• Home
  • قصائد سيتي زبيدة…من وحي أدب الملايو التي يجمع بين تأثيرات الثقافات المختلفة

قصائد سيتي زبيدة…من وحي أدب الملايو التي يجمع بين تأثيرات الثقافات المختلفة

30/03/2017 0 33 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”

تستمر سلسة التقارير الأدبية التي نتجول بها سوياً معكم على تلال الأدب الماليزي بشكل متنوع ومختلف منذ نشأته، وسنتدرج في الحديث عنها من الباب الفني تارةً ومن الباب الشعري والقصصي تارةً أخرى، كي لا يصاب قارئ هذا القسم بشيء من الملل والضجر، يسمى أدب الملايو الكلاسيكي أو كما هو معروف بأدب الملايو التقليدي، ويشمل هذا الأدب عدة مناطق مختلفة تشمل ماليزيا وبروناي وإندونيسيا، كما اضيف إليه بعض من الأعمال الأدبية الهندية مثل حكايات “رامايانا وماهابهاراتا” والأعمال الأدبية العربية والإسلامية مثل حكايات النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

رحلة البحث

مجموعة من القصائد والأبيات الشعرية لستي زبيدة زوجة السلطان زين العابدين الذي اختطف على أيدي مجموعة من الصينيين في القرن التاسع عشر ميلادي، وتعد هذه القصائد واحدة من المؤلفات القديمة لأدب الملايو القديم، وتدور أحداث القصيدة حول قدوم سيتي زبيدة إلى ممكلة الصين لمحاولة إنقاذ زوجها زين العابدين من منطقة “كمبايات”، ويعد السلطان زين العابدين أحد سلاطين المنطقة في ذلك القرن، حيث أتته في المنام إمرأةً جميلة وقرر بعدها مغادرة مملكته للبحث عن تلك المرأة، وخلال رحلته في البحث عنها وصل إلى جزيرةٍ في البحر وبعد وصوله سمع تلاوةً للقرآن الكريم بصوتٍ جميل، مما دفعه للبحث عن صاحب الصوت.

وبعد عناء طويل توصل إلى والد سيتي زبيدة، وهو زعيم ديني كبير في الجزيرة المترامية الأطراف، حيث عرض الزواج عليها، وتزوجا وأقاما فترةً في الجزيرة، وفي فترةٍ من الزمن قرر السلطان زين العابدين العودة إلى مملكته “كمبايات” وفي طريق عودته قام بمساعدة ملك اليمن لصد هجوم على مملكته مما دفع الملك اليمني إلى تزويجه احد بناته الأميرة سجارة إلى السلطان زين العابدين، وعاد بالزوجتين إلى ممكلته “كمبايات”، وقام بعدها الجيش الصيني بهجوم مضاد على مملكة السلطان زين العابدين جرى خلال خلاله اختطاف السلطان وفرار زوجتيه إلى الغابات للهرب من الهجوم الذي استهدفهم.

خلال تلك الفترة كانت سيتي زبيدة حاملاً بطفلها الأول، ووضعته خلال فترة هروبها، وسلمته إلى شقيقها وحلفائها الذين كانوا برفقتها، ولجأت بعد ذلك إلى الأميرة رقية التي تم نفيها من مملكتها في ذلك الوقت من قبل الغزاة والمهاجمين، واتفقتا على مساعدة بعضهما البعض في استعادت مملكة يونان من المحتلين، وقيام الأميرة رقية بمساعدة ستي زبيدة في حربها ضد الصينيين، وتعلمت سيتي زبيدة فنون القتال والتخفي في ملابس مقاتلين رجال لكي تتمكن من التحرك بحرية، وبعد ذلك تمكنت سيتي زبيدة من الإفراج عن زوجها المختطف من قبل الإمبراطورة الصينية، ودخلت الإسلام ومن ثم تزوجها السلطان زين العابدين وعادوا جميعاً إلى مملكة “كمبايات”.

نمط الحياة

وينقسم الأدب الماليزي إلى قسمين هما الحكايات والقصص المستوحاة من ثقافة الملايو، والشعر والقصائد التي نظمت منذ ظهوره على الساحة الأدبية، ويظهر ذلك جلياً في حديث المؤرخ والأديب للأدب الملايو والصيني ليو يوك فانج الذي أوضح أن مخطوطة شعر وقصائد ستي زبيدة تعود إلى عام 1840 ميلادية، وهي مخطوطة مرقمة ومحفوظة في مكتبة “SOAS” في العاصمة البريطانية لندن.

وتعتبر هذه المخطوطة إحدى المخطوطات النادرة والتي توثق نمط الحياة التي كانت تسود في ذلك الوقت، أما من جهتها أشارت الباحثة والأديبة الماليزية ستي هوى صالحة أن قصائد سيتي زبيدة، واحدة من قصائد أدب الملايو التي تجمع بين التأثيرات الشرقية الهندية ومناطق أقصى الشرق، والإلتقاء في عدة محاور تجمعها في صورةٍ واحدة كولاء المرأة لزوجها وعدم تخليها عن القيام بواجباتها كأم وزوجة وإمرأة تشارك في تحديد المصير، كما توضح مكانة المرأة في الأدب الماليزي.

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق