• Home
  • مرتبطة بعلوم الأرض…دراسة هندسة البترول في الجامعات الماليزية … إعداد كفاءات علمية

مرتبطة بعلوم الأرض…دراسة هندسة البترول في الجامعات الماليزية … إعداد كفاءات علمية

27/04/2017 0 6 views

Spread the love

كوالالمبور – أسواق

هندسة البترول، أو “Petroleum Engineering” هي إحدى أهم فروع الهندسة التطبيقية وتسمى أيضاً بهندسة النفط، وهي من أحد الفروع التي تتبع لعلم الجيولوجيا، وترتبط به، كما ترتبط أيضاً ببعض العلوم الأخرى، وتتناول هندسة البترول التطبيقات الهندسية التي تتعلق بالنفط، وكيفية البحث عنه، والتحري عن أماكن تواجده، وكيفية استخراجه وتكريره بأفضل السبل والوسائل، بالإضافة لكيفية استخراج وتصنيع المشتقات البترولية منه، وتوزيعها على المستهلكين.

ومع تطور قطاع البترول والغاز في ماليزيا خلال العقود الأخيرة عملت الجامعات الماليزية على إفتتاح كليات، وأقسام خاصة بهندسة البترول داخل الجامعات الحكومية والخاصة، لما له من أهمية في إعداد الكوادر المهنية وتدريبها وتطويرها لتصبح عنصراً فعالاً في القطاع النفطي، واستخدام خطط تكنولوجية العالية والأيدي العاملة وزيادة التنسيق بين الإدارات المختلفة.

علوم متعددة

وترتبط دراسة هذا التخصص بمواضيع مختلفة عادةً تكون مرتبطة ارتباطاً وثيقا مع علوم الأرض، وهندسة البترول والمواضيع الاقتصادية، وعلم طبقات الأرض، وعلم كيمياء الأرض، وعلم فيزياء الأرض ، وحفر الآبار، والجغرافيا السياسية، و إدارة المعرفة، والزلازل، وبناء الفريق والعمل الجماعي، والديناميكا الحرارية، واستكمال إنتاج النفط والغاز، وتطوير المكامن، والرياضيات والمساحة، والجيولوجيا، والمكامن والحفر والإنتاج، وطرق الاستخراج، وتكرير البترول، والمنشئات البترولية البحرية والبرية، والنقل بواسطة خط أنابيب.

إضافةً إلى الإكتشاف من خلال التقنيات التكنولوجية في باطن الأرض والتعرف على احتياطي النفط من الأماكن التي لم يسبق استكشافها والتي تعتبر صعبة للغاية ليس اقتصاديا أو تكنولوجيا بل حسب أسعار السلع الأساسية، حيث يقوم فريق الإدارة باستخدام الأجهزة التكنولوجية المتقدمة والحاسبات العالية السرعة للإحصاء وتحليل الإحتمالات و إدارة المعرفة ، وعادة ما يقترن الحقيقة المباشرة فقط قياس أهم الحقائق بسبب دفنها تحت ميل من الأرض، لذلك يجب على المهندسين أحيانا استخدام أساليب مبتكرة وينظر في عدد البراءات المعقودة استخدامها في صناعة شهادة الطبيعة التقنية العالية في هذا المجال، ونظراً للأهمية البالغة لصناعة النفط في اقتصاد البلدان المنتجة للنفط، ويعتبر التخصص نواة تضم معظم تخصصات المواد الطبيعية.

مجالات متعددة

يعمل المتخصصون في هذا التخصص بعد تخرجهم في شركات الإنتاج البترولي، وشركات الخدمات البترولية، كما يتاح لهم أيضاً أن يعملوا في مجال إجراء الدراسات والبحوث الخاصة بالصناعة البترولية، إذا كانوا من حملة الشهادات العليا في هذا التخصص، حيث تتيح لهم العديد من الجامعات والشركات البترولية إمكانية إجراء تلك الدراسات والبحوث، كما أن النقص الحاد محلياً وعالمياً في مهندسي النفط وزيادة الطلب عليهم أتاح فرصاً كبيره للعمل بعد التخرج مباشرة في مجال هندسة النفط بالإضافة إلى إجراء الأبحاث الخاصة بالصناعة النفطية.

ويقوم طالب قسم هندسة النفط في مرحلة البكالوريوس بدراسة ثلاث مجالات رئيسية ضمن هذا التخصص وهى هندسة الحفر، هندسة الإنتاج، هندسة المكامن، أمّا من الناحية العملية فإنّ خريج قسم هندسة النفط سوف يتخصص في أحد هده المجالات، ويعتمد القائمين على هذا القسم بإعداد جميع البرامج الدراسية الخاصة بهذه التخصصات من أجل تخريج العناصر الوطنية وخلق الخبرات المطلوبة من المهندسين المتخصصين في هذا المجال، حيث تشمل البرامج في الجامعات الماليزية على إعدادهم بكفاءة وتطوير مهاراتهم، مما يحقق الهدف المنشود في اختبار مدى قدرة الطالب على استيعاب العلوم التي درسـها والتدريب علي أساليب البحث العلمي الصحيح وربط الجانب النظري بالجانب العملي لحل المشاكل الفنية.

جامعة تونكوعبدالرحمن

www.utar.edu.my

جامعة صنواي

www.sunway.edu.my

جامعة هيلب

www.help.edu.my

جامعة التكنولوجيا الماليزية

www.utm.my

جامعة العلوم الماليزية

www.usm.my

جامعة بتروناس

www.utp.edu.my

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق