• Home
  • ماليزيا تشارك للمرة الأولى في سباق لومان العالمي للسيارات

ماليزيا تشارك للمرة الأولى في سباق لومان العالمي للسيارات

31/05/2018 0 45 views

Spread the love

كوالالمبور – أسواق

 

ستدخل الرياضة الماليزية مرحلة جديدة في تاريخها عندما يشارك فريق ماليزي للمرة الأولى في التاريخ في سباق “لومان” للسيارات والذي يعتبر من أشهر سباقات السيارات في العالم ويشتهر لكونه يستمر لفترة 24 ساعة دون توقف، حيث يقام السباق على حلبة “لاسارث” في مدينة لومان الفرنسية.

الفريق الماليزي سيتكون من ثلاثة سائقين هم جازيمان جعفر و ويرون تان ونبيل جفري، حيث سيقام السباق في تاريخ 16 – 17 يونيو القادم في المرحلة الثانية لبطولة العالم للتحمل “WEC” وكان الفريق الماليزي شارك في المرحلة الأولى في بلجيكا في الخامس من شهر مايو الحالي وحقق المركز الثالث في تصنيفه.

السائق الأبرز في الفريق جازيمان جعفر يبلغ من العمر 25 عاماً ويملك في جعبته 61 انتصاراً مع مسيرة ابتدأت في عام 2007، فيما يملك السائق ويرون تان 24 انتصاراً بنفس عدد سنوات عمره البالغ 24 عاماً حيث بدأ مسيرته الاحترافية في عام 2013، وأخيراً يملك السائق نبيل جفري 7 انتصارات في مسيرته التي بدأت في عام 2014.

ويعتبر سباق “لومان” الذي ينظم باستمرار منذ عام 1923 أقدم سباق في تاريخ رياضة السيارات في العالم، وتتضمن حلبة السباق العديد من الشوارع العامة المغلقة والمناطق المخصصة للسباق ضمن المدينة، فيما يتوجب على المشاركين فيه تحمل الضغط الجسدي والنفسي الناتج عن السباق باستمرار لمدة 24 ساعة وتجنب أي أعطال تقنية أثناء السباق.

الفريق الماليزي المشارك في سباق “لومان”  يحظى بدعم مباشر من حلبة سيبانج الدولية “SIC” والتي تستضيف جائزة ماليزيا لسباقات الفورمولا ون وجائزة ماليزيا لبطولة “موتو جي بي” العالمية لسباق الدراجات النارية.

وقال المدير التنفيذي لحلبة سيبانج الدولية رزلان زلي إن “التحدي سيكون صعباً خصوصاً بالنسبة للسائقين جازيمان ونبيل إذ أن السباق سيتزامن مع عيد الفطر المبارك، لكنني أؤمن باحترافيتهم وقدرتهم على تقديم الأفضل وإبراز مكانتهم في السباق”، وأضاف رزلي “ليس من السهل التمكن من المنافسة في سباق تحمل مثل هذا، لكن مع النتائج التي حققوها في بلجيكا فأنا مؤمن بأنهم لن يكونوا هناك للتواجد والحضور فقط”.

لقراءة التقارير

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق