• Home
  • بهدف الوصول إلى أرباح تتجاوز 14 مليار دولار وتوفير 32 ألف فرصة عمل… انطلاق مؤتمر كوالالمبور الدولي لشركات الطيران

بهدف الوصول إلى أرباح تتجاوز 14 مليار دولار وتوفير 32 ألف فرصة عمل… انطلاق مؤتمر كوالالمبور الدولي لشركات الطيران

02/10/2018 0 379 views

Spread the love

كوالالمبور – أسواق

انطلقت اليوم فعاليات حفل افتتاح مؤتمر كوالالمبور الدولي لشركات الطيران وذلك في مركز ماليزيا الدولي للتجارة والمعارض MITEC وذلك بحضور وزير التجارة الدولية والصناعة داريل ليكينج والمدير التنفيذي للشركة الماليزية لتطوير التجارة الخارجية MATRADE محمد شهرين مدروس، إضافة لمدراء تنفيذيين ومسؤولين كبار في العديد من أهم الشركات الناشطة في قطاع الطيران مثل الطيران الماليزي وشركة “أير آسيا” وشركة “بوينج” و “أيرباص” والعديد غيرها.

ويشارك في المعرض هذا العام 150 منظمة وشركة من 21 بلدًا حول العالم ممثلة بكبار المسؤولين فيها حيث يهدف المؤتمر بشكل أساسي لخلق قناة تواصل بين تلك الشركات العاملة في قطاع الطيران والشركاء الماليزيين المحتملين في هذا المجال، خصوصًا في مجال تصنيع قطع ومعدات الطيران المختلفة إضافة لتقديم الموارد البشرية والكفاءات في هذا المجال.

بدورها تشارك في المؤتمر هذا العام 63 شركة ماليزية تتصدرها شركة الخطوط الجوية الماليزية  Malaysia Airlines إضافة لشركة الطيران الاقتصادي الأكبر في ماليزيا Air Asia، حيث يستمر المؤتمر ليومين عدا يوم الافتتاح تتم فيها اللقاءات الثنائية والمشتركة بين الشركات الدولية والمحلية.

ويأتي المؤتمر ضمن جهود ماليزيا المكثفة في حملة بصمة ماليزيا الجوية 2030 “Malaysia Aerospace Blueprint 2030” والتي تستهدف تحويل ماليزيا إلى مركز الثقل واللاعب الرئيسي في مجال قطاع الطيران وصناعات الطيران في منطقة جنوب شرق آسيا والمحيط الهادي، ومن بين أهم الاستراتيجيات التي تضمها الحملة العمل على تقوية كمية ونوعية العرض المحلي المقدم في مجال صناعات الطيران إضافة للوصول إلى مختلف الأسواق العالمية في هذا المجال.

وزير التجارة الداخلية والصناعة الماليزي داريل ليكينج قال أن حجم إنتاج الطائرات في قطاع الطيران العالمي سيبلغ 41,030 وحدة بقيمة 6.1 ترليون دولار خلال العشرين عامًا القادمة، كما أن منطقة جنوب شرق آسيا والمحيط الهادي يتوقع أن تستقبل 16,000 طائرة جديدة بحلول عام 2035 وخلال هذه الفترة ستتمكن المنطقة من حجز 36% من الحجم العالمي لتوصيل المسافرين، وتهدف منطقة جنوب شرق آسيا لأن تصبح السوق الأكبر للطيران في العالم.

وأضاف الوزير أن هذه الأسباب هي التي دفعت إلى إنشاء مؤتمر كوالالمبور الدولي لشركات الطيران في عام 2014 لتوصيل الشركات المحلية مع الشركات الأجنبية بهدف الوصول إلى أرباح سنوية تبلغ 14.3 مليار دولار أمريكي (55.2 مليون رنجت) بحلول عام 2030 وتوفير 32 ألف فرصة عمل عالية الدخل في ماليزيا.

من جانب آخر أكد ليكينج أن الحكومة الماليزية تهدف لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال قطاع الطيران وتشجيع تلك الشركات على الانخراط في السوق عبر انضمام 20 شركة صغيرة ومتوسطة ضمن البرنامج الخاص لتمكين تلك الشركات حيث من المتوقع أن تتمكن من توليد أرباح تبلغ 30 مليون رنجت في العام الحالي.

بدوره قال المدير التنفيذي لشركة MATRADE محمد شهرين مدروس إن “الترويج الدولي للصناعة سيفتح الكثير من الآفاق للشركات الماليزية لتلبية الطلب العالمي الكبير في مجال قطاع الطيران”، مضيفًا إن “توزيع ماليزيا لإنتاجها ما بين السلع والصناعات التقنية عالية القيمة يتطلب زيادة وتكثيف الترويج للصناعات الجديدة في الاقتصاد الماليزي ومنها الصناعات الخاصة بقطاع الطيران.”

عام 2017 كان عامًا حافلًا للاقتصاد الماليزي في مجال تصدير معدات الطيران حيث سجل صادرات تبلغ 8.51 مليار رنجت بزيادة تبلغ 54% مقارنة بعام 2016، وتتضمن صادرات ماليزيا في هذا المجال بشكل أساسي أجزاء الطائرات والمعدات الإضافية خصوصًا لأجنحة الطائرات وكل تلك القطع يتم تصنيعها في ماليزيا بشكل كامل وتستعمل في أشهر وأحدث طرازات الطائرات مثل أيرباص A320 وبوينج 737 وغيرها.

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق