تعليم

مهاتير يرحب بافتتاح الجامعات اليابانية في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

رحّب رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد بالمشروع التعليمي الذي تعمل عليه الحكومتان الماليزية واليابانية نحو افتتاح فروع للجامعات اليابانية في ماليزيا خلال العامين القادمين، معتبراً أن اليابان تمثل النموذج الصحيح الذي يتوجب على ماليزيا اتباعه.

وقال رئيس الوزراء: “يمكن للماليزيين التعلم من القيم اليابانية دون الحاجة للسفر إلى اليابان”، مضيفاً إن هناك حاجة حقيقة في ماليزيا لتعلم قيم العمل والالتزام من اليابان.

كلام مهاتير محمد جاء ضمن كلمته كأحد المتحدثين الرئيسيين في مؤتمر منظمة كيوشو-آسيا للقيادة “KAIL”، حيث تأسست هذه المنظمة عام 2004 في جزيرة كيوشو اليابانية بهدف تقديم الحلول والبنى التحتية الإدارية والتعليمية في العديد من الدول في العالم.

توجه مهاتير نحو اليابان ليس مستجداً في مسيرته القيادية للحكم في ماليزيا، حيث أرسلت الحكومة الماليزية الآلاف من طلابها للدراسة في اليابان خلال عهد مهاتير الأول كرئيس لوزراء ماليزيا بين عامي 1981 – 2003، ضمن سياسته التي عُرفت باسم “التوجه شرقاً”.

وبحسب الحكومة الماليزية فإن تلك السياسة لم تكن تهدف فقط لتعلم الخبرات العلمية والتكنولوجية من اليابان، بل كان هدفها الأهم اكتساب القيم العملية والاجتماعية التي يمتلكها المجتمع الياباني الحديث، خصوصاً بعد التطورات الفكرية الهائلة التي مر بها عقب الحرب العالمية الثانية.

وكانت الحكومة اليابانية أعلنت في نوفمبر الماضي على لسان رئيس الوزراء “شينزو آبي” عن البدء بمشاورات مع وزارة التعليم اليابانية والجامعات في البلاد لافتتاح فروع لها في ماليزيا، بعدما تقدم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير وحكومته باقتراح المشروع.

وتلى ذلك إعلان وزير التعليم الماليزي مازلي مالك عن بدء العديد من الجامعات اليابانية مثل جامعة “تسوكوبا” بالتجهيز لإنشاء فروع خاصة بها في ماليزيا، وذلك خلال عام 2020، فيما من المتوقع أن تبدأ كلية التصميم اليابانية “APU” بالعمل على البدء بإنشاء الفرع الخاص بها في ماليزيا خلال العام الجاري 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat