• Home
  • المعهد الوطني للقلب يحقق سبقاً طبياً في ماليزيا بزراعة ناظم قلبي لدى مريضة حامل

المعهد الوطني للقلب يحقق سبقاً طبياً في ماليزيا بزراعة ناظم قلبي لدى مريضة حامل

23/11/2018 0 95 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”

حقق المعهد الوطني للقلب في كوالالمبور IJN سبقاً طبياً وعلمياً مميزاً على مستوى ماليزيا بعد نجاحه في إجراء عملية زراعة منظم لضربات القلب داخل مريضة حامل في الشهر السادس باستخدام نظام تصوير غير إشعاعي، وهي المرة الأولى في تاريخ ماليزيا التي تجرى فيه عملية زراعة كهذه دون استخدام نظام تصوير إشعاعي.

وقال الدكتور أزلان حسين استشاري طب القلب في المعهد الوطني للقلب إن العملية جرت باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي VR وتم استخدام تقنية الحقل المغناطيسي في التصوير دون استخدام أي نوع من الإشعاع لتحديد الأوردة المؤدية للقلب وتم استخدام الواقع الافتراضي لاستكمال عملية الزراعة.

وأكد الدكتور أزلان في مؤتمر صحفي أجراه البارحة في مقر المعهد الوطني للقلب أن هذه العملية هي الأولى من نوعها في كل ماليزيا ولا تجرى إلا بعض الدول في العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أن المريضة التي تبلغ من العمر 30 عاماً تم إسعافها إلى مقر المعهد بعد اكتشاف انخفاض ضربات قلبها إلى معدل 30 ضربة في الثانية (المعدل الطبيعي للإنسان البالغ هو 60 إلى 90).

وأردف الدكتور أن استعمال هذه التقنيات المبتكرة جاء بسبب الوضع الخاص للمريضة وحفاظاً على صحة الجنين إضافة إلى أن وضعها كان من الممكن أن يتسبب بتعقيدات صحية كبيرة أثناء عملية الولادة، مضيفاً أن هذه العملية هي من أصعب عمليات القلب لكن فريق المعهد الوطني للقلب حمل هذا التحدي على عاتقه لتحقيق الإنجاز وإنقاذ حياة المريضة وجنينها.

فيما يخص وضع المريضة بعد العملية قال الدكتور أزلان إن وضعها الصحي جيد ومستقر لكن لا يمكن البت بشأنه في الوقت الحالي، وقال إن ولادتها بشكل طبيعي او قيصري مع وجود منظم ضربات القلب هو أمر يعود للطبيب النسائي الذي سيشرف على عملية الولادة.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق