• Home
  • السياحة في بينانج…. لؤلؤة غرب ماليزيا وحاضنة لتاريخها

السياحة في بينانج…. لؤلؤة غرب ماليزيا وحاضنة لتاريخها

17/01/2017 0 155 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق” تعد ماليزيا مركزاً ثقافياً ومزيجاً ملوناً من الأعراق التي تنتمي إلى جميع أنحاء العالم، وعلاوة على ذلك فهذا المكان مجهز تماماً للترفيه، حيث يقدم الجمال الطبيعي والشواطئ النظيفة والغابات المطيرة إلى جانب العديد من نقاط الجذب المميزة، كما تحتوي ماليزيا على العديد من الجُزر الساحرة والمُدن التراثية القديمة، وتُشكل هذه المقومات عناصر جذب سياحية فريدة. تعتبر جزيرة بينانج والواقعة تحت إدارة ولاية بينانج من الجُزر الشرقية لماليزيا، وتُعد من أكثر الجُزر إثارة وتشويق لما تحتويه من كم هائل من المراكز السياحية والشواطئ الساحرة، إلى جانب الفنادق والمنتجعات المنتشرة على طول الساحل الشمالي للجزيرة، وتتيح الجزيرة للسائح التجول في كامل أرجاء الجزيرة والتعرف على أهم المعالم السياحية والفنية والتراثية المنتشرة في كافة الأرجاء، إضافة لسلسلة من البرامج والفعاليات الفنية التراثية والمهرجانات الموسيقية طوال العام. ترتبط الجزيرة بجسر بري مع شبه الجزيرة الماليزية، حيث بُني الجسر عام 1985 وكان واحداً من أطول الجسور في منطقة جنوب شرق آسيا، حيث أسهم الجسر بشكل رئيسي في نمو القطاع السياحي والاقتصادي والتجاري في الجزيرة، وتحتوي أيضاً على مطار دولي وميناء تجاري للأفراد والبضائع. السياحة في بينانج تولي ماليزيا بشكل عام وهيئة السياحة في الجزيرة بشكل خاص القطاع السياحي اهتماماً كبيراً، فوفرة الأماكن السياحية والموقع التميز للجزيرة مكنها من أن تحتل مكانة مفضلة للسياح المحليين والأجانب، ويقصدها الملايين سنوياً للاسترخاء والتعرف على الجانب الثقافي المُشرق للولاية، حيث تُجسد الجزيرة حقبة هامة في تاريخ ماليزيا كونها كانت مقراً للاستعمار البريطاني قبل عام 1957. أهم وأبرز الأماكن السياحية في جزيرة بينانج: قلعة كورنواليس تعتبر القلعة من أهم المعالم التاريخية بمدينة جورج تاون، تقع بالقرب بجوار ساعة فيكتوريا التذكارية، صممت أسوارها على شكل نجمة، وتضم هياكل أصلية لمبان عدة التي تقف شامخة منذ أكثر من قرن مضى، ومن بينها كنيسة صغيرة وزنزانات سجن ومنطقة استخدمت كمستودع للذخيرة. حديقة بينانج النباتية كانت الحديقة عبارة عن مركزاً للأبحاث لتتحول إلى محمية طبيعية يقصدها الزوار للاسترخاء والابتعاد عن صخب الحياة، . كما يوجد بها العديد من الممرات، والعديد من الحيوانات البرية مثل القردة ، ويتجاوز عمر أشجارها أكثر من مائة عام، إلى جانب نباتات مختلفة من مختلف دول العالم. قصر البيراناكان يُصنف القصر كأحد أفخم القصور في ماليزيا، وكان عبارة عن مقر الإقامة الرسمي للزعيم الصيني تشينغ كينج كيوي، ويحتوي القصر على أكثر من 1000 قطعة من التحف والمقتنيات، ويتميز بفن معماري فريد من نوعه يمزج بين العديد من فنون العمارة الصينية. هضبة جزيرة بينانج تعتبر الهضبة من معالم جزيرة بينانغ السياحية، ويقصدها السياح المحليين والأجانب طلية العام، والوصول إليها يتم من خلال قطار يسير بطريق طويل ومستقيم بين الغابات، وعن الوصول إلى قمة الهضبة تظهر المعالم الساحرة والخلابة للجزيرة. شاطئ “باتو فرينجي” يقع الشاطئ على امتداد الحدود الشمالية للجزيرة، ويتميز بالفنادق المحلية والأجنبية الفاخرة على طول امتداده، كما تُقام العديد من الفعاليات والمهرجانات والأنشطة البحرية طوال العام، وتنتشر العديد من المطاعم المحلية والأجنبية وكذلك العربية على طول الطريق الموازي للشاطئ. معرض ومتحف بينانغ للفنون يقصد هذا المتحف العديد من الزوار للتعرف على التاريخ القديم للجزيرة ولماليزيا بشكل عام، ويحتوي على العديد من المقتنيات التاريخية والقديمة إلى جانب الخرائط والوثائق والأثاث الصيني، والتطريز، والأزياء والآثار التاريخية الأخرى.

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق