• Home
  • تقدمه 24 جامعة ماليزية…دراسة التصميم والديكور الداخلي … أحد برامج الإبتكار التي تعزز الحس الفني

تقدمه 24 جامعة ماليزية…دراسة التصميم والديكور الداخلي … أحد برامج الإبتكار التي تعزز الحس الفني

27/04/2017 0 54 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”

هندسة الديكور أو العمارة الداخلية إحدى أنواع الفنون التي تُعنى بتزيين المساحات الفارغة، وفن يحتاج إلى ذائقة من نوع خاص، حيث تقدمه أكثر من 24 جامعة ومؤسسة تعليم عالٍ ماليزية، فالإنسان يحتك يومياً مع موجودات هذا الفراغ سواء كان في بيته أم في مكان عمله، لهذا السبب فهو بحاجة ماسة إلى أن تكون هذه الموجودات والمقتنيات التي تم تزيين هذه المساحة بها يحتاج أن تكون متناسقة مع بعضها البعض.

تقدم الجامعات الماليزية هذا التخصص ضمن برامج الإبتكار التي تعزز الإبداع الفني للطالب، إضافةً إلى توفير تعليم فني لحياة مهنية ناجحة في التصميم الداخلي، كما تقدم أساسيات التخطيط في المساحات الفارغة، وعمليات التصميم، والعرض المهني، والجوانب المهنية بما فيها مود البناء، وتصميم الأثاث ومواصفات المشروع والعقود وغيرها.

مصطلحات هامة

تشمل هندسة الديكورعلى العديد من الأمور المختلفة التي يتم بها تزيين واستغلال المساحات الفارغة كالأرضيات والجدران سواء طلائها أو استعمال أوراق الجدران، بالإضافة إلى الأثاث الذي سيوضع وطريقة ترتيبه، ومدى تناسق ألوانه وشكله مع هذه المساحة، ومع الموجودات الأخرى، كما وتهتم هندسة الديكور باللوحات التي ستعرض على الجدران وبالتحف المختلفة التي ستزين هذه المساحة وغير ذلك من الأمور، فكل ما يعمل على استغلال المساحة هو من أولويات هندسة الديكور.

يشمل هذا التخصص على عدة مصطلحات هامة، وخاصة على مسامع المهتمين بالفنون المختلفة وخاصة الفن السينمائي أو المسلسلات أو غير ذلك من الأمور هو مصطلح ” الديكور السينمائي “، وهذا النوع من أنواع الديكور هو ما يهم السينما وباقي الفنون التي تكون على نفس الطريقة، وله أولوية كبيرة جداً إلى أقصى الحدود في هذا الفن، لذلك نجد أي خلل يمكن يظهر على شاشة العرض ينسف كل ما تم إنجازه، فالوظيفة الأساسية لمهندس الديكور السينمائي هي أن يقوم بإدخال المتلقي في الزمان والمكان اللذان تدور أحداث القصة أو المشهد في فلكهما.

مشاهد متكاملة

تتطلب مهمة مصمم الديكور وعياً كاملاً بمتطلبات النص، إضافةً إلى ما سيتم عرضه في المشهد الخلفي، وما سيتم عرضه على خلفية المشهد، ما سيتفاعل معه الموجودين في المكان، مثل تفاعل الممثلون أثناء التمثيل، ويتعرض الطلاب خلال دراستهم في الجامعات الماليزية إلى مشاريع الحياة الحقيقية، ومسابقات الصناعة، وإثراء الرحلات الميدانية لصالات العرض والتدريب صارمة لضمان صناعة الاستعداد، مما سيعمل على تزويد الطالب بكافة المهارات والأدوات المطلوبة، وتتراوح مدة الدراسة لشهادة البكالوريوس لتخصص التصميم الداخلي من 3 سنوات إلى 4 سنوات، أما الدبلوم من سنتين إلى 3 سنوات.

ومن الوظائف التي يمكن لخرجي قسم هندسة الديكور شغلها، هي مصمم أبعاد ثلاثية، مصمم للأحداث والفعاليات، مصمم أثاث، مستشار إضاءة، مصمم ديكور للمنازل، مصمم ديكور في الفنادق والمطاعم، وتهدف دراسة هندسة الديكور الداخلي إلى أن يكون مستخدم هذه المساحة قادراً على استغلالها والاستفادة منها إلى أقصى حد من الحدود، بحيث يتقلص عدد المساحات الفراغة غير المستعملة إلى أقصى حد، أيضا فإن التصميم الداخلي يجب أن يكون مريحاً وملبياً لحاجة المستخدم، فلا هو بالمبالغ فيه المرهق للبصر والعقل بكثرة زخرفته، ولا هو بالبسيط المسلوب عنه جميع مظاهر الجمال.

ذكاء بصري

وظيفة الذكاء البصري والخيالي عند المصمم، تقوده إلى صورة جمالية مبدعة قبل البدء في التصميم داخل البيت يهتم أيضا المتخصص في هذا المجال بمراعاة الجوانب البيئية والثقافية لصاحب الأمر، لإخراج العمل بطريقة فنية رائعة ومتميزة، ولا يمكن النجاح في هذا التخصص لمن لا يملك الذكاء البصري، والقدرة الفنية العالية، وقدرة الدماغ على تصور الأشكال، وبناء صورها، وتخيل الظروف المحيطة بالعمل.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق