أخبار

صحيفة أوتوسان الماليزية تُغلق بعد 80 عاماً من العمل

كوالالمبور – “أسواق”

بعد 80 عاماً من تاريخ نشر أول عدد لها في عام 1939، أعلنت صحيفة “Utusan Malaysia” إغلاق أبوابها بشكل نهائي، وتسريح جميع الموظفين العاملين فيها من تاريخ اليوم، بعد أزمة مالية طويلة مرت بها الصحيفة الأقدم في ماليزيا والتي تعتبر من أشهر الصحف الصادرة باللغة الملايوية في البلاد.

وقالت إدارة الصحيفة في بيان تم توزيعه على العاملين فيها، إن مجلس إدارة الصحيفة حاول تفادي الأزمة المالية الطويلة التي عصفت بالصحيفة من خلال بيع العديد من أصول الشركة لتأمين السيولة المالية الكافية لاستمرار أعمالها لكن من دون جدوى.

وأكدت إدارة الصحيفة إنها فشلت في تحقيق هدفها بالحصول على إعلانات شهرية بعائدات تصل إلى 4 مليون رنجت، وهو المبلغ المطلوب للحفاظ على عمل الشركة، خصوصاً مع التراجع المستمر في حجم التوزيع في البلاد نتيجة المشاكل المادية التي تواجهها.

وابتداء من اليوم تم وقف جميع أعمال الصحيفة، حيث نقلت مصادر صحفية عن أحد العاملين فيها إن مئات الموظفين قاموا بنقل أغراضهم ومغادرة مكاتبهم منذ يوم البارحة قبل الإعلان الرسمي عن القرار.

كما شهدت الأشهر الماضية عدة احتجاجات من موظفي الصحيفة جراء عدم دفع أجورهم، وهو ما دفعهم للإضراب عن العمل عدة مرات، خصوصاً مع تزايد الأزمة المالية في الصحيفة وعدم قدرتها على تسديد أجور العاملين فيها لمدة 4 أشهر متتالية.

ويشمل قرار إغلاق صحيفة “Utusan” صحيفتها الشقيقة “Kosmo” والتي تصدرمعها منذ عام 2004 بعدما أطلقها رئيس الوزراء الماليزي السابق عبد الله بدوي.

وقابلت الكثير من المصادر الصحفية والإعلامية في ماليزيا خبر إغلاق أقدم صحيفة في البلاد بحزن شديد، خصوصاً لكونها من أعرق الصحف التي تصدر باللغة الملايوية، كما أنها كانت تصدر في بدايتها باللغة الملايوية المكتوبة بالحرف العربي والتي تعرف باسم “جاوي”، قبل أن تنتقل للصدور بالأحرف الانجليزية بعد تغيير طريقة الكتابة في ماليزيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat