أخبار

ماليزيا تتجه نحو قوانين صارمة ضد السجائر الإلكترونية

كوالالمبور – “أسواق”

قالت وزارة الصحة الماليزية إنها تستعد لإدراج تعليمات جديدة وصارمة تجاه بيع وترويج السجائر الإلكترونية في البلاد، وذلك تزامناً مع توجه العديد من الدول حول العالم لفرض قوانين صارمة تجاهها بعد الكشف عن آثار صحية خطيرة للسجائر الإلكترونية.

وبحسب وزارة الصحة فإن التعليمات الخاصة بالسجائر الإلكترونية ستكون ضمن القانون الجديد للتعامل مع التبغ والسجائر في ماليزيا، حيث سيتم منع الإعلان والترويج لها، ومنع استعمالها في الأماكن العامة، بالإضافة لمنع بيعها للقاصرين تحت 18 عاماً.

وقالت الوزارة إن: “أحدث الدراسات العلمية بينت العديد من حالات الوفاة والأمراض نتيجة استعمال السجائر الإلكترونية، إضافة لعدم فعاليتها كوسيلة بديلة للإقلاع عن التدخين”.

وأضافت إن حالات الوفاة الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية جراء استعمال السجائر الإلكترونية عززت مخاوف الحكومة الماليزية تجاه السجائر الإلكترونية.

وكانت مصادر صحفية عديدة في الولايات المتحدة أكدت وجود 12 حالة وفاة وأكثر من 800 حالة مصابة بمرض تنفسي لم يتمكن الأطباء من تشخيصه بعد، وذلك بسبب السجائر الإلكترونية.

وبحسب تقديرات فإن حجم سوق السجائر الإلكترونية في العالم بلغ أكثر من 15.7 مليار دولار في العام الماضي 2018، وتصدرت الهند قائمة الدول الأكثر استعمالاً للسجائر الإلكترونية، وكان التقديرات تشير إلى إمكانية وصول حجم هذا السوق إلى 40 مليار بحلول عام 2023، قبل أن يتعرض لجدل كبير جراء حالات الوفيات العديدة الشهر الماضي في أمريكا والتي أثارت مخاوف كبيرة بشأن أضرار السجائر الإلكترونية.

وبحسب آخر إحصاء لوزارة الصحة الماليزية في عام 2015 فإن أكثر من 5 ملايين ماليزياً تترواح أعمارهم ما بين 15 وما فوق هم من المدخنين، من أصل 32 مليون شخصاً يعيشون في البلاد.

وفي الوقت الذي تعمل فيه ماليزيا على الحد من استعمال السجائر الإلكترونية، فإن الهند سبقت جميع الدول بإصدار قرار رسمي يمنع جميع أشكال تداول وبيع السجائر الإلكترونية نهائياً، حيث تحتوي الهند على أكبر عدد من مستخدمي السجائر الإلكترونية في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat