أخبار

مهاتير محمد: ضغوط خارجية أجبرتنا على إغلاق الحسابات المصرفية للإيرانيين

كوالالمبور – “أسواق”

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن بلاده تعرضت لضغوط خارجية أجبرتها على إغلاق الحسابات المصرفية للعديد من الأفراد والشركات الإيرانية في ماليزيا.

وأضاف رئيس الوزراء إن ماليزيا كانت مضطرة للاستجابة لتلك الضغوط كي لا “يتم إغلاق المصارف الماليزية خارج البلاد”، بحسب قوله، مؤكداً أن علاقة ماليزيا بإيران علاقة جيدة جداً لكن حكومته تعرضت لضغوط شديدة جداً من بعض الأطراف.

ورغم أن مهاتير لم يذكر اسم الأطراف أو الدول التي قامت بتلك الضغوط على ماليزيا، إلا أنه اكتفى بالقول “يمكنكم تخمين هوية تلك الأطراف”، في رده على أسئلة الصحفيين حول إغلاق الحسابات المصرفية للمواطنين الإيرانيين في ماليزيا.

وكانت العديد من وسائل الإعلام في ماليزيا تداولت تقاريراً وأخباراً حول إغلاق جماعي لحسابات العديد من المواطنين والشركات من إيران في مختلف المصارف الماليزية منذ يومين، كما أشارت تلك التقارير إلى تأثير بعيد للعقوبات الأمريكية ضد إيران، حيث وصلت تلك التأثيرات إلى النظام المصرفي الماليزي وأجبرت حكومة البلاد على تنفيذ قرار إغلاق الحسابات المصرفية للإيرانيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat