• Home
  • أميرة جبل لدانج…قصة أسطورية من ولاية جوهور الماليزية… ما بين الحقيقة والخيال

أميرة جبل لدانج…قصة أسطورية من ولاية جوهور الماليزية… ما بين الحقيقة والخيال

30/03/2017 0 29 views

Spread the love

كوالالمبور- “أسواق”

استكمالاً لسلسلة تقارير الأدب الماليزي التي بدأت منذ أعداد سابقة، نعود لكم بقصةٍ جديدة من الثقافة الماليزية، حيث بدأت الأعمال الأدبية بشكل شفوي وغياب كتابة النصوص والأرشفة والحفظ، وشملت هذه الأعمال على مجموعة متنوعة من فلكلور الملايو، والخرافات والأسطاير والحكايات الشعبية، والأمثال والأبيات الشعرية، وتم تناقلها بين الأجيال إلى أن تم توثيقها خلال العصر الحديث، فهي متوارثة من جيل لآخر.

وسنتحدث في هذا العدد عن القصة الأسطورية لأميرة جبل “لدانج”، والتي تناقلها العديد من الأدباء الماليزيين منهم من أكد صحتها ومنهم من أكد على أنها من وحي الخيال، وتقع منطقة جبل لدانج في ولاية جوهور الماليزية، وبالتحديد في منطقة “موار”، حيث يبلغ ارتفاعه قرابة 1276 متر، ويتعبر مَعْلَماً سياحياً شهيراً في المنطقة.

نية الزواج

تعود أحداث هذه القصة إلى القرن الخامس عشر ميلادي، وذلك في عهد السلطان محمود شاه السلطان الثامن لولاية ملاكا، بدأت الحكاية بعد وفاة إحدى زوجات السلطان تون كجيل، والتي حزن على إثرها بشكل كبير، مما أقلق حاشيته، وفي يوم من الأيام سمع عن أميرةٍ تسكن في جبل لدانج، بأنها فائقة الجمال والكمال، قرر بعدها الزواج منها، وأباح بسره إلى كبار مسؤوليه والزعماء من حوله، حيث أصابتهم الدهشة بعد أن أخبرهم الأمر، ووضحوا له الأسباب التي تمنع ذلك، وصعوبة الوصول إلى ذلك الجبل وارتفاعه الشاهق، وعدم معرفتهم بهذه الأميرة ومكان سكنها.

أرسل السلطان محمود وفداً من الزعماء والوجهاء إلى الجبل، وذلك لبحث عن المرأة وعرض الزواج عليها، وقطعوا مسافةً 70 كم استغرقوا أياماً للوصول إليه، وتوقفوا أمام منزل خرجت منه الأميرة متنكرة بزي إمرأة عجوز سألتهم عن سبب مجيئهم لهذه المنطقة، وأبلغوها بأنهم يبحثون عن الأميرة التي تسكن المنطقة، ونية سلطان ملاكا الزواج منها، وبعد أن علمت بمبتغاهم دخلت إلى منزلها ومن خرجت عليهم بأن الأميرة ستوافق على الزواج من الأمير لكن لديها سبعة شروط.

الشروط السبعة

وسردت الأميرة المتنكرة الشروط بأن يبني لها السلطان جسر من الذهب يمتد من قصره إلى أعلى جبل لدانج، والشرط الثاني جسر من الفضة من جبل لدانج إلى قصر السلطان محمود شاه، أما الثالث جمع سبع أواني ممتلئة بدموع النساء البكر لكي تستحم بها، وسبع أواني مملوءة بعصير فيينج مودا”فاكهة محلية”، أما الشرط الخامس هو سبع أوني مملوءة بالجراثيم، والسادس سبع أوني مليئة بالبعوض، الشرط الخير هو إناء يحتوي على دم ابن السلطان نفسه، بعدها عاد الوفد إلى قصر السلطان في حيرةٍ من أمرهم، عن ما هية هذه الشروط الغريبة والتعجيزية التي سردتها المرأة.

استقبل السلطان وفده بعد طول انتظار، ومن ثم أبلغوه بالشروط التي اشترطتها الأميرة، والتي أصابت السلطان بحيرةٍ من أمره، وجعلته يتفكر بأنه غير قادر على الوفاء بتلك الشروط المثيرة للسخرية والتي لايمكن تحقيق معظمها، إضافةً إلى الشرط الأخير الذي أكد صعوبة الأمر هو إيذاء أحد أبناءه وتقديم دمه لها، وخصوصاً أنه آخر سليل من السلالة الحاكمة لولاية ملاكا، حيث أن التضحية بأحد أبناءه من أجل الحب أمر مستحيل جداً.

جبل لدانج

تشير الأساطير القديمة إلى أن جبل لدانج يضم مناجم غنية بالذهب في ذلك الوقت مما جذب العديد من التجار من مناطق بعيدة مثل اليونان والصين في القرن 14، إضافةً إلى بحارة من دولٍ أخرى، وجرت تسميته بينهم بالجبل الذهبي، يذكر أن القصة تم تمثيلها في ثلاث نسخ مختلفة من الأفلام المحلية والتي سردت القصة من جوانب مختلفة.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق