أخبار

مهاتير محمد: ذاكر نايك تجاوز حدوده بالحديث عن السياسة والأعراق في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

في تصريح هو الأبرز بعد الضجة الكبيرة التي أثارها الداعية الإسلامي الهندي ذاكر نايك في الأيام الماضية، قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن نايك قد “تجاوز الحدود بالحديث عن السياسة والقضايا العرقية في ماليزيا” بحسب تعبيره.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي إنه من الواضح أن نايك يود إثارة الكراهية العرقية بين سكان ماليزيا من خلال تصريحاته الأخيرة، مؤكداً إنه يؤيد التحقيق الذي فتحته الشرطة الماليزية بخصوص اتهامات وجهها العديد من المواطنين الماليزيين ضد ذاكر نايك بخصوص إثارة الكراهية الدينية والعرقية في البلاد.

وقال مهاتير إنه لا يعلم بالضبط من كان وراء منح الإقامة الدائمة لذاكر نايك في ماليزيا عام 2015، لكن ذلك لا يخوله التدخل في القضايا السياسية والعرقية في ماليزيا واستغلال الامتياز الذي منحته إياه الحكومة الماليزية السابقة.

وكان نايك أثار ضجة كبيرة في ماليزيا خلال الأيام الماضية بعد تصريحات قال فيها إنه يجب إعادة “الضيوف الصينيين” إلى بلادهم قبل المطالبة بإعادته إلى الهند، وهو ما أثار غضب الكثير من المواطنين الماليزيين من أصل صيني ودفع العديد من الوزراء للمطالبة بتسليم نايك إلى الهند.

كما قال نايك في تصريح مثير للجدل إن المواطنين الماليزيين من أصل هندي يدينون بالولاء لرئيس الوزراء الهندي أكثر من رئيس وزراء بلادهم مهاتير محمد، وهو ما أثار عاصفة من ردود الفعل المستاءة والمطالبة بترحيله إلى الهند وعدم السماح له بالبقاء في ماليزيا.

الأيام الماضية شهدت انتشار العديد من التسريبات الصحفية من داخل الحكومة الماليزية، والتي قالت إن الحكومة بدأت بمراجعة حالة الإقامة الدائمة التي يمتلكها نايك في ماليزيا وإعادة النظر بشأنها، فيما أعلنت حكومة ولاية سرواك الماليزية عن منع نايك من دخول الولاية رسمياً بسبب تهديده للتعايش العرقي والديني في الولاية، بحسب تعبيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat