضافة لخدمات الاتصالات والتكنولوجيا والتعليم الخاص والعناية الصحية وخدمات الإقامة والسكن والطعام والشراب وغيرها.

السنوات الأخيرة شهدت نمواً ضخماً لقطاع الخدمات وإسهامه في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، حيث أصبح أداء قطاع الخدمات في ماليزيا مؤشراً هاماً على مدى الانتعاش أو التراجع الذي يعيشه المشهد الاقتصادي في البلاد، ومع نهاية الربع الأول من العام الحالي 2019، يظهر قطاع الخدمات في ماليزيا مؤشرات جيدة تعكس تحسناً اقتصادياً تشهده البلاد في الآونة الأخيرة.

أداء قطاع الخدمات في الربع الأول من العام كان جيداً حيث وصلت عائداته إلى 431.2 مليار رنجت وذلك بزيادة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2018، وسجل قطاع الأطعمة والأشربة أكبر مساهمة في تلك العائدات بحجم 21.7 مليار رنجت بزيادة 6.8% عن الربع الأول من العام 2018.

وبحسب إدارة الإحصائيات الماليزية فإن عدد العاملين في مجال قطاع الخدمات في البلاد بلغ مع نهاية الربع الأول من العام 2019 ما يتجاوز 3.7 مليون شخص، وذلك بزيادة 92,001 عاملاً أي ما يعادل 2.5% زيادة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018.

تجارة الجملة والتفرقة، الطعام والسكن

قطاع تجارة الجملة والتفرقة والطعام والأشربة والسكن سجل نمواً إيجابياً بنسبة 6.8% ليصل حجمه إلى 341.9 مليار رنجت من سنة للأخرى بين عامي 2018 و2019، حيث سجل قطاع تجارة الجملة والتفرقة نمواً بنسبة 6.6% بزيادة 19.8 مليار رنجت وهو ما شكل دفعة قوية للزيادة في هذا القطاع.

وبلغ عدد العاملين فيه 2.8 مليون عامل من مجمل العاملين في قطاع الخدمات في ماليزيا، وذلك بزيادة 2.8% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018، فيما شهدت الأجور في هذا القطاع نمواً بنسبة 3.6% لتبلغ 14.7 مليار رنجت.

الاتصالات والنقل والتخزين

من جانبه حقق قطاع المعلومات والاتصالات والنقل والتخزين نمواً بنسبة 7.4% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018، لتصل عائداته إلى 63.1 مليار رنجت، وقاد قطاع المعلومات والاتصالات النمو بزيادة تبلغ 2.5 مليار رنجت أي ما يعادل زيادة بنسبة 7.9% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018.

وشهد عدد العاملين في قطاع الاتصالات والنقل والتخزين زيادة بنسبة 0.9% من سنة 2018 حتى 2019، ليصل عدد العاملين في هذا القطاع إلى أكثر من 473,000 عامل، كما شهدت الأجور في هذا القطاع نمواً بنسبة 2.5% لتصل قيمتها إلى 5.1 مليار رنجت.

الصحة والتعليم

قطاعات خدمات الصحة والتعليم والترفيه شهدت زيادة جيدة بنسبة 8.4% ليصل حجم هذه القطاعات مجتمعة إلى 16.9 مليار رنجت مقارنة بحجم 15.6 مليار رنجت في الربع الأول من العام الماضي 2018، حيث قاد قطاعا الترفيه والتعليم هذا النمو بمعدلات 10.0% و8.1% على التوالي.

أما بالمقارنة مع الربع المالي السابق وهو الربع الأخير من العام 2018، فقد حقق القطاع نمواً في العائدات بنسبة 3.9% ووصل عدد الأشخاص العاملين في هذا القطاع إلى 283,405 عاملاً بزيادة 2.4% عن نفس الربع من العام الماضي 2018.

على صعيد الأجور فقد شهدت أجور القطاع زيادة بنسبة 5% لتصل إلى 2.4 مليار رنجت بالمقارنة مع حجم الأجور في الربع الأول من العام الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat