اقتصاد

مهاتير محمد: ضريبة SST ستحقق عائدات أكبر من ضريبة GST

كوالالمبور – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن الحكومة الماليزية لا تمتلك نية في الوقت الحالي لإعادة تطبيق ضريبة السلع والخدمات “GST”، والتي كانت أعلنت عن إيقافها في شهر يوليو من العام الماضي 2018 بعد انتخابها، وذلك بعد تصريحات سابقة تحدث فيها عن إمكانية إعادة الضريبة.

وأضاف إن ضريبة السلع والخدمات في عهد الحكومة الماضية، كانت سبباً في زيادة أسعار الكثير من السلع والمنتجات، وسبب العديد من الصعوبات الضريبية للكثير من الشركات وهو ما عرض الحكومة للانتقادات الشعبية، بحسب تعبيره.

واعتبر مهاتير محمد إن ضريبة المبيعات والخدمات “SST” التي فرضتها الحكومة الماليزية عوضاً عن ضريبة السلع والخدمات حققت نجاحاً، وأدت الوظيفة المطلوبة منها، رغم أن عائداتها لم تصل إلى حجم عائدات ضريبة “GST”.

وقال: “رغم أن عائدات ضريبة المبيعات والخدمات ليست بنفس حجم عائدات الضريبة السابقة في الوقت الحالي، إلا أنها تتميز بنسبة ثابتة واضحة للحكومة ولدافعي الضرائب، ومع الوقت ستتمكن هذه الضريبة من تجاوز عائدات ضريبة السلع والخدمات”.

كلام رئيس الوزراء جاء رداً على سؤال من أحد النواب في البرلمان حول موقف الحكومة من الدعوات لإعادة ضريبة GST، حيث دعت المؤسسة الماليزية للبحوث الاقتصادية “MIER” حكومة مهاتير محمد للنظر بإمكانية إعادة ضريبة “GST”، إضافة للعديد من الشخصيات الناشطة في مجال الاقتصاد في البلاد، وذلك لزيادة دخل الحكومة الماليزية في سعيها لتخفيف الديون الكبيرة التي ترزح تحتها البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat