• Home
  • بحضور نائب رئيس الوزراء الماليزي مؤتمر الحلال الدولي يختتم فعالياته في العاصمة الماليزية كوالالمبور

بحضور نائب رئيس الوزراء الماليزي مؤتمر الحلال الدولي يختتم فعالياته في العاصمة الماليزية كوالالمبور

06/04/2018 0 35 views

Spread the love

كوالالمبور – أسواق

اختتمت البارحة في العاصمة الماليزية كوالالمبور فعاليات مؤتمر الحلال الدولي WHW 2018 والتي تترافق مع فعاليات أسبوع الحلال الدولي الذي يستمر من 1 – 7 أبريل الحالي، حيث تشمل نشاطات هذا الأسبوع اجتماع الحلال الماليزي MyHA أيام 1 – 2 أبريل، ثم مؤتمر الحلال الدولي WHW يومي 4 – 5 أبريل ومعرض الحلال الدولي MIHAS الذي يستمر أيام 4 – 7 أبريل.

المؤتمر جرت فعالياته ضمن فندق “ماندارين أورينتال” في العاصمة كوالالمبور، وشهد حضور عدد كبير من الشخصيات الحكومية وعلى رأسها نائب رئيس الوزراء الدكتور أحمد زاهد حميدي، إضافة لوفود دولية أبرزها مبعوثة الاتحاد الأوروبي إلى ماليزيا ماريا كاستيو فيرنانديز ومفوض أستراليا في ماليزيا أندرو غولدزينوفسكي.

نائب رئيس الوزراء أحمد زاهد حميدي أكد في كلمته خلال الافتتاح الرسمي للمؤتمر على الدور الضخم لماليزيا في مجال المنتجات الحلال والاقتصاد الإسلامي حيث قال “حتى نهاية شهر ديسمبر من العام 2017، استطاعت ماليزيا تعزيز دورها كموقع رائد في مجال الحلال بحجم صادرات سنوي يصل إلى 43 مليار رنجت للمنتجات الحلال.

حميدي أضاف إن “ماليزيا استقطبت استثمارات تصل إلى 13.3 مليار رنجت، واستطاعت حتى اللحظة خلق أكثر من 28 ألف فرصة عمل، مما ساهم بحجم 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي في ماليزيا العام الماضي”، كما أكد حميدي أن ماليزيا لا زالت البلد الذي يقود مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي “GIEI” للعام الخامس على التوالي، وهذا الإنجاز يعكس قوة الاقتصاد الماليزي وقيادته في مجال الاقتصاد الإسلامي عالمياً.

بدوره تحدث وزير الدولة عبد الرحمن دحلان عن الفرص الكبيرة التي يوفرها الاقتصاد الإسلامي وتجارة الحلال أمام ماليزيا والعالم الإسلامي ككل، حيث قال دحلان في كلمته خلال المؤتمر أن “الحكومة الماليزية تدرك تماماً حجم الفرص التي تقدمها صناعة الحلال والاقتصاد الإسلامي والصيرفة الإسلامية، ولهذا ستستمر الحكومة بدعم هذين القطاعين الذين يوفران العديد من الفوائد للاقتصاد المحلي والأمة الإسلامية ككل.

مؤتمر الحلال الدولي ينظم سنوياً من قبل منظمة تطوير صناعة الحلال HDC وهي منظمة ماليزية حكومية تعمل بأوامر ودعم مباشر من رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، بالتعاون من منظمة تطوير الصادرات الماليزية MATRADE ومنظمة التطوير الإسلامي الحكومية JAKIM.

المؤتمر خلال يومين شهد مشاركة وفود من أكثر من 50 بلداً حول العالم، بوجود العديد من الشخصيات الإعلامية والاجتماعية الهامة من ماليزيا ودول العالم، كما شهد المؤتمر مشاركة مجموعة “ميديا هب إنترناشيونال” و “ميديا هب كونيكشن” ممثلتين برئيسهما الدكتور عبد الرحيم عبد الواحد الذي التقى نائب رئيس الوزراء الماليزي احمد زاهد حميدي.

من جانب آخر أعلنت منظمة تطوير صناعة الحلال الماليزية HDC توقيع اتفاق تفاهم بينهما لدعم صناعة الحلال وسوق السلع الحلال في البلدين وذلك بحضور رئيس منظمة HDC جميل بيدين ورئيس مجلس الشركات المتوسطة والصغيرة في تايلاند تشايوات هانسمونغ.

ويتضمن الاتفاق تبادل الطرفين جميع الخبرات والمعلومات والمعارف في مجال صناعة الحلال والاستثمار والتسويق في مجال الاقتصاد الإسلامي وتجارة الحلال، كما سيسهل البلدان الفرص والوصول للمستثمرين ورواد الأعمال في مجال الحلال من كلا البلدين مع منحهم امتيازات تسويقية وتجارية ولوجستية خاصة.

رئيس منظمة HDC لتطوير صناعة الحلال في ماليزيا جميل بيدين قال أن “الاتفاق يأتي ضمن التزام ماليزيا بدورها كقوة كبرى في مجال صناعة الحلال للتعاون مع جميع الدول المجاورة وفي العالم لاكتشاف وتطوير أسواق الحلال في دولها لتطوير وخدمة سوق الحلال الدولي”.

وبحسب الأرقام الصادرة عن منظمة HDC فإن المؤتمر اختتم نشاطاته بمشاركة أكثر من 1000 شخصية في مختلف المجالات التقنية والأكاديمية ومن ممثلين حكوميين والمنظمات الخاصة وغير الربحية، إضافة للعديد من رواد الأعمال والمستثمرين من أكثر من 50 دولة حول العالم.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق