• Home
  • العلاج الطبيعي…تخصص طبي يعمل على فهم حركة الجسم وتعزيز الصحة

العلاج الطبيعي…تخصص طبي يعمل على فهم حركة الجسم وتعزيز الصحة

27/04/2017 0 71 views

Spread the love

كوالالمبور- “أسواق”

العلاج الطبيعي، هي مهنة الرعاية الطبية التي تركز على وظيفة الحركة لدى الإنسان، ويستدعي العلاج الطبيعيى المحافظة على أقصى درجة ممكنة للحركة والقدرة على العمل من خلال تعزيز الصحة والرعاية الوقائية، وإعادة التأهيل، وتُنفذ تلك العمليات بحركات محددة، وبالعلاج اليدوي، والإستشارة الطبية، وتعتبر الصحة من الأولويات التي ترتكز عليها ماليزيا للتنمية والنهضة بالمجتمع، ويحتوي قطاع الصحة الماليزي على عدد وافر من المستشفيات المجهزة بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الطبية.

تشير التوقعات الماليزية بأن هذا التخصص سيرتفع عليه الطلب حتى عام 2018 وذلك لما تشهده قطاعات الصحة المختلفة من تطور ونمو على كافة الصعد في السنوات الأخيرة، وتعرف الهندسة الطبية الحيوية بأنها التخصص العلمي الذي يطبق مبادئ وطرائق مستمدة من الهندسة والعلوم والتقنية لفهم وتعريف وحل المسائل والمشاكل ذات الصفة الحيوية أو الطبية والهندسة الطبية متعددة المجالات والإتجاهات.

عناصر أساسية

يتضمن المنهج الدراسي في الجامعات الماليزية عدة عناصر أساسية لتدريس العلاج الطبيعي بشقيه النظري والعملي، ومن هذه العناصر تطوير المهارات، والمعرفة والأدلة العلاجية القائمة على ممارسة العلاج الطبيعي، والتي تشمل علم وظائف الأعضاء، والجهاز التنفسي، وأمراض القلب والجهاز العضلي، والأمراض العصبية، وموضوعات أخرى تتعلق بأسس الخطوات الصحيحة للعلاج الطبيعي، إضافةً إلى وضع المرافق الصحية والطبية، وممارسة النظريات في غرفة الصف والتطبيقات العملية، يدرس الطالب مدة 4 سنوات كحد أدنى و6 سنوات كحد أقصى للحصول على شهادة البكالوريوس في هذا التخصص.

تم الإعتراف بهذا التخصص من قبل الهيئة الماليزية للعلاج الطبيعي إضافةً إلى بعض الهيئات الدولية، كما تقوم بعض الأقسام الطبية بمشاركة المحاضرات، والجلسات العلمية، والمشروع البحثي والتعلم القائم على حل المشاكل لتبادل الخبرات، كما تشرف وزارة التعليم العالي، والهيئة الماليزية للإعتماد MQA على التعاون والتبادل بين الأقسام، وتندرج عدة تخصصات تحت قسم العلاج الطبيعي مثل طب الأطفال، ورعاية المسنين والصحة المهنية في الرعاية الفائقة، والتي توفر بيئة متنوعة من الظروف الطبية تقدم خبرات متعددة.

متطلبات دراسية

وتتمثل المتطلبات الأولية للحصول على قبول جامعي في الجامعات الماليزية لدراسة العلاج الطبيعي شهادة الثانوية العامة، أو مايعادلها معترف بها من قبل الحكومة الماليزية، شهادة اتقان اللغة الإنجليزية، القبول الجامعي من المؤسسات التعليمية الماليزية، أما لإكمال شهادة الماجستير فيتطلب شهادة بكالوريوس بمعدل لا يقل عن 2.75 معترف بها من قبل الحكومة الماليزية، حيث تتراوح الرسوم الجامعية ما بين الجامعات الخاصة والحكومية وتبدأ من 60 ألف رنجيت فأعلى، كما سيخضع الطالب لتدريب عملي أثناء الفترة الدراسية لتأهيله لسوق العمل.

ويتمثل دور المعالج الطبيعي في المشاركة في الوقاية والتشخيص والتقييم لكثير من الأمراض والمسببات المؤثرة على صحة الإنسان، مثل مشاكل الجهاز العضلي، والجهاز العصبي، والقلب، وأمراض الجهاز التنفسي، وأمراض الأطفال، إضافةً إلى التأهيل قبل وبعد العمليات الجراحية، للمساهمة في تطوير صحة الإنسان ومنع المرض من خلال فهم حركة الجسم وهو يعمل على تصحيح وتخفيف آثار المرض والاصابة وتشتمل الوسائل على التقييم والعلاج للمرضى والادارة والاشراف لخدمات العلاج الطبييعي والعاملين به ومشاورة الانظمة الصحية الأخرى وإعداد السجلات والتقارير والمشاركة في التخطيط للمجتمع والمشروعات والخطط المستقبلية وتقييم البرامج التعليمية .

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق