• Home
  • البنك الإسلامي للتنمية خلال القمة الإسلامية في أستانا.. 500 مليون دولار لصندوق العلوم والتكنولوجيا … ضمان الحقوق الفكرية وملكية الابداع للمخترعين

البنك الإسلامي للتنمية خلال القمة الإسلامية في أستانا.. 500 مليون دولار لصندوق العلوم والتكنولوجيا … ضمان الحقوق الفكرية وملكية الابداع للمخترعين

15/09/2017 0 7 views

Spread the love

كوالالمبور – أسواق

قال الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ان العلوم والتكنولوجيا تلعب دورا دورا مهما ومحوريا في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وهي الأداة الفعالة في ايجاد حلول غير تقليدية تعالج التحديات التنموية التي تواجه العالم وخاصة الدول النامية.

وأضاف حجار بأن النبك الإسلامي للتنمية وضع خارطة طريق للخمس سنوات المقبلة تهدف إلى دمج العلوم والتكنولوجيا في جميع برامج ومشاريع وأعمال البنك في إطار استراتيجية متكاملة لتعظيم الأثر التنموي لتلك المشاريع ومساعدة دول البنك الأعضاء في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة واحتضان المبدعين من الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء والعالم أجمع ليشاركوا في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وكشف حجار عن خطة العمل الخاصة بالبنك الإسلامي للتنمية والتي تبدأ هذا العام وأبرزها:

– إطلاق صندوق العلوم والتكنولوجيات والإبتكار بقية 500 مليون دولار أمريكي وساهم البنك فيه بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي.

– إطلاق منصة لتكون حلقة وصل بين البنك والمبدعين، يتم من خلالها التواصل معهم وعرض مبادراتهم التي يحدد موضوعاتها البنك بما يتفق مع أهداف التنمية المستدامة والخطة العشرية للبنك، وبرنامج الرئيس الخماسي واحتياجات التنمية في الدول الأعضاء.

– إنشاء وحدة لإدارة البيانات الضخمة، بهدف التعرف بشكل سريع وفعال على أبعاد وحجم التحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، والعمل على تطويرها من خلال العلوم والابتكار.

– إنشاء منظومة متكاملة من المؤسسات والأنظمة والقوانين والإجراءات تضم القطاعات الحكومية والقطاع الخاص والجامعات ومراكز الأبحاث، بحيث تتكامل الجهود والأدوار والبنك بصدد تنظيم منتدى يجمع هذه الأطراف.

– إنشاء مكتب لضمان الحقوق الفكرية وملكية الإبداع للمخترعين والمبدعين وحقوق المستثمرين وخاصة من الدول الأعضاء والدول الأقل نموا.

وأشار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية إلى دعم البنك لكافة القطاعات التنموية في الدول الأعضاء ومنها التعليم، الطاقة، العلوم والكيمياء والرياضيات، الأمن الغذائي، الصناعات المختلفة، وغيرها من القطاعات، موضحا بأن البنك يقدم 15 ألف منحة دراسية لمختلف الطلاب في الدول الأعضاء، للمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وقال حجار بأن البنك يقوم بدور المنسق والرابط بين جهات ودول ومؤسسات تهدف إلى تعزيز الخبرات بينهم، مشيرا إلى دور البنك في علاقة دولة سورينام وماليزيا في نقل خبرة الثانية في مجال زارعة الارز، وأيضا ربط أندونيسيا وبعض دول أفريقيا لتكامل نجاح المشروعات التنموية.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق