أخبار

دعوى قضائية ضد جامعة يوتا الأمريكية في قضية انتحار طالبة ماليزية

كوالالمبور – “أسواق”

نشرت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية البارحة خبر رفع مواطن أمريكي دعوى قضائية ضد جامعة يوتا الأمريكية في قضية انتحار طالبة ماليزية كانت تدرس فيها للحصول على شهادة الدكتوراه، وذلك بعد تعرضها للتنمر لمدة 8 أشهر متواصلة من قبل زملائها في الجامعة.

“جيروشا سانجيفي” التي تبلغ من العمر 24 عاماً، كانت تدرس لنيل شهادة الدكتوراه في علم النفس، حيث أقدمت على الانتحار في شهر أبريل الماضي، بعدما تعرضت للتنمر المستمر من زملائها في الجامعة لمدة تتجاوز 8 أشهر.

وبحسب التقارير فإن “جيروشا” واجهت التنمر لأشهر عديدة بسبب ما وصفه زملائها بـ “الاسم الغريب”، كما تعرضت للعديد من المضايقات العنصرية المرتبطة بكونها آسيوية، إضافة للسخرية المستمرة من ثقافتها.

وقام صديقها “ماثيو بيك” برفع دعوى قضائية ضد جامعة يوتا، محملاً إياها مسؤولية وفاة صديقته، حيث تضمنت الدعوى توجيه تهم الإهمال والقتل الخطأ إلى قائمة المتهمين التي شملت رئيس قسم علم النفس في الجامعة، وعدد من الطلاب الذين كانوا في فئتها الدراسية، إضافة إلى الأساتذة الذين أشرفوا على تدريسها.

وأوردت الدعوى إن الطالبة الماليزية قدمت أكثر من شكوى لإدارة الجامعة ورئيس قسمها حول التنمر الذي تتعرض له، دون أي استجابة من الجامعة أو اتخاذ أي إجراءات حقيقية لحماية الطالبة من المضايقات التي كانت تواجهها.

فيما رفض المتحدث الرسمي باسم جامعة يوتا “أماند ديريتو” التعليق حول الأخبار المرتبطة بعملية الانتحار، وقال إن الجامعة تختلف مع الاتهامات التي وردت في الدعوى القضائية ضدها.

وأضاف “ديريتو” إن الجامعة اتخذت جميع الإجراءات المطلوبة والمناسبة للتعامل مع أي خلافات ومشاكل شخصية بين طلابها في القسم الدراسي المذكور.

وتضمنت الدعوى ضد الجامعة رسالة نصية أرسلتها الطالبة الماليزية إلى صديقتها قبل أشهر من إقدامها على الانتحار، حيث تقول الرسالة:

“أشعر بالفزع كل يوم عندما يتوجب علي الذهاب للجامعة والجلوس على بعد ثلاث أقدام من المتنمر الأبيض”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat