أخبار

رئيس الوزراء في القصر الملكي لتقديم أسماء أعضاء الحكومة

كوالالمبور – “أسواق”

وصل رئيس الوزراء أنور إبراهيم إلى القصر الملكي (إستانا نيجارا) في كوالالمبور صباح اليوم للقاء الملك السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه.

وبحسب عدة مصادر فإن اللقاء الذي استمر لمدة ساعة كاملة كان بهدف الحصول على موافقة الملك على قائمة الوزراء وأعضاء الحكومة الذين سيقوم أنور بتعيينهم في حكومته، حيث نقلت وكالة الأنباء الوطنية برناما أن الإعلان سيتم في وقت لاحق اليوم.

وغادر أنور القصر الملكي حوالي الساعة 9.20 صباحاً متجهاً للقاء آخر من نائب الملك السلطان نزرين معز الدين شاه.

ومن المتوقع أن يكشف رئيس الوزراء أنور إبراهيم عن أسماء الوزراء وأعضاء حكومته حوالي الساعة 5 مساء بعد انتهاء جولته إلى دائرة تامبون الانتخابية في ولاية بيراك والتي تأجلت انتخابات المجلس المحلي فيها بسبب وفاة أحد المرشحين يوم الانتخابات.

وأمام أنور تحدٍ كبير بعد تعيينه كعاشر رئيس وزراء للبلاد، حيث يتوجب عليه تشكيل حكومة توافقية تضم جميع التحالفات السياسية التي أبدت دعمها له تبعاً لمشورة الملك وذلك بهدف تحقيق الاستقرار في ماليزيا حتى الانتخابات المقبلة بعد خمس سنوات وتجنيب البلاد الدوامة السياسية التي عاشتها منذ العام 2020 عبر ثلاث حكومات مختلفة.

وكثرت التكهنات في الأيام الماضية حول الأسماء المحتملة في الحكومة المقبلة، حيث تشير بعض التوقعات إلى احتمالية تعيين رئيس حزب أمنو أحمد زاهد حميدي والأمين العام لتحالف أحزاب سراواك فضيلة يوسف في مواقع وزارية، رغم الجدل الكبير الذي يدور حول اسم زاهد حميدي بسبب تهم الفساد التي لا زال يواجه العديد منها أمام المحاكم في ماليزيا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat