الرئيسية » أخبار » نائب وزير خارجية كازاخستان : الانتخابات الرئاسية تاريخية والأكثر تنافسية
نائب وزير الخارجية الكازاخي رومان فاسيلينكو

نائب وزير خارجية كازاخستان : الانتخابات الرئاسية تاريخية والأكثر تنافسية

تنويع الاقتصاد وتعزيز دور الشباب أبرز التحديات

نور سلطان – “أسواق”

وصف نائب وزير خارجية كازاخستان رومان فاسيلينكو الانتخابات الكازاخية الرئاسية المبكرة المقرر أجراؤها اليوم “الأحد” بالتاريخية والأكثر تنافسية والاستراتيجية للجمهورية الكازاخية محليا واقليميا ودوليا، وذلك على مر تارخها السياسي، مشيرا إلى الإصلاحات الواسعة التي تبنتها البلاد عام 2017 فيما يتعلق بصلاحيات وسلطات البرلمان الذي يعتبر أهم مؤسسات السلطة في البلاد.

وأعرب فاسيلينكو عن اعتقاده من استمرار السياسة الخارجية الكازاخية في ضوء البرامج الانتخابية للمرشحين مؤكدا على استمرار بلاده تعزيز التعاون مع دول وسط آسيا.

وقال إن تم انتقال صلاحيات الرئيس الأول نور سلطان نزارباييف إلي قاسم جومارت توكاييف رئيس مجلس الشيوخ برلمان كازاخستان في مارس الماضي الذي أعلن عن إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة مؤكدا أن بلاده تمتلك علاقات قوية مع الدول الأجنبية القريبة والبعيدة خاصة روسيا والصين والاتحاد الأوروبي التي تعتبر شريكا تجاريا قويا لنا.

وأوضح المسؤول الكازاخي في تصريحات خاصة أمس، بأن السبب في أهمية هذه الانتخابات هو عدد المرشحين لمنصب الرئيس من بينهم سيدة التي قطاع وفئات الاعمال، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ كازاخستان، مؤكدا ضرورة أن يمارس الناخبون الكازاخ حقوقهم الانتخابية في الإدلا بأصواتهم والتعبير عن وجهات نظرهم بعيدا عن التعصب والاحتكار.

من اليمين: نائب وزير الخارجية الكازاخي رومان فاسيلينكو ورئيس تحرير مجلة أسواق د. عبد الرحيم عبد الواحد، خلال توقيع نائب الوزير على كتابي: “النظرية النزارباييفية” و “الظاهر بيبرس… ظاهرة أهملها التاريخ” للكاتب عبد الرحيم عبد الواحد

وقال فاسيلينكو إلى أن كازاخستان تواجة تحديات كبيرة محليا واقليميا ودوليا، موضحا إلى اهتمام الدولة بقطاعات حيوية مهمة في السنوات المقبلة أبرزها التعليم والارتقاء بالمستويات المعيشية للشعب الكازاخي والتنمية المستدامة والاقتصاد، مشيرا إلى وجود خطط لبناء 200 مدرسة سنويا خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وتنفيذ برنامج المنح الدراسية التي استفاد منها 13 ألف طالب كازاخي تلقوا تعليمهم العالي في الجامعات الأوروبية.

وحول التحديات الاقتصادية لبلاده قال فاسيلينكو إن مسألة تنويع الاقتصاد ودعم النمو الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة وتعزيز دور الشباب في الاقتصاد القومي هي الأبرز، موضحا إن بلاده شهدت نموا اقتصاديا نسبته 1ر4 في المائة عام 2018 متوقعا استمرار هذه النسبة من النمو طوال السنوات المقبلة، وقال إن السنوات الماضية شهدت تصدير المنتجات الزراعية الكازاخية للأسواق الدولية مثل الحبوب والقمح.

وأضاف نائب وزير خارجية كازاخستان أن الحكومة تعمل على تنويع الاقتصاد، بحيث يتم التقليل من الاعتماد على مصادر النفط والمعادن الخام، كاشفا بأنه تم تنفيذ 500 مشروع جديد في مجالات جديدة في السنوات الأربعة الأخيرة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تأسيس المركز استانا المالي العالمي لتقديم، والتركيز في صناعة الفضاء والأقمار الصناعية باعتبارها صناعة المستقبل لكازاخستان، إضافة إلى مشروعات مشتركة تم تنفيذها مع الصين في مجال البنية التحتية واستخراج النفط بقيمة 27 مليار دولار.

انظر ايضا الى

مهاتير محمد: نتائج التحقيق حول إسقاط الطائرة الماليزية ذات دوافع سياسية

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد اليوم خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الإدارية بوتراجايا إن نتائج التحقيق حول إسقاط الطائرة الماليزية MH17 هي نتائج ذات دوافع سياسية تهدف لإلقاء اللوم على روسيا وحدها في حادثة إسقاط الطائرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *