• Home
  • التعليم عن بعد في ماليزيا برامج متنوعة … ومواكبة لأحدث الطرق التعليمية

التعليم عن بعد في ماليزيا برامج متنوعة … ومواكبة لأحدث الطرق التعليمية

27/04/2017 0 13 views

Spread the love

كوالالمبور- “أسواق”

يعتبر التعليم الجامعي الماليزي من الأنظمة التعليمية المتطورة محلياً ودولياً، فعدد الطلاب الأجانب الدارسين في الجامعات الماليزية يتعدى 100 ألف طالب من مختلف دول العالم، وهذا يدل على قوة وجودة التعليم في ماليزيا من الناحية الاكاديمية أو من الناحية العملية، فالجامعات الماليزية أثبتت قدرتها في إستقطاب الطلاب وتهيئة الجو العام لهم لكي يناسب متطلبات دراستهم وتوفير كافة السبل التي تساعد في رفع تحصيلهم الدراسي.

لم تعد الدراسة أثناء العمل أو الدراسة بطريقة الإنتساب أو التعليم عن بعد مفهوماً غريباً في العصر الحديث وذلك لإنتشار العديد من الجامعات التي تتيح لمن لا يجدون الوقت في الإنتظام على المقاعد الجامعية الفرصة لإكمال تعليمهم كالمعتاد، حيث يوفر لهم برنامج التعليم عن بعد الفرصة لمواصلة دراستهم لإجازة البكالوريوس أو لمرحلة الدراسات العليا، ويساعد هذا البرنامج الأشخاص العاملين في الإلتحاق بهذه الجامعات والحصول على المعرفة بدرجة عالية من الكفاءة التعليم.

التعليم عن بعد

توجد العديد من الجامعات الماليزية التي تقدم العديد من الخيارات للطلاب المحليين والدوليين في السعي لتحقيق حلمهم وإكمال تعليمهم العالي في اختيار مجموعة واسعة من التخصصات والأقسام التعليمية للعديد من الجامعات الحكومية والخاصة والدولية بتكاليف معقولة، حيث إتجهت بعض الجامعات الدولية المرموقة في إنشاء فروع لها في ماليزيا من المملكة المتحدة و أستراليا، علاوة على ذلك مختلف الجامعات المحلية الخاصة والحكومية التي تقدم الشهادات الجامعية الأولى وشهادات الدراسات العليا في العديد من البرامج بشراكة مع وزارة التعليم العالي الماليزية.

وهناك العديد من الجامعات الماليزية الحكومية والخاصة والجامعات الدولية التي تقدم برامجها التعليمية عن بعد، حيث تتم الدراسة خارج الحرم الجامعي من خلال الإنترنت أو في أماكن محددة تحددها الجامعة، ونذكر منها الجامعة الوطنية المفتوحة، وجامعة بوترا الماليزية وجامعة المدينة العالمية، وجامعة موناش الأسترالية، وجامعة لندن الدولية، وجامعة العلوم الماليزية وغيرها، حيث تعتبر هذه الطريقة من المشاريع المبتكرة تربوياً، كما تعد وسيلة ديناميكية للتفاعل مع المحاضرين عن طريق الصوت والصورة والمناقشة وغيرها من أدوات المشاركة ويمكن الوصول إلى المحتوى الخاص بالمحاضرات والإختبارات الأجهزة المزودة بالانترنت – أجهزة الكمبيوتر ، وأقراص وهواتف.

الجامعة الوطنية المفتوحة”OUM”

تأسست الجامعة الوطنية الماليزية المعروفة بإسم “OUM” عام 2000 بموجب قانون التربية والتعليم العالي الخاص في عام 1996، وتعتبر الجامعة من أفضل الجامعات للتعليم عن بعد في جنوب شرق آسيا حيث يدرس فيها العديد من الطلاب الأجانب والمحليين وتعتمد أسس هذه الجامعة وإستراتيجيتها بناءً على شراكتها الإستراتيجية مع أكثر من 11 جامعة حكومية، وتتبنى الجامعة شعار “التعليم الجامعي للجميع” وهو ما يفسر أحد أهداف الجامعة لتتخطى حدود ماليزيا، حيث تؤكد بأن التعليم حق يجب أن يكون متاح للجميع، بغض النظر عن الزمان والمكان والعمر و الخلفية الاجتماعية والاقتصادية.

جامعة المدينة العالمية “MEDIU”

تعتبر جامعة المدينة جامعة أهلية غير ربحية، تأسست جامعة المدينة العالمية في عام 2007 وإعتمدت من قبل وزارة التعليم العالي الماليزية، وبدأ إلتحاق الطلبة فيها منذ عام 2008، وتضم الجامعة العديد من التخصصات كالعلوم الإسلامية والعلوم المالية و الإدارية وتكنولوجيا الحاسوب، ومركز اللغات، ويبلغ عدد المراكز التي تقدم البرامج الأكاديمية تسعة مراكز موزعة ما بين جنوب شرق آسيا آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.

وقد طرحت فكرة إنشاء جامعة المدينة العالمية من قبل مجموعة من العلماء المسلمين حيث سميت بجامعة المدينة العالمية، وتقدم الجامعة برامج تدريسية للدراسة عن بعد حيث يلتحق بها كل عام طلبة من جميع أنحاء العالم يقومون بدراسة تخصصاتها على الإنترنت.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق