• Home
  • بأكثر من 100 ألف سيارة … شركة “برودوا” تتربع على عرش مبيعات السيارات في ماليزيا خلال النصف الأول من 2017

بأكثر من 100 ألف سيارة … شركة “برودوا” تتربع على عرش مبيعات السيارات في ماليزيا خلال النصف الأول من 2017

29/08/2017 0 80 views

Spread the love

 

كوالالمبور – “أسواق”

منذ عام 2014 بدأت شركة “برودوا” الماليزية ثاني أكبرشركات تصنيع السيارات في البلاد بالإعتماد الكلي على الكادر المحلي في تصميم وتطوير السيارات الخاصة بها، وذلك في خطوة انتهجتها الشركة على طريق الإستقلال عن شركة دايهاتسو اليابانية، وفي أحدث تقارير الشركة الإحصائية أعلنت عن عدة خطوات منذ بداية العام لرفع مبيعاتها الداخلية والخارجية إلى 202 ألف سيارة خلال العام 2017.

تهدف الشركة من خلال انتاج السيارات المحلية بشكل مختلف ومتطور إلى الوصول للأسواق العالمية بشكل أكبر، بإدخال تعديلات على الشكل الخارجي للسيارات المصنعة والتقنيات الحديثة المستخدمة في صناعتها، ويأتي ذلك بعد 22 من الإنطلاقة الأولة للشركة في مجال صناعة السيارات الماليزية.

السوق المحلي

من جهته قال رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيسها التنفيذي داتوك أمينارالرشيد صالح أن الشركة باعت قرابة 100 ألف سيارة في النصف الأول من العام الجاري، وذلك بنسبة نمو بلغت 2.4% مقارنة بالمبيعات التي حققتها العام الماضي، وأشارت الإحصاءات الرسمية إلى أن الشركة باعت 99.700 سيارة خلال تلك الفترة بزيادة بلغت 300 سيارة عن المبيعات في العام السابق، مما مكنها من احتلال الحصة السوقية المحلية بنسبةٍ بلغت 35.1% من مجموع مبيعات السيارات في السوق الماليزي.

وأضاف صالح أن طراز “أكسيا” من إنتاج الشركة احتل المرتبة الأولى، حيث تم بيع 32.600 سيارة في نفس الفترة، وتلتها بيزا بـ28.300 سيارة، ومايفي 24 ألف سيارة، وألزا 14.700 سيارة، وأوضح أن حجم الصناعة المحلية ارتفع بنسبة 2.3% ليصل إلى 284.200 سيارة في النصف الأول من هذا العام، مقارنةً بـ275 ألف سيارة خلال نفس الفترة من العام الماضي، والذي بدوره أصبح عاملاً مشجعاً لقطاع صناعة السيارات الماليزية عقب الأداء الضعيق الذي اعتراه العام الماضي.

القروض المحلية

وذكر صالح أن عام 2015 شهد أعلى مستوى له على الإطلاق من ناحية التصنيع والإنتاج حيث وصل حجم السيارات المُنتجة خلال تلك الفترة إلى 666.674 سيارة، وانخفض في عام 2016 ليصل إلى 580.124 سيارة، وعزا ذلك الإنخفاض إلى هبوط سعر صرف الرنجيت الماليزي الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار وتشديد إجراءات القروض المحلية في شراء السيارات الجديدة، ومن المتوقع أن تشهد شركة برودوا تحدياً على الرغم من تحسن المبيعات وذلك بسبب تشديد إجراءات منح القروض المحلية إلا أنه أكد على قبول الشركة ذلك التحدي للعمل على رفع المبيعات وإيجاد البدائل المناسبة للمُشترين المحليين، وتحسين الخدمات المقدمة ما بعد البيع بشروط مخففة وبدائل متعددة.

أما على صعيد الخدمات والصيانة قال صالح أن شركة “برودوا” قدمت خدمات الصيانة إلى أكثر من مليون سيارة في مراكزها الرسمية والمعتمدة في جميع أنحاء ماليزيا خلال النصف الأول من العام الجاري بزيادةٍ بلغت 1.2% مقارنة بالعام الماضي، وشدد على أن السيارات الحديثة، والطُرز المصنعة مؤخراً تحتاج إلى الحفاظ عليها بالشكل السليم لضرورة النمو المستدام، كما أعلن عن طراز جديد رياضي تعمل الشركة على تصميمه ليتم إنتاجه وتقديمه للسوق المحلي، كما تعمل الشركة أيضاً على تطوير نموذج آخر لسيارات الدفع الرباعي في خطةِ تحول تحاول من خلالها الحفاظ على مكاتنها في السوق المحلي.

تنمية مستدامة

وأردف أن الطراز الرياضي الجديد هو مشروعٌ جَدي يتم العمل عليه بشكل دقيق ليتماشى مع الإستراتيجيات المحلية لتنمية الصادرات الخارجية وهي جزء من مبادرة التنمية طويلة الأجل، ومنذ بداية العام صَدّرت الشركة 1.854 سيارة من إنتاجها إلى 6 بلدان، كما تم تصدير النموذج الأخير “برودوا بيزا” إلى موريشوس، وسيريلانكا، حيث تم بيع 8 سيارات في موريشوس، و79 سيارة في سيريلانكا، وذلك في إطار التوسع الخارجي الذي تنتهجه الشركة للعمل على رفع المبيعات محلياً ودولياً.

أما الصادرات إلى إندونيسيا شهدت إنخفاضاً بنسبة 30%، خلال الفترة من شهر يناير إلى يونيو هذا العام بسبب ضعف الطلب من قبل السوق الإندونيسي الذي يمثل قرابة 60% من الصادرات الماليزية للشركة، إلا أن إيرادات الخدمات والصيانة ارتفعت بنسبة 12.4 لتصل إلى 371 مليون رنجيت خلال العام الجاري.

لقراءة التقارير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق