• Home
  • أنور ابراهيم: “أتوقع تسلم السلطة من مهاتير خلال عامين”

أنور ابراهيم: “أتوقع تسلم السلطة من مهاتير خلال عامين”

14/02/2019 0 561 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”

نقل موقع “بلومبيرغ” الأمريكي عن النائب في البرلمان الماليزي أنور ابراهيم قوله إنه يتوقع أن يتسلم السلطة من رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد خلال فترة العامين التي وعد بها رئيس الوزراء إبان انتخابه، لكنه عاد ليؤكد أنه يجب منح مهاتير الوقت الذي يحتاجه ليحكم بشكل فعال ويساعد ماليزيا على تجاوز مشاكلها والعودة للطريق الصحيح.

كلام أنور ابراهيم مع “بلومبيرغ” جاء خلال مقابلة خاصة أجراها معه الموقع في مدينة نيويورك الأمريكية، حيث يقضي مؤسس حزب العدالة الشعبية الماليزي “PKR” إجازة بصحبة عائلته بعد سنوات عديدة قضاها في السجن قبل أن يتم الإفراج عنه في شهر مايو من العام الماضي 2018، ليعود إلى ميدان السياسة من بوابة البرلمان الماليزي إثر فوزه بمقعد في البرلمان عن منطقة “بورت ديكسون”.

ويملك مهاتير محمد وأنور ابراهيم علاقة طويلة وتاريخاً مشتركاً في الميدان السياسي حيث كان ابراهيم نائباً لمهاتير في عهده الأول كرئيس للوزراء، كما كان وزيراً للاقتصاد في حكومة مهاتير، لكن مهاتير قام بإقالته إبان الأزمة المالية الكبرى التي عصفت بمنطقة جنوب شرق آسيا، قبل أن تُوجه له تهم باستغلال السلطة وتهم أخلاقية ويُحكم عليه بعدة سنوات في السجن، حيث يعتبر أنور ابراهيم أن التهم التي وُجهت إليه كانت تهماً سياسية.

الانتخابات البرلمانية في العام الماضي 2018 مثلت نقطة فارقة في تاريخ العلاقة بين الرجلين حين عمل رئيس الوزراء الماليزي بعد انتخابه على استصدار عفو ملكي خاص من ملك ماليزيا السابق محمد الخامس للإفراج عن أنور ابراهيم، وقدم مهاتير وعداً لتحالف المعارضة “تحالف الأمل” بالتخلي عن السلطة بعد عامين لإفساح المجال أمام أنور ابراهيم لتولي السلطة وقيادة ماليزيا كرئيس للوزراء.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق