• Home
  • 3.7% نمو أعداد السياح في ماليزيا…إيرادات عالية يحققها القطاع السياحي في ماليزيا

3.7% نمو أعداد السياح في ماليزيا…إيرادات عالية يحققها القطاع السياحي في ماليزيا

20/04/2017 0 8 views

Spread the love

كوالالمبور – “أسواق”
يعتبر القطاع السياحي المحرك الرئيسي للاقتصاد الماليزي، حيث يعتبر أحد أبرز ركائز الاقتصاد، وتعتمد الدولة على هذا القطاع لما له من دور هام في تحريك عجلة النمو الاقتصادي، وقفز هذا القطاع قفزات سريعة ومتلاحقة خلال السنوات الماضية، وسجل ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد السياح الأجانب وفي قيمة الإيرادات التي تحققت من هذا القطاع.
تسابق ماليزيا الزمن في سعيها لجذب أكثر من 36 مليون سائح بحلول عام 2020، وتتطلع لتسجيل ايرادات عالية من هذا القطاع تصل إلى 168 مليار رنجيت ماليزي في ذلك العام، فشرعت الدول لتطوير البنية التحتية لتهيئة القطاع السياحي على المشاركة بدور أكثر فاعلية في سبيل النهوض بهذا القطاع، إلى جانب تقديم كافة التسهيلات للاستثمار المحلي والأجنبي في القطاع السياحي، وتشجيع المستثمرين على القيام بأفكار خلاقة وجذابة من شأنها الحفاظ على مكانة ماليزيا المتميزة سياحياً في العالم.
استقبلت ماليزيا 13 مليون سائح خلال النصف الأول من هذا العام
نمو متزايد
وشهدت صناعة السياحة في ماليزيا بوادر انتعاش خلال النصف الأول من العام الجاري 2016 بعد فترة من الركود شهدها العام الماضي، حيث حققت القطاع السياحي نمو في أعداد السياح الأجانب القادمين إلى ماليزيا في الفترة من يناير إلى نهاية شهر يونيو بنسبة 3.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنصرم.
واستقبلت ماليزيا أكثر من 13 مليون سائح خلال النصف الأول من هذا العام مقارنة بقرابة 12.5 مليون سائح خلال نفس الفترة من العام الماضي، وفي المقابل ارتفعت عائدات السياحة بنسبة 10.7% وتحقيق 37.4 مليار رنجيت ماليزي، في وقت سجلت العائدات حوالي 33.8 مليار رنجيت خلال النصف الأول من العام الماضي، وهو ما يُشير إلى ارتفاع معدل إنفاق السائح في ماليزيا ليصل لحوالي 2.800 رنجيت.
وشكل قطاع التسوق نمواً ايجابياً، إذ بلغت إيرادات تسوق السياح في ماليزيا حوالي 11.7 مليار رنجيت منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر يونيو، بزيادة وصلت 17.1% عن إيرادات التسوق خلال نفس الفترة من العام الماضي، فيما وصل متوسط إقامة السائح في ماليزيا حوالي 5.8 ليلة.
حلت سنغافورة في صدارة الدول المُصدر للسياح لماليزيا بأكثر من 6.5 مليون سائح
أبرز الأسواق
ومن أبرز الأسواق العالمية المُغذية للقطاع السياحي الماليزي، حلت سنغافورة في المركز الأول بأكثر من 6.5 مليون سائح، تلتها إندونيسيا (1.3 مليون سائح)، ومن ثم الصين بحوالي 900 ألف سائح، وتايلاند بقرابة 860 ألف سائح، كما سجلت المملكة المتحدة حظوراً لافتاً في القطاع السياحي الماليزي بأكثر من 20 ألف سائح واليابان بما يتجاوز 19 الف سائح خلال النصف الأول من هذا العام، في وقت ساهمت دول مجموعة “آسيان” مجتمعة في المساهمة في زيادة أعداد السياح لماليزيا محققين حوالي 9.8 مليون سائح.

يُشار إلى أن ماليزيا تأتي في المرتبة الأولى ضمن مجموعة دول “آسيان” كأفضل الوجهات السياحية للمتقاعدين واحتلت تايلاند وفيتنام والفلبين مراتب متأخرة عن ماليزيا، كما جاءت ماليزيا وفق التصنيف بعد كل من الإكوادور والمكسيك وبنما، حيث يسعى المتقاعدون وبشكل خاص في الدول الأوروبية وأستراليا إلى التخطيط المبكر لهذه الفترة المهمة من حياتهم لأجل تحقيق أكبر قدر من الاستفادة منها بعد عقود من ضغط العمل والوظيفة، ويبحث هؤلاء عن دول تتميز دون غيرها بميزات كانخفاض الضرائب، وأسعار مناسبة للعقارات، وتكلفة المعيشة مع جودة في الحياة وأمن ورعاية صحية جيدة

لقراءة التقارير

تابعونا‎

أحدث المقالات

الاشتراك في مجلة لدينا

الإشتراك في المجلة، اشترك الآن لتحصل على العدد الأخير من مجلة أسواق