• Home
  • نمو متواصل لقطاع السياحة العلاجية في ماليزيا… بزيادة بلغت 100% خلال خمس سنوات

نمو متواصل لقطاع السياحة العلاجية في ماليزيا… بزيادة بلغت 100% خلال خمس سنوات

17/03/2017 0 85 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”

برز قطاع السياحة العلاجية في ماليزيا كأحد أبرز قطاعات السياحة في البلاد، حيث تتطلع ماليزيا لأن تصبح رائدة الدول العالمية في تقديم خدمات السياحة العلاجية المتكاملة، فقد شرعت الدول بتطوير هذا القطاع عبر تهيئة القطاع الصحي من مرافق متقدمة وأطباء على درجة عالية من الخبرة، إلى جانب توفير خدمات علاجية وبأسعار تنافسية.
تعتبر ماليزيا من أسرع وجهات السياحة العلاجية نمواً في آسيا، وتقدم خدماتها بشكل رئيسي للمسافرين من جميع أنحاء العالم، حيث وضعت الحكومة الماليزية معايير صارمة تجاه القطاع الصحي والمؤسسات التي تُقدم خدمات السياحة العلاجية من أجل الوصول إلى معايير متقدمة، وتخضع جميع المرافق الصحية لمتابعة ورقابة بشكل متواصل، كما تم تأسيس المجلس الماليزي للسياحة العلاجية بهدف تنظيم مقدمي خدمة رحلات الرعاية الصحية والعاملين في هذا المجال في القطاعين الخاص والحكومي للارتقاء بهذا القطاع إلى مستويات أعلى.

الأفضل عالمياً
وفي وقت سابق من الشهر الماضي، نشرت مجلة “International Living”، الدولية تقريراً أفادت فيه أن الرعاية الصحية في ماليزيا تُعد الأفضل عالمياً، لتأتي ماليزيا في المرتبة الأولى عالمياً تلتها كوستاريكا، والمكسيك في المرتبة الثالثة، إضافةً إلى وجودها في مراكز متقدمة على صعيد السياحة العلاجية عالمياً، وهذا ناتج بسبب قوة الدولار العالمية، والتكلفة المنخفضة للسفر جواً، وارتفاع تكاليف الرعاية الصحية وقوائم الإنتظار الطويلة في الدول الغربية، بحسب التقرير.
100% زيادة في أعداد السياح بهدف العلاج خلال السنوات الخمس الماضية
وأدرج التقرير العاصمة كوالالمبور، ومدينة جورج تاون في بينانج كأفضل الأماكن التي يختارها السياح للعلاج والرعاية الصحية في ماليزيا، حيث ساعد في ذلك رحلات الطيران المباشرة التي تتوجه إلى المدينتين، كما تم تصنيف الأطباء في ماليزيا كأفضل الأطباء تدريباً في القارة الآسيوية، وذلك بسبب تلقيهم التعليم والتدريس في الولايات المتحدة، وأستراليا، والمملكة المتحدة، والقدرة على التحدث باللغة الإنجليزية.

عوامل جذب
من جهته أشار س. جاياكومار، نائب رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الماليزية، إلى أن تحقيق هذه المرتبة العالمية جاء نتيجة عوامل عديدة أهمها تكلفة الإجراءات الطبية والمرافق المتاحة والمستشفيات والأطباء المدربين والقدرة على تحمل تكاليف العلاج، إلى جانب الخدمات المرافقة لفترة تلقي العلاج كالإقامة والسياحة ووفرة المنتجعات السياحية الصحية لفترة نقاهة ما بعد العلاج.
وأضاف جاياكومار إلى أن المناخ الاستوائي في ماليزيا جعلها مُفضلة للعديد من المرضى من الدول الأوربية وأستراليا ونيوزيلاند خاصة خلال فترة الشتاء في تلك الدول، حيث زار ماليزيا أكثر من 850 مليون سائح بغرض العلاج خلال عام 2015، وتوقعات بزيادة 10% في أعداد المرضى القادمين خلال العام الجاري.

تقوم وزارة السياحة الماليزية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة، بابتكار مجموعة من البرامج الترويجية للمرضى ومرافقيهم بأسعار معقولة تسهم هذه البرامج في شفاء المرضى وتروح عنهم وتتيح لمرافقيهم أيضاً فرصة قضاء أوقات ممتعة في ماليزيا، كما تقوم وكالات السفر بمساعدة المرضى في اختيار المراكز والمستشفيات الملائمة لحاجتهم بالإضافة إلى توفير الحجوزات الفندقية وتنظيم جولات سياحية وتعريفية على أهم المعالم السياحية .ومراكز التسوق ومناطق الاسترخاء والاستجمام وزيارة الأسواق الشعبية للتعرف على نمط الحياة التقليدية

:أبرز الخدمات العلاجية في ماليزيا
• جراحات التجميل والترميم
• جراحات الأنف والأذن والحنجرة
• طب الأسنان العام والتجميلي
• أمراض الجهاز الهضمي
• الجراحة العامة
• الغسيل الكلوي وأمراض الكلى
• الفحص الصحي وخدمات التشخيص الخاصة
• حزم الفحص الصحي
• حزم تجديد الشباب
• الطب الباطني
• أمراض النساء والتوليد
• طب العيون
• جراحة العظام
• طب الأطفال
• جراحة المسالك البولية

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق