أخبار

أنور ابراهيم: اتفقنا على تبادل السلطة، والموعد لم يُحدد بعد

كوالالمبور – “أسواق”

منذ انتخاب “تحالف الأمل” في العام الماضي 2018 وعودة مهاتير محمد لمركز رئاسة وزراء البلاد، أصبحت وعود مهاتير بشأن موضوع انتقال السلطة وتعيين رئيس حزب العدالة الشعبية أنور ابراهيم عوضاً عنه أبرز الأحاديث في أروقة الإعلام والسياسة في البلاد، ودارت حولها الكثير من التقارير مع عدم وجود صيغة واضحة للاتفاق الذي تتحدث عنه مصادر “تحالف الأمل” منذ عام 2018.

وفي آخر تصريح له حول الموضوع أعلن أنور ابراهيم أن اتفاق تبادل السلطة قد تم توقيعه بالفعل في تاريخ 7 يناير 2018، حيث وقع جميع قادة تحالف الأمل على الاتفاق، بحسب ما صرح به أنور أمام البرلمان الماليزي، رداً على سؤال من قبل أحد نواب الجبهة الوطنية “Barisan Nasional”.

وأضاف أنور إن الاتفاق نص على “أن يصبح مهاتير محمد رئيساً للوزراء، ووان عزيزة إسماعيل نائبة له في حال فوز التحالف بالانتخابات البرلمانية، وأن يكون هناك تبادل للسلطة بعد خروجه من السجن وعودته قادراً على المشاركة في الانتخابات”.

وكرر رئيس حزب العدالة الشعبية قوله إنه لم يتم الاتفاق على موعد محدد لتبادل السلطة بينه وبين رئيس الوزراء الحالي، حيث كانت النقاشات تدور حول فترة عام واحد، أو عامين دون أن يتم تحديد تاريخ واضح للعملية.

وكان رئيس الوزراء مهاتير محمد أكد في أكثر من مناسبة أنه سيتنحى عن السلطة قبل استكمال ولايته بمدتها الكاملة وهي خمس سنوات، حيث قال في تصريح له لقناة “CNBC” في شهر يونيو الماضي، إنه سيتنحى عن السلطة خلال فترة 3 سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat