أخبار

الخارجية الماليزية: العرض الأمريكي لاستضافة “أبيك” ليس فكرة جيدة

كوالالمبور – “أسواق”

قال وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبد الله إن عرض الولايات المتحدة لاستضافة قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ في أمريكا عام 2020 بعد أن ألغت تشيلي فجأة حدث هذا العام “ليس فكرة جيدة”.

وقال موقع MALAYMAIL إن هذا الرد الحاد يأتي بعد أيام من تخلي معظم زعماء جنوب شرق آسيا عن اجتماع مع مسؤولين أمريكيين في تايلاند على هامش قمة “الآسيان“، عندما فشل الرئيس دونالد ترمب في الحضور.

وكان من المقرر عقد قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (Apec) في الفترة من 16 إلى 17 نوفمبر في تشيلي، لكن الرئيس سيباستيان بينيرا انسحب من استضافة الاجتماع بسبب الاضطرابات المدنية المستمرة في بلاده.

ووفقًا لوزير الخارجية الماليزي، فقد اتصل به وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو خلال اجتماع لقادة رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان) في بانكوك الأسبوع الماضي، وأخبره أنه “بسبب عدم قدرة شيلي على استضافة أبيك في نوفمبر / تشرين الثاني تفكر الولايات المتحدة في استضافة أبيك في يناير في الولايات المتحدة” وطلبت الحصول على موافقة ماليزيا.

قال سيف الدين إنه أبلغ المسؤولين الأمريكيين في بانكوك “لا نعتقد أنها فكرة جيدة”.

ولم يحضر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قمة “الآسيان” التي عقدت مؤخرا في بانكوك، وأرسل بدلاً عنه مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين ووزير التجارة ويلبر روس لقيادة الوفد الأمريكي.

وتقع ماليزيا في قلب المحادثات المتعلقة بأي قمة بديلة، حيث تترأس العام المقبل “أبيك”، وهي تجمع يركز على التجارة ويضم 21 اقتصادا على حافة المحيط الهادئ تمتد من الصين إلى شيلي والولايات المتحدة. وتتضمن رئاسة القمة استضافة الاجتماعات التي تتوج عادة في قمة القادة في شهر نوفمبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat