مجلة أسواق العدد 118
نوفمبر - ديسمبر
2019

كلمة رئيس التحرير

خارطة طريق تعليمية..

تبرز ماليزيا في تطوير سياساتها التعليمية من خلال تنمية مواردها البشرية، فنظام التعليم العالي الماليزي يهتم بإعداد المتدربين والمتعلمين وتأهيلهم للوظائف التي تعتمد في أساسها على الأنشطة اليدوية والعملية غير الأكاديمية والتي لها علاقة وثيقة بمهنة أو حرفة معينة ومن ثم يجني الطالب الخبرة العملية اللازمة في المهنة المختارة‪.‬

 

كما تقدم المعاهد والهيئات الماليزية نظماً تعليمية مختلفة مثل النظام التعليمي الأكاديمي والمهني، ويركز التعليم العالي بشكل عام على الطالب المُتعلم أو المتدرب بتطوير مهاراته ليصبح قادراً على أن تطوير خبراته التقنية والتكنولوجية بطريقة مباشرة.

 

وبالتالي يعتبر التعليم العالي بعد المرحلة الثانوية فرصةً كبيرة للطلبة في صقل الجانب العملي من خلال التعاون بين الوزارات في ماليزيا وتوقيع اتفاقيات بين الوزارات المختلفة كمذكرات تفاهم لتوفير فرص تدريبية لطلاب الجامعات والمعاهد والكليات المحلية والدولية، بلغ عدد الأماكن المصرحة حكومياً لتدريب الطلبة أكثر من 208 شركة ومؤسسة.

إقرأ المزيد

 

خارطة طريق تعليمية..

 

 

د. عبد الرحيم عبد الواحد

 

تبرز ماليزيا في تطوير سياساتها التعليمية من خلال تنمية مواردها البشرية، فنظام التعليم العالي الماليزي يهتم بإعداد المتدربين والمتعلمين وتأهيلهم للوظائف التي تعتمد في أساسها على الأنشطة اليدوية والعملية غير الأكاديمية والتي لها علاقة وثيقة بمهنة أو حرفة معينة ومن ثم يجني الطالب الخبرة العملية اللازمة في المهنة المختارة‪.‬

 

كما تقدم المعاهد والهيئات الماليزية نظماً تعليمية مختلفة مثل النظام التعليمي الأكاديمي والمهني، ويركز التعليم العالي بشكل عام على الطالب المُتعلم أو المتدرب بتطوير مهاراته ليصبح قادراً على أن تطوير خبراته التقنية والتكنولوجية بطريقة مباشرة.

 

وبالتالي يعتبر التعليم العالي بعد المرحلة الثانوية فرصةً كبيرة للطلبة في صقل الجانب العملي من خلال التعاون بين الوزارات في ماليزيا وتوقيع اتفاقيات بين الوزارات المختلفة كمذكرات تفاهم لتوفير فرص تدريبية لطلاب الجامعات والمعاهد والكليات المحلية والدولية، بلغ عدد الأماكن المصرحة حكومياً لتدريب الطلبة أكثر من 208 شركة ومؤسسة.

 

ولابد من الاشارة هنا إلى مخطط التربية والتنمية الوطنية للحكومة ووزارة التعليم لعام 2015- 2025 عدة نقاط رئيسية تهدف إلى تعزيز التدريب المهني والمهارات كمسار موازٍ للنجاح مجاراة للتعليم العالي، وإضفاء التميز والنجاح الذي سيحصل عليه الطالب بعد تخرجه من هذه المعاهد محملاً بخبرات وتجارب متعددة، ومن بين الجهود الرسمية التي تبذلها الوزارة في تطوير قطاع التعليم المعني هو السماح للمعاهد والمدارس الصناعية بتصميم وإقرار المناهج الدراسية والعمل على القسم التدريبي داخلها، ومحاكاة الواقع العملي والبرامج التدريبية المصاحبة لها، والتنسيق بين مدربي التدريب المهني والتقني.

 

إلا أنه ومع اقترب موعد الانجاز التعليمي الكبير بالوصول إلى الرقم 200 ألف طالب أجنبي في ماليزيا بحلول العام 2020، إلا أن الظروف الصعبة التي عاشتها هذه الدولة خلال السنوات الماضية وتحديدًا قبل عودة رئيس الوزراء الدكتور مهاتير محمد إلى سدة الحكم، أثرت وبشكل كبير على مسيرة التعليم العالي حسب الخطة الموضوعة ونرى بأن تحقيق هذه الهدف في ظل مرحلة اعادة البناء لمؤسسات وبرامج الدولة، يحتاج إلى اعادة النظر في تنفيذ تلك الاستراتيجية التعليمية المحددة، وذلك كله بالرغم من استمرار نجاحات هذه القطاع في صورته العامة ولكن يصعب تحقيق الهدف المحدد بعدد الطلاب ضمن خطط الحكومة.

 

وتشير التقارير والإحصائيات وجود أكثر من 127,583 طالباً اجنبياً في ماليزيا في شهر مارس من العام 2019، فإن أكثر من 70% منهم يدرسون في الجامعات الخاصة ومؤسسات التعليم العالي في القطاع الخاص، فيما شهدت الجامعات الحكومية دخول أكثر من 30 ألف طالباً أجنبياً إليها في العام 2019 بحسب الإحصاءات الرسمية.

 

وبذلك تكوم ماليزيا في حاجة إلى أكثر من 70 ألف طالباً أجنبياً للانضمام إلى جامعاتها في العام القادم 2020 لتحقيق هدفها الاستراتيجي، وهو ما دفع بأمين سر وزارة التعليم الماليزي محمد غزالي عباس لدعوة الجامعات الحكومية والخاصة في البلاد للعمل معاً بجهد كبير للوصول إلى ذلك الهدف.

 

واعتبر أمين سر وزارة التعليم إن العام القادم سيشهد نمواً بلا شك في أعداد الطلاب الأجانب في البلاد، نمو قد يصل إلى أعلى معدلاته بنسب تتراوح بين 20 – 30%، لكن تلك المعدلات على أهميتها لن تمكن ماليزيا من الوصول إلى هدفها ببلوغ 200 ألف طالب اجنبي في العام القادم.

 

الوصول إلى رقم 200 ألف طالب أجنبي سيحقق ايداعات كبيرة للخزينة الماليزية، فيما حصدت خلال السنوات الماضية 7.2 مليار رنجت سنوياً من تكاليف الدراسة الجامعية، وتكاليف المعيشة، والخدمات المختلفة التي يُنفقها الطلاب الأجانب خلال فترة دراستهم في ماليزيا.

 

 

سياحة

استكمالاً للعلاقة المميزة على مختلف الصعد...

ماليزيا والسعودية نحو تعزيز العلاقات السياحية

تجمع ما بين ماليزيا والمملكة العربية السعودية علاقات متينة وعريقة تعود إلى ما قبل تأسيس المملكة العربية السعودية واستقلال ماليزيا عن الحكم البريطاني، حيث ترتبط بدايات هذه العلاقة المميزة بحملات الحج التي تتجه من ماليزيا منذ دخول الإسلام إليها قبل عدة قرون.

إقرأ المزيد

 

استكمالاً للعلاقة المميزة على مختلف الصعد... ماليزيا والسعودية نحو تعزيز العلاقات السياحية

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

تجمع ما بين ماليزيا والمملكة العربية السعودية علاقات متينة وعريقة تعود إلى ما قبل تأسيس المملكة العربية السعودية واستقلال ماليزيا عن الحكم البريطاني، حيث ترتبط بدايات هذه العلاقة المميزة بحملات الحج التي تتجه من ماليزيا منذ دخول الإسلام إليها قبل عدة قرون.

 

أما اليوم فيمثل واقع العلاقة بين البلدين حقيقة التعاون الكبير والمصالح المشتركة الكبيرة التي يتشارك بها البلدان على مختلف الصعد الاقتصادية والتعليمية والثقافية والدينية والسياحية، وربما يعتبر الحج واحداً من أبرز وجوه هذه العلاقة المميزة بين البلدين.

 

المجال السياحي يعتبر من أشهر مجالات التعاون بين البلدين، حيث تعتبر ماليزيا وجهة سياحية رائدة ورئيسية للآلاف من السياح السعوديين، الذين يقدمون كل عام لزيارة ماليزيا وقضاء العطلات فيها، فيما تعتبر المملكة العربية السعودية وجهة دينية وسياحية سنوية للماليزيين الذين يتجهون كل عام لقضاء الحج فيها.

 

الانفتاح تجاه السياحة

 

خطوة تاريخية قامت بها المملكة العربية السعودية في نهاية شهر سبتمبر الماضي، من خلال إعلانها عن فتح باب الفيزا السياحية لـ 49 بلداً حول العالم، وذلك من خلال نظام الفيزا السياحية الإلكترونية، والتي قالت الحكومة السعودية إن الحصول عليها لن يستغرق أكثر من 7 دقائق.

 

ماليزيا كانت في رأس قائمة الدول التي فتحت لها المملكة العربية السعودية باب الفيزا السياحية الإلكترونية، حيث تبلغ تكلفة هذه الفيزا للمواطنين الماليزيين 335 رنجت ماليزي (300 ريال سعودي)، للحصول عليها، وهو ما دفع ماليزيا لإبداء سرور كبير بالقرار السعودي الذي يفتح الباب على مصراعيه لتوسيع وتطوير العلاقات السياحية بين البلدين.

 

وقال وزير السياحة الماليزي محمدين كتابي إن: "السعودية فتحت قلوبها وأبوابها لنا من خلال سياساتها الجديدة، والآن أصبح بإمكان المواطنين الماليزيين الذهاب للسياحية في المملكة والحصول على الفيزا السياحية لمدة عام واحد مقابل مبلغ لا يتجاوز 335 رنجت".

 

وكانت السعودية سابقاً تمنح فيزا سياحية للمواطنين الماليزيين لمدة 90 يوماً فقط، لكن مع النظام الجديد فسيصبح بإمكان المواطنين الماليزيين الحصول على إقامة سياحية لمدة 365 يوماً، وذلك عبر نظام إلكتروني سهل وسريع يمكنهم من الحصول على الفيزا السياحية خلال وقت قصير جداً.

 

الانفتاح على الخبرة الماليزية

 

إضافة لفتح أبوابها أمام السياح من 49 دولة حول العالم، وفي مقدمتها ماليزيا، فإن السعودية اختارت الانفتاح نحو الخبرات والتجارب السياحية المميزة حول العالم، ومن أبرز تلك الخبرات تجربة ماليزيا الطويلة في إدارة الحملات السياحية وقطاع السياحية، وأبرز معالم تلك التجربة حملة "زوروا ماليزيا" التي حققت شهرة عالمية لماليزيا كوجهة سياحية مستمرة منذ انطلاقتها الأولى في عام 2007.

 

 

من هذا المنطلق توجهت المملكة نحو العمل عن قرب مع الجهات السياحية في ماليزيا في مجال الترويج السياحي والحملات السياحية، حيث قالت وزارة السياحة الماليزية في بيان رسمي لها إن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية، أحمد عقيل الخطيب بحث موضوع التعاون بين البلدين في مجال السياحة والترويج السياحي خلال اجتماعه بوزير السياحة الماليزي محمدين كتابي.

 

وقال الخطيب إن: "السعودية اختارت ماليزيا لتكون شريكاً استراتيجياً لها في مجال السياحة بسبب ثقتها بالقدرات والخبرات التي تمتلكها في هذا المجال"، مضيفاً إن الإجراءات الرسمية لتوثيق وتعزيز هذه الشراكة ستتم في شهر نوفمبر، حيث ستُعقد المحادثات الأولية بخصوص الشراكة التجارية بين البلدين مع وزارة السياحة الماليزية ووزير السياحة محمدين كتابي.

 

فيما صرح وزير السياحة الماليزي لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية عن سعادته بالتقدير الذي تقدمه السعودية للخبرات الماليزية في مجال السياحة، مضيفاً أنه يرحب بالنوايا السعودية لتعزيز العلاقة السياحية بين البلدين وإنشاء شراكة استراتيجية في هذا المجال.

 

نحو المزيد من الازدهار

 

التوجه المشترك نحو التعاون في مجال السياحة بين المملكة العربية السعودية وماليزيا ليس سوى خطوة جديدة على طريق الازدهار المستمر في العلاقة بين البلدين، والتي ستشهد المزيد من التطور في الاقتصاد والسياحة وغيرها من المجالات، بحسب ما قاله السفير السعودي في ماليزيا محمود بن حسين قطان.

 

وأكد السفير السعودي خلال احتفالات اليوم الوطني السعودي في العاصمة كوالالمبور في 26 سبتمبر الماضي، أن البلدين سيعملان عن قرب من خلال المجلس السعودي الماليزي المشترك والذي سيعقد أول اجتماعاته قريباً لتطوير وتعزيز التجارة والتطوير الاستثماري والتعاون السياحي بين البلدين.

 

وقال السفير السعودي إن عدد السياح السعوديين الذين قدموا إلى ماليزيا في العام الماضي 2018 بلغ 112 ألف زائراً مقارنة بـ 96 ألفاً في العام الذي سبقه، فيما استقبلت السعودية أكثر من 284 ألف زائراً من ماليزيا لأداء العمرة في العام الماضي 2018 مقارنة بـ 249 ألفاً في العام 2017.

 

كل هذه الأرقام والمؤشرات تدل على التطور والتقدم الذي يحققه البلدان في علاقتهما المشتركة في مختلف المجالات، ولعل العلاقة السياحية التي تعتبر من أمتن حبال هذه العلاقة تتجه نحو نيل دفعة كبيرة في المستقبل القريب من خلال الشراكة الاستراتيجية في مجال الترويج السياحي بين السعودية وماليزيا.

 

 

بهدف استقبال 17.4 مليون سائح... جوهور تستقبل العام الجديد مع حملة "زوروا جوهور 2020"

تعتبر ولاية جوهور واحدة من أبرز الولايات السياحية في ماليزيا وأكثرها تطوراً، ورغم أنها أصغر حجماً من نظيراتها في شرق ماليزيا أو غيرها من ولايات شبه الجزيرة الماليزية، إلا أن ولاية جوهور تعتبر واحدة من أبرز معالم التسوق والمنتزهات الترفيهية في البلاد، وتستقطب ملايين السياح كل عام.

إقرأ المزيد

 

بهدف استقبال 17.4 مليون سائح...جوهور تستقبل العام الجديد مع حملة "زوروا جوهور 2020"

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

تعتبر ولاية جوهور واحدة من أبرز الولايات السياحية في ماليزيا وأكثرها تطوراً، ورغم أنها أصغر حجماً من نظيراتها في شرق ماليزيا أو غيرها من ولايات شبه الجزيرة الماليزية، إلا أن ولاية جوهور تعتبر واحدة من أبرز معالم التسوق والمنتزهات الترفيهية في البلاد، وتستقطب ملايين السياح كل عام.

 

هذه الميزات الكبيرة التي تتمتع بها الولاية، وبالتزامن مع استعداد ماليزيا لإطلاق حملتها السياحية الأضخم "زوروا ماليزيا 2020" في العام القادم، فإن ولاية جوهور بدورها استعدت للاستحقاق السياحي الكبير بالإعلان عن تنظيم حملة "زوروا جوهور 2020" في العام القادم، وذلك بهدف جعل الولاية واحدة من أبرز الوجهات السياحية في البلاد.

 

أهداف وطموحات

 

العنوان الأساسي لحملة "زوروا جوهور 2020" كانت قد وضعته حكومة الولاية على لسان رئيسة مجلس السياحة في جوهور "لياو كاي تونج" التي قالت إن الولاية تهدف لاستقطاب 8.4 مليون سائحاً أجنبياً في العام القادم 2020، والوصول إلى رقم 17.4 مليون زائراً بالمجمل، حيث تعتبر جوهور موقعاً كبيراً في مجال السياحة المحلية، وهو ما مكن الولاية من استقبال 15.8 مليون شخصاً في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي.

 

طموحات ولاية جوهور تبدو منطقية مع حفاظ الولاية على معدل نمو يتجاوز 5% في اعداد السياح للعامين الماضيين، حيث استقبلت الولاية 7.4 مليون شخصاً في العام 2017، ومن ثم استقبلت 7.7 مليون شخصاً ووصلت بالفعل في العام الحالي إلى 8 مليون زائر.

 

هذه الأرقام في حال تحقيقها ستحقق عائدات سياحية كبيرة للولاية، وتجعلها من أكبر المساهمين في نجاح حملة "زوروا ماليزيا 2020" والتي تهدف لاستقبال أكثر من 30 مليون سائحاً، والوصول إلى عائدات تتجاوز 100 مليار رنجت ماليزي من السياح الأجانب والمحليين.

 

مبادرات مميزة

 

تستعد ولاية جوهور لاستقبال سياحها الجدد في العام القادم من خلال حملة كبيرة من المبادرات المتميزة التي تقيمها حكومة الولاية، ولعل أبرزها المبادرات المرتبطة بالنظافة والحفاظ على البيئة، كما أجرت حكومة الولاية العديد من الإجراءات لتطوير وتحسين شبكة المواصلات العامة تزامناً مع الحملة لتسهيل أمور السياح واجتذاب المزيد منهم لزيارتها.

 

كما أقامت حكومة جوهور حملات ترويجية كبيرة في العديد من الولايات الماليزية لتشجيع السياحة المحلية التي تعتبر من أبرز عوائد السياحة في الولاية، وذلك عبر حملات إعلانية طريقة وعبر شبكة الإنترنت للترويج للولاية في الولايات الماليزية الأخرى مثل بينانج وسرواك وصباح وقدح وكوالالمبور وغيرها.

 

 

إضافة لكل ذلك ستعمل ولاية جوهور على ترويج 20 معلماً سياحياً في مختلف مجالات السياحة لجذب السياح من مختلف الدول والأذواق، حيث ستروج للمعالم الأثرية التاريخية مثل مجمع السلطان أبو بكر للتراث، والمنتجعات السياحية مثل مجمع "ديسارو كوست"، كذلك ستعمل على ترويج معالم السياحة الطبيعية المختلفة مثل المنتزهات الوطنية والمحميات الطبيعية وحدائق الحيوان.

 

من جانب آخر ستشهد الحملة إجراء أكثر من 20 فعالية سياحية مميزة في مختلف المجالات مثل مهرجان "تشينغاي" الثقافي، ومهرجان الحي الهندي، وألعاب ماليزيا الرياضية لعام 2020، وغيرها العديد من الفعاليات التي تهم السياح من مختلف الدول والتوجهات.

 

النمر الملاوي

 

وقع اختيار منظمي حملة "زوروا جوهور 2020" على النمر الملاوي ليكون رمزاً للحملة السياحية الأكبر في الولاية، حيث اختيرت شخصية النمر "جوه" -وهي اختصار لاسم جوهور- ليكون التميمة الرسمية للحملة.

 

وقال منظمو الحملة إن النمر "جوه" يمثل الحرية والشجاعة والروح التي يملكها سكان ولاية جوهور ويعتزون بها، حيث يعتبر النمر الملاوي المهدد بالانقراض واحداً من الرموز الطبيعية التي تفتخر بها ماليزيا وولاية جوهور بشكل خاص.

 

وقالت رئيسة مجلس السياحة في الولاية إن اختيار رمز النمر يدل على القوة والإصرار، وهي القيم التي ستقود بها ولاية جوهور حملتها السياحية بهدف الوصول إلى الأهداف التي تطمح إليها في عام 2020.

 

 

أخبار الطيران

السعودية للطيران تدشن خدمة "بيسترو" على رحلاتها إلى كوالالمبور
Image is not available

أعلنت الخطوط الجوية السعودية عن إطلاق خدمتها الجديدة الخاصة برحلاتها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور تحت اسم "بيسترو"، حيث تشتمل هذه الخدمة على تقديم مجموعة متنوعة من وجبات الطعام على مراحل، وذلك تلبية لجميع حاجات وأذواق المسافرين.

"طيران الإمارات" تحتفل بالذكرى الـ 34 للتأسيس
Image is not available

احتفلت شركة "طيران الإمارات" بالذكرى الـ 34 لتأسيسها وانطلاق أول رحلاتها في 25 أكتوبر من عام 1985، بطائرتين مستأجرتين من الخطوط الباكستانية، إلى أن تحولت اليوم إلى واحدة من أشهر وأكبر الخطوط الجوية الناقلة في العالم، حيث تخدم اليوم أكثر من 158 محطة في 85 دولة حول العالم.

استعادة الضريبة المضافة في مطار دبي خلال دقيقة!
Image is not available

أعلن مطار دبي الدولي عن مضاعفة أعداد أجهزة الخدمة الذاتية لاسترجاع الضريبة المضافة بشكل آلي خلال دقيقة واحدة، ليصل عدد الأجهزة إلى 20 جهازاً، حيث يمكن الجهاز السياح من استرداد الضريبة للمنتجات المعفية خلال دقيقة دون أي تعاملات مع الموظفين، عبر تقديم فواتير الضريبة للمشتريات من نافذة المبيعات مرفقاً معها جواز سفره وبطاقته الائتمانية.

أول رحلة طيران مباشرة بين أستراليا وأمريكا دون توقف
Image is not available

أعلنت شركة "كونتاس" الأسترالية للطيران عن إطلاق اول رحلة مباشرة بين مدينتي سيدني في أستراليا، ومدينة نيويورك الأمريكية والتي تستغرق 19 ساعة دون توقف، حيث ستكون أول 3 رحلات تجريبية فقط وتضم 40 راكباً معظمهم من موظفي الشركة، وذلك لاختبار التأثيرات النفسية والجسدية على الركاب جراء الرحلة الطويلة.

"الكويتية" للطيران الرابعة عالمياً في انضباط المواعيد
Image is not available

احتلت الخطوط الجوية الكويتية المرتبة الرابعة عالمياً بين 169 شركة طيران عالمية في مجال انضباط المواعيد بحسب آخر تقرير لوكالة "OAG" البريطانية لشهر سبتمبر 2019، والذي يضم شركات الطيران في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

طيران "العربية" أفضل شركة طيران اقتصادي في 2019
Image is not available

حصلت شركة العربية للطيران على جائزة أفضل الخطوط الجوية الاقتصادية في عام 2019 وذلك خلال الدورة 13 لحفل توزيع جوائز "آفييشن بزنس" في مدينة دبي، حيث اختارتها اللجنة التي تضم نخبة من خبراء قطاع الطيران.

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Slider

تعليم

بعائدات تتجاوز 15.6 مليار رنجت في 2020...

ماليزيا في سباق مع الزمن للوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي

منذ سنوات عديدة أطلقت ماليزيا استراتيجية خاصة بها في مجال التعليم العالي، وذلك بهدف تحقيق هدفها في الوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي بحلول العام 2020، ومنذ إطلاق تلك الاستراتيجية مرت تلك الخطة بالعديد من مراحل الاستقرار والتقدم والتخبط بالتزامن مع الكثير من التغييرات التي مرت بها البلاد على مختلف الصعد.

اقرأ المزيد

 

بعائدات تتجاوز 15.6 مليار رنجت في 2020...ماليزيا في سباق مع الزمن للوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

منذ سنوات عديدة أطلقت ماليزيا استراتيجية خاصة بها في مجال التعليم العالي، وذلك بهدف تحقيق هدفها في الوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي بحلول العام 2020، ومنذ إطلاق تلك الاستراتيجية مرت تلك الخطة بالعديد من مراحل الاستقرار والتقدم والتخبط بالتزامن مع الكثير من التغييرات التي مرت بها البلاد على مختلف الصعد.

 

اليوم ومع اقتراب العام 2020، يبدو أن ماليزيا لا زالت تحتاج للكثير من العمل إلى الوصول إلى الهدف الذي خططت لتحقيقه منذ سنوات، ورغم أن قطاع التعليم الماليزي يعد بنمو جيد في مجال العائدات الاقتصادية من الطلاب الأجانب إلا أن المؤشرات الحالية تشير إلى صعوبة كبيرة في إمكانية تحقيق الهدف الأكبر بالوصول إلى 200 طالب أجنبي في جامعات البلاد.

 

إعادة التخطيط

 

في الوقت الذي أكدت فيه العديد من التقارير والإحصائيات وجود أكثر من 127,583 طالباً اجنبياً في ماليزيا في شهر مارس من العام 2019، فإن أكثر من 70% منهم يدرسون في الجامعات الخاصة ومؤسسات التعليم العالي في القطاع الخاص، فيما شهدت الجامعات الحكومية دخول أكثر من 30 ألف طالباً أجنبياً إليها في العام 2019 بحسب الإحصاءات الرسمية.

 

ماليزيا لا زالت تحتاج إلى أكثر من 70 ألف طالباً أجنبياً للانضمام إلى جامعاتها في العام القادم 2020 لتحقيق هدفها الاستراتيجي، وهو ما دفع بأمين سر وزارة التعليم الماليزي محمد غزالي عباس لدعوة الجامعات الحكومية والخاصة في البلاد للعمل معاً بجهد كبير للوصول إلى ذلك الهدف.

 

وقال غزالي "يمكننا تحسين سعة مؤسساتنا التعليمية وجودة خدماتها عبر التخطيط الاستراتيجي المشترك لجعل النشاطات الجامعية أكثر دولية، واستهداف العملاء الأهم وهم الطلاب الأجانب".

 

 

وأضاف "من المتوقع جداً ألا نتمكن من تحقيق هدفنا بالوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي بحلول العام القادم، خصوصاً مع المشاكل التي تواجهها ماليزيا في مجال الترويج والتنسيق في هذا المجال"، مؤكداً أن أرقام الطلاب الأجانب في البلاد شهدت جموداً في السنوات الأخيرة.

 

واعتبر أمين سر وزارة التعليم إن العام القادم سيشهد نمواً بلا شك في أعداد الطلاب الأجانب في البلاد، نمو قد يصل إلى أعلى معدلاته بنسب تتراوح بين 20 – 30%، لكن تلك المعدلات على أهميتها لن تمكن ماليزيا من الوصول إلى هدفها ببلوغ 200 ألف طالب اجنبي في العام القادم.

 

كما قال العديد من الأكاديميين خلال مؤتمر جرى في العاصمة الإدارية بوتراجايا، إن أهم أهداف إعادة التخطيط في ماليزيا تتضمن النظر في العديد من الآليات الإدارية والأكاديمية المرتبطة بالطلاب الأجانب في البلاد، مثل إجراءات الهجرة والإجراءات الإدارية والتكاليف المادية للدراسة، وغيرها من العوامل التي تعتبر عوامل حيوية في مجال اجتذاب الطلاب الأجانب.

 

العائدات تبلغ 15.6 مليار رنجت

 

الوصول إلى رقم 200 ألف طالب أجنبي سيكون له فائدة اقتصادية كبيرة على ماليزيا بدون شك، فبحسب آخر الإحصاءات التي نشرتها وزارة التعليم الماليزية فإن متوسط الإنفاق للطالب الدولي في ماليزيا يبلغ 46,000 رنجت سنوياً، ويمكن أن يتضاعف هذا الرقم إلى 88,000 رنجت كل عام في حال كان الطالب يصطحب أحد أفراد أسرته.

 

كما أشارت الإحصاءات إلى أن ماليزيا في السنوات الأخيرة استطاعت جلب عوائد بمتوسط 7.2 مليار رنجت سنوياً من تكاليف الدراسة الجامعية، وتكاليف المعيشة، والخدمات المختلفة التي يُنفقها الطلاب الأجانب خلال فترة دراستهم في ماليزيا.

 

هذه الأرقام دفعت بوزارة التعليم الماليزية للقول إن عائدات الطلاب الأجانب في ماليزيا قد تبلغ 15.6 مليار رنجت في حال استطاعت البلاد الوصول إلى هدفها باستقبال 200 ألف طالب أجنبي مع العام 2020، بحسب ما أكده أمين سر وزارة التعليم محمد غزالي عباس.

 

النقطة الحاسمة في هذه القضية ستكون مع الكشف عن أعداد الطلاب الأجانب في البلاد مع نهاية العام الحالي، حيث سيتبين مدى النمو الذي حققه قطاع التعليم في أعداد الطلاب منذ شهر مارس 2019، وعلى ضوء تلك الأرقام يمكن معرفة مدى إمكانية وصول ماليزيا إلى الرقم الصعب الذي وضعته نصب عينيها بالوصول إلى 200 ألف طالب أجنبي وتحقيق عائدات تتجاوز 15 مليار رنجت في العام 2020.

 

 

أخبار التكنولوجيا

"فيسبوك" تطلق أداة للتذكير بالمواعيد الطبية

أعلنت شركة "فيسبوك" عن إطلاق أداة جديدة هدفها تذكير مستخدمي الموقع بمواعيد الاختبارات الطبية، ضمن ما قالت إنه خطوة جديدة في مجال تطوير أدوات الرعاية الصحية الشخصية.

"بلاي ستيشن 4" تصبح ثاني أفضل منصات الألعاب مبيعاً على الإطلاق

أعلنت شركة "سوني" اليابانية أن منصة الألعاب الخاصة بها "بلاي ستيشن 4" أصبحت ثاني أفضل منصات الألعاب مبيعاً على الإطلاق بوصولها إلى 102.5 مليون وحدة، متجاوز منصة "بلاي ستيشن" الأصلية، لكنها بقيت خلف منصة "بلاي سيتشن 2" الأكثر مبيعاً بمجمل 155 مليون وحدة.

"مايكروسوفت" تنال عقد الحوسبة السحابية مع البنتاجون بقيمة 10 مليار دولار

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" إن شركة "مايكروسوفت" فازت بالعقد الخاص بالحوسبة السحابية لوزارة الدفاع بقيمة 10 مليار دولار، وذلك بعد التنافس بينها وبين شركة "أمازون" على ذلك العقد، حيث يشتمل العقد على قيام "مايكروسوفت" بالعمل على تحديث جزء كبير من أنظمة تقنيات المعلومات في البنتاجون.

بيانات 7.5 مليون من مستخدمي "أدوبي" في خطر

قالت شركة "كومبيرتيك" المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني إن المعلومات الشخصية لأكثر من 7.5 مليون من مستخدمي خدمة التخزين السحابي التابعة لشركة "أدوبي" لا زالت مكشوفة على الإنترنت ومعرضة للتسريب والاختراق، بعد تعرض الشركة لحادثة أمنية خطرية سربت بيانات ملايين المستخدمين من خدمة "كرييتف كلاود" للتخزين السحابي.

"دي جي آي" تطلق أصغر طائرة مسيرة عن بُعد في العالم

أعلنت شركة "دي جي آي" المتخصصة في معدات التصوير عن بعد عن إطلاق أصغر طائراتها المسيرة عن بعد "دي جي آي مافيك ميني" والتي تمتاز بوزنها الخفيف وقابليتها للطي، حيث تزن الطائرة 249 غراماً فقط، وتطير حتى ارتفاع 3000 متراً لمدة 30 دقيقة.

تطبيق إلكتروني يمكنك من زيارة فلسطين عبر شاشة هاتفك

أعلن مطورو تكنولوجيا فلسطينيون عن إطلاق تطبيق إلكتروني يمكن مستخدميه من التمتع بتجربة زيارة مختلف المناطق في فلسطين مثل القدس وقطاع غزة، وذلك باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي "VR" عبر الهواتف الذكية التي تعمل بنظامي تشغيل "أندرويد" و"IOS"، ويحمل التطبيق اسم "فلسطين في آر" أو "Palestine VR".

previous arrow
next arrow
previous arrownext arrow
Slider
HK-Ads-in-Aswaq-interactive-desktop

حوار العدد

"أسواق" في حوار خاص مع رئيس إدارة مجلس السياحة والثقافة والتراث والتقاليد الملايوية في سيلانجور

في شهر نوفمبر من العام الماضي 2018، أعلن المجلس الماليزي للسياحة عن منح ولاية سيلانجور جائزة أفضل المواقع السياحية في البلاد لذلك العام، وتعتبر هذه الجائزة واحدة من أرفع الجوائز التي تتنافس عليها الهيئات السياحية في ماليزيا، ونيل سيلانجور لها يأتي بعد سنوات عديدة من العمل على تطوير قطاع السياحة في الولاية، واستقطاب الزوار من مختلف أنحاء العالم للاطلاع على الوجهات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها الولاية.

إقرأ المزيد

 

داتوك عبد الرشيد بن أساري: "نهدف لاستقبال 7.7 مليون سائح في سيلانجور مع نهاية 2019"

 

 

كوالالمبور – وائل قرصيفي

 

في شهر نوفمبر من العام الماضي 2018، أعلن المجلس الماليزي للسياحة عن منح ولاية سيلانجور جائزة أفضل المواقع السياحية في البلاد لذلك العام، وتعتبر هذه الجائزة واحدة من أرفع الجوائز التي تتنافس عليها الهيئات السياحية في ماليزيا، ونيل سيلانجور لها يأتي بعد سنوات عديدة من العمل على تطوير قطاع السياحة في الولاية، واستقطاب الزوار من مختلف أنحاء العالم للاطلاع على الوجهات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها الولاية.

 

لإلقاء الضوء على أهم الميزات التي تجعل من سيلانجور نموذجاً سياحياً فريداً في ماليزيا، ولمعرفة المزيد عن الحملات الترويجية والواقع السياحي الذي تعيشه الولاية اليوم، كان لنا لقاء حصري مع داتوك عبد الرشيد بن أساري رئيس إدارة مجلس السياحة والثقافة والتراث والتقاليد الملايوية في سيلانجور.

 

. هل يمكننا البدء من آخر فعالية كبرى استضافتها ولاية سيلانجور وهي مهرجان فنون السكان الأصليين SIIAF 2019، كيف تنظرون إلى هذا الاحتفال؟ وما هي الرسالة التي أردتم تقديمها من خلاله؟

 

 مهرجان فنون السكان الأصليين للعام 2019 استقطب في نسخته الخامسة أكثر من 9,000 زائر في المنتزه البيئي الوطني في مدينة شاه علم عاصمة الولاية، واستعرض الفنون والثقافات الخاصة بـ 130 مجموعة من السكان الأصليين في ماليزيا وإفريقيا وإندونيسيا وتايوان وسريلانكا، وتم افتتاح هذا المهرجان بحضور ولي عهد ولاية سيلانجور الأمير تنكو أمير شاه.

 

هدفنا الرئيسي من هذا المهرجان كان إظهار التقدير والاهتمام للتقاليد والعادات الاجتماعية والثقافية للسكان الأصليين بالتزامن مع اليوم العالمي للسكان الأصليين الذي يجري في شهر أغسطس من كل عام، ومن خلال التوعية بثقافة وعادات السكان الأصليين نستطيع استقبال السياح في جولات في مختلف أنحاء ولاية سيلانجور للزيارة والاستكشاف وجلب العائدات المادية لدعم مجتمعات السكان الأصليين في آن واحد، كما شهد المهرجان هذا العام سباق السكان الأصليين واجتذبت هذه الفعالية أكثر من 600 زائر للتعرف عن قرب على قبائل السكان الأصليين وعاداتهم الفريدة.

 

. هل ستتجهون في سيلانجور للتركيز أكثر على السياحة التراثية والثقافية بعد هذا المهرجان؟ وأين تتركز جهود الولاية في المجال السياحي هذا العام؟

 

ولاية سيلانجور تحتضن العديد من المهرجانات الثقافية والدينية والتراثية والتي تلخص سنوات طويلة من التراث والثقافة والطقوس المميزة، ولهذا فسنستمر في الترويج للسياحة سواء الدولية أو المحلية من خلال حملاتنا المختلفة عبر حملتي #Takemeanywhere وحملة اكتشفوا سيلانجور #DiscoverSelangor.

 

من جانب آخر فإن ولاية سيلانجور حددت العديد من مواقع السياحة البيئية المميزة في الولاية في خطة ميزانية الولاية لعام 2019، مثل مناطق كوالا سيلانجور، ساباك بيرنام، وهولو لانجات، وهذا يتناغم مع النمو المستمر في الزيارات السياحية القادمة من أسواق مثل روسيا، اليابان، وتايوان، والتي تركز بشكل أساسي على السياحة البيئية والمنتجات البيئية الطبيعية، كما نتطلع لزيادة القدرة الاستيعابية لأماكن الإقامة في سيلانجور وتقديم تدريب متخصص للسكان المحليين ضمن برنامج "ضيافة المجتمعات المحلية".

 

. في يوليو الماضي أعلنت العربية للطيران بالتعاون مع ماليزيا عن إطلاق رحلات جوية مباشرة بشكل يومي من الإمارات العربية المتحدة إلى كوالالمبور. كيف يمكن لولاية سيلانجور الاستفادة من هذا التعاون الجديد في مجال الطيران؟

 

بلا شك فإن هذه الخدمة الجديدة ستمكن من تعزيز العلاقات التجارية والسياحية بين الإمارات العربية المتحدة وماليزيا، عبر تقديم خدمة مميزة على الصعيدين المادي والخدمي للقدوم إلى ماليزيا، ونتوقع زيادة بنسبة 3 – 5% في أعداد السياح من منطقة غرب آسيا إلى سيلانجور بعد إطلاق الخط الجوي لطيران العربية بين الشارقة وكوالالمبور.

 

هذا العام شاركت الهيئة السياحية لولاية سيلانجور في سوق السفر العربي في دبي، وهو دليل على تمسكنا بالارتقاء نحو مكان مميز كأحد المواقع الرئيسية للزوار والسياح القادمين من سوق منطقة غرب آسيا والشرق الأوسط، وخلال هذا المعرض أعلننا عن إطلاق صفحة الهيئة السياحية في ولاية سيلانجور باللغة العربية عبر موقع فيسبوك، وهو ما يؤكد استمرارنا في تطوير جهودنا وقنواتنا الترويجية لولاية سيلانجور في الشرق الأوسط عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

. كيف ستجتذب سيلانجور المزيد من السياح من منطقة الشرق الأوسط هذا العام؟ وهل لديكم أي خطط محددة لسوق الشرق الأوسط؟

 

حظيت ولاية سيلانجور بعدد كبير من السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط ويعود الفضل في ذلك بشكل أساسي للفرص والخدمات المميزة التي تقدمها الولاية في مجال رحلات الأعمال والسياحة الفاخرة للقادمين من الشرق الأوسط، وفي الفترة الحالية نعمل على التركيز على صيغتنا الترويجية المتمثلة في "الرحلات والعروض الترويجية" كوسيلة رئيسية لتسويق ولاية سيلانجور، أكثر من بقية الوسائل مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي التي أطلقناها مؤخراً.

 

على سبيل المثال ستنظم الهيئة السياحية في ولاية سيلانجور زيارة ترويجية خاصة للإمارات العربية المتحدة في العام القادم 2020، حيث سيزور وفد الهيئة 3 مدن في المنطقة، ويقوم بالعديد من لقاءات الأعمال المباشرة مع الشركات العاملة في صناعة السياحة لعرض الميزات السياحية الكبيرة التي تتمتع بها ولاية سيلانجور في مجال السياحة وإنشاء الشراكات الاستراتيجية مع الشركات في هذا المجال.

 

. أعلنتم في شهر أبريل الماضي عن إطلاق منصة رسمية للهيئة السياحية في ولاية سيلانجور باللغة العربية عبر موقع "فيسبوك"، وذلك بهدف الوصول وجذب المزيد من السياح من منطقة الشرق الأوسط والدول العربية. ما هي خططكم لتطوير هذه المنصة، وهل تملكون خططاً لتوسيعها لتشمل مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى مثل "إنستغرام" على سبيل المثال؟

 

أمتلك شخصياً تقديراً كبيراً للسرعة والقوة التي تستطيع من خلالها التكنولوجيا الرقمية تغيير الطرق التي تضع فيها صناعة السياحة استراتيجياتها الترويجية، خصوصاً تطبيقات التكنولوجيا التي تفتح قناة مباشرة للتواصل بين مختلف الأسواق والشركاء التجاريين إضافة للرواد المؤثرين ودائرة البائع والمستهلك ووسائل الإعلام. هذه التأثيرات التي تغير طريقة تفاعل السياح مع العديد من المنصات مثل "فيسبوك" و"إنستغرام" و"يوتيوب، تجعل من تلك المنصات المواقع المفضلة لتبني استراتيجياتنا الترويجية، وفي هذا المجال عملت الهيئة السياحية في سيلانجور بشكل كبير على استثمار الفرص التي تقدمها هذه الوسائل عبر تغيير بيئة العمل في مجال السياحة.

 

الترويج لولاية سيلانجور، عبر منصات مثل صفحة الفيسبوك العربية وغيرها من المنصات الرقمية سيكون تفاعلياً بالكامل، حيث سنجري العديد من المسابقات والمبادرات الترويجية التي سنقدمها بانتظام لاجتذاب المزيد من المتابعين والزوار والوصول إلى أكبر عدد ممكن من المتابعين في الشرق الأوسط. هذه الحملات الترويجية تعمل على التقاط صميم الروح السياحية في ولاية سيلانجور والمواقع والوجهات المتنوعة التي تُقدمها لزوارها ومحاولة جذب المزيد من الزوار من المنطقة العربية.

 

. كم بلغ عدد السياح الذين استقبلتهم ولاية سيلانجور حتى اليوم منذ بداية العام؟ وما هي توقعاتكم لأعداد السياح القادمين إلى الولاية مع نهاية العام 2019؟

 

هذا العام تستهدف ولاية سيلانجور الوصول إلى 7.7 مليون زائر من مختلف أرجاء العالم، مقارنة بـ 7.23 مليون سائحاً في العام الماضي 2018، فيما نتوقع وصول العائدات السياحية إلى 5.64 مليار رنجت. منذ بداية العام حتى شهر يونيو 2019 استقبلت ولاية سيلانجور 3.48 مليون زائراً من مختلف دول العالم، ونحن واثقون بالوصول إلى هدفنا مع نهاية العام ببلوغ 7.7 مليون زائراً في ولاية سيلانجور.

 

. ما هي الدول الأكثر إسهاماً في مجال أعداد الزيارات السياحية إلى سيلانجور؟

 

بالطبع فإن ولاية سيلانجور تستقبل العديد من الزوار من مختلف أنحاء العالم، ومنذ بداية العام الحالي حتى شهر يونيو 2019 فإن الدول العشرة الأكثر مساهمة في أعداد السياح في سيلانجور هي:

 

  1. الصين 516,522
  2. سنغافورة 149,839
  3. اليابان 102,326
  4. الهند 93,478
  5. إندونيسيا 91,716
  6. كوريا الجنوبية 73,109
  7. أستراليا 54,377
  8. تايلاند 44,942
  9. السعودية 40,456
  10.  المملكة المتحدة 35,404

 

. العام الماضي نالت ولاية سيلانجور جائزة أفضل الوجهات السياحية في ماليزيا. برأيكم ما هي الأسباب التي تجعل ولاية سيلانجور مميزة على الصعيد السياحي والثقافي؟

 

من الناحية الجغرافية فإن ولاية سيلانجور تحيط بالعاصمتين الفيدرالية كوالالمبور والإدارية بوتراجايا، حيث بُنيت العاصمتان على أراض كانت جزءاً من سيلانجور سابقاً، وهذا يجعل ولاية سيلانجور موقعاً هاماً لوسائل المواصلات والتطوير العمراني والاستثمار والتعليم وكذلك المؤسسات الصحية والعلاجية.

 

من جانب آخر فإن وجود مطار كوالالمبور الدولي ومطار كوالالمبور الثاني، إضافة إلى مطار سوبانج في سيلانجور يجعل منها بوابة العبور إلى ماليزيا، كما أن هناك العديد من السفن التي ترسو في ميناء كلانج في الولاية. لكل تلك الأسباب فإن سيلانجور هي الوجهة الأمثل للزوار الباحثين ليس فقط عن رؤية المناظر الطبيعية والمعالم المميزة، بل كذلك تضم الكثير من مواقع السياحة البيئية ومواقع الفنون والثقافة والتراث إضافة لمغامرات الرياضة المختلفة والكثير من الوجهات لمحبي الطعام.

 

هذه المعالم تضم بينها قصر شاه علم في وادي كلانج، ومعبد كهوف باتو، ومسجد السلطان صلاح الدين الذي يعرف بلقب "المسجد الأزرق"، وقرية قبائل ماه ميري، وكل تلك المواقع توفر فرصاً عديدة للزوار المهتمين بمجال سياحة التراث، إلى جانب محبي الطبيعة الذي سيتمتعون بالروائع الطبيعية في تلك المواقع.

 

وإلى جانب الفوز بجائزة أفضل الوجهات السياحية في ماليزيا لعام 2018، حصلنا في نفس العام على جائزة أفضل مواقع السياحة التراثية في العالم خلال جوائز السفر العالمية لعام 2018، كما حصلت ولاية سيلانجور على جائزة أفضل مواقع السياحة عبر الانترنت للعام 2019 خلال حفل جوائز الأعمال في منطقة جنوب شرق آسيا "APAC".

 

 

اقتصاد

297 مليار رنجت ميزانية ماليزيا للعام 2020

بتاريخ 10 أكتوبر الماضي وقف وزير المالية الماليزي “ليم جوان إنج” أمام أعضاء البرلمان، وأمام شاشات التلفزيون التي تابعها ملايين الماليزيين، ليعلن عن ميزانية البلاد للعام المقبل 2020، ويكشف عن الخطط التي تتجه إليها الحكومة لتطوير اقتصاد البلاد وتحقيق الرغبات الشعبية والمصالح الوطنية في الميزانية القادمة.

اقرأ المزيد

 

التركيز على التعليم والصحة ورؤية الازدهار...297 مليار رنجت ميزانية ماليزيا للعام 2020

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

بتاريخ 10 أكتوبر الماضي وقف وزير المالية الماليزي "ليم جوان إنج" أمام أعضاء البرلمان، وأمام شاشات التلفزيون التي تابعها ملايين الماليزيين، ليعلن عن ميزانية البلاد للعام المقبل 2020، ويكشف عن الخطط التي تتجه إليها الحكومة لتطوير اقتصاد البلاد وتحقيق الرغبات الشعبية والمصالح الوطنية في الميزانية القادمة.

 

ميزانية جاءت تحت عناوين عديدة كان أبرزها "رؤية الازدهار"، والتي ترتبط باستراتيجية الازدهار التي أعلنت الحكومة عن تخطيطها للوصول إليها بحلول عام 2030، حيث تتجه الحكومة لتطوير العديد من القطاعات الحيوية لتحقيق هذا الازدهار، بحسب ما تقول.

 

297 مليار رنجت هو حجم ميزانية ماليزيا للعام القادم، وهو ما يعني تقليص نفقات هذه الميزانية مقارنة بميزانية العام 2019 والتي بلغت 314 مليار رنجت، وقدم وزير المالية الماليزي شرحاً مفصلاً خلال كلمته حول توزيعات النفقات والقطاعات التي ستنال أكبر حجم من المخصصات في الميزانية، ولعل الرابح الأكبر في هذه الميزانية كان قطاع التعليم يليه قطاع الصحة.

 

التعليم ثم التعليم

 

التركيز على قطاع التعليم في ماليزيا ليس شيئاً مستجداً، ولطالما كان شعاراً رناناً في سياسات مختلف الحكومات الماليزية السابقة، لكن هذا العام يبدو مختلفاً مع حصول قطاع التعليم على أكبر حصة من مخصصات نفقات العائدات في الميزانية بحجم 64.1 مليار رنجت أي ما يعادل 22.4% من حجم نفقات الميزانية وهو ما يؤكد الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة الحالية لقطاع التعليم.

 

وستخصص الحكومة الماليزية مبلغ 735 مليون رنجت من مخصصات التعليم لصيانة وتطوير المدارس في العديد من الولايات، مثل سرواك وصباح، كما سيتم بناء العديد من المدارس الجديدة في مناطق مثل لانكاوي، كولاي، هولو لانجات، بوتراجايا، وجوهور بارو.

 

كما ستعمل وزارة التعليم على تخصيص 23 مليون رنجت لتزويد المدارس الوطنية بالمنشآت الملائمة لذوي الحاجات الخاصة، وذلك ضمن سياسة التعليم الجديدة القائمة على "عدم الرفض"، وجعل المؤسسات التعليمية ملائمة لجميع ذوي الحاجات الخاصة، دون إقصاء أي شخص بعيداً عن فرصته وحقه في التعليم.

 

كما سيتم تخصيص مبلغ 12 مليون رنجت لإصلاح البنى التحتية في أكثر من 2000 مدرسة مدعومة من الحكومة، وذلك بهدف جعل البيئة التعليمية أكثر ملائمة للطلاب وتسهيل تجربتهم الدراسة في مدارس الحكومة.

 

 

بدوره فإن مجلس "MARA" المخصص لدعم وتطوير التعليم في مجتمعات عرقية الملايو في ماليزيا سينال مخصصات بقيمة 5.9 مليار رنجت، حيث تعمل هذه المنظمة الحكومية على تطوير وتدريب الملايو في مجالات التعليم والأعمال والحوكمة، وغيرها من المجالات وتعتبر من أكبر الهيئات التعليمية في البلاد.

 

كل هذه المبادرات والمشاريع التي وضعتها الحكومة على طاولة قطاع التعليم للعام القادم 2020، تصب في اتجاه هدف واحد، وهو تطوير قطاع التعليم في البلاد وهو ما سيؤدي لاحقاً بحسب الحكومة إلى النهوض بالاقتصاد من جديد ورفع معدلات النمو الاقتصادي في ماليزيا.

 

30 ملياراً للصحة

 

بدوره فإن قطاع الصحة الذي يعتبر من القطاعات دائمة الحاجة للتطوير في ماليزيا، فقد نال مخصصات بقيمة 30.6 مليار رنجت في ميزانية العام المقبل، وذلك مقارنة بـ 28.7 مليار رنجت في ميزانية العام 2019، حيث لا زالت الحكومة الماليزية تسعى نحو تطوير القطاع الصحي في البلاد، وكذلك تطوير مجالات السياحة العلاجية التي تجتذب المرضى من خارج البلاد للعلاج فيها وتوفير عائدات كبيرة لماليزيا.

 

وسيتم تخصيص 1.6 مليار رنجت من مخصصات وزارة التعليم لبناء مستشفيات ومراكز صحية جديدة، إضافة إلى تطوير ورفع كفاءة البنى التحتية في المؤسسات القائمة حالياً، فيما سيتم إنفاق 319 مليون رنجت لبناء العديد من العيادات الصحية والعيادات السنية في مختلف أنحاء البلاد وخصوصاً المناطق النائية والبعيدة التي تمتلك احتياجات كبيرة في مجال الصحة.

 

كما ستعمل الحكومة الماليزية على تخصيص 227 مليون رنجت لتحديث المعدات الطبية في العديد من المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، إضافة لـ 95 مليون رنجت لتحديث العديد من المنشآت في تلك المستشفيات وتطوير الخدمات الصحية التي تقدمها.

 

تشجيع الاستثمار الأجنبي

 

من بين أبرز المبادرات التي قدمتها الحكومة الماليزية في ميزانيتها الإعلان عن تخفيض الحد الأدنى لشراء العقارات للأجانب في ماليزيا إلى 600 الف رنجت، بعدما كان الحد الأدنى مليون رنجت لسنوات عديدة، خطوة اعتبرها الكثيرون مبادرة طيبة من الحكومة لمحاولة اجتذاب المزيد من المستثمرين والمقيمين الأجانب إلى ماليزيا.

 

واعتبر وزير المالية الماليزي "ليم جوان إنج" أن هذه المبادرة سيكون لها دور كبير في تخفيض مشكلة التكدس العقاري خصوصاً في العاصمة كوالالمبور، حيث توجد آلاف العقارات المجمدة بسبب الارتفاع الكبير في أسعار العقارات، وقال: "إن قيمة الشقق السكنية التي لم يتم بيعها تبلغ 8.3 مليار رنجت حتى الربع الثاني من العام الحالي 2019، وهو ما دفع بالحكومة لتخفيض الحد الأدنى لتملك العقارات بالنسبة للأجانب من 1 مليون إلى 600 ألف رنجت، بداية من العام القادم 2020".

 

من جانب آخر قال وزير المالية إن الحكومة ستشجع المؤسسات المالية والعقارية في البلاد على إطلاق سياسة "الاستئجار للشراء" وذلك لاجتذاب أولئك الذين لا يستطيعون دفع نسبة 10% الأولى لشراء العقارات.

 

وستخصص تلك المؤسسات مخصصات بقيمة 10 مليار رنجت للمشروع، فيما ستقدم الحكومة مساعدة بنسبة 30% عبر مخصصات بقيمة 3 مليار رنجت، حيث ستساعد هذه العملية المواطنين الماليزيين على شراء عقارهم الأول بقيمة لا تقل عن 500 ألف رنجت.

 

******************************************

 

تقسيمات الميزانية

 

81.21% نفقات عمليات التشغيل (241 مليار رنجت)

18.79% نفقات التطوير (56 مليار رنجت)

 

نفقات عائدات الميزانية في 2020

 

التعليم 22.4%

الصحة 10.3%

الإدارة العامة 8.2%

الأمن الداخلي 6.8%

المواصلات 6.1%

الدفاع 5.2%

النفقات الاجتماعية 4.1%

نفقات اقتصادية 3.4%

الزراعة والمناطق النائية 2.2%

التجارة والصناعة 2%

الطاقة 1.5%

البيئة 0.6%

السكن 0.5%

الاتصالات 0.1%

نفقات أخرى 26.6%

 

 

 

أخبار اقتصادية

ماليزيا: مقاطعة الهند لزيت النخيل الماليزي لن تستمر طويلاً

قال وزير الشؤون الاقتصادية الماليزي أزمين بن علي إن مقاطعة بعض الشركات الهندية لزيت النخيل الماليزي لن تستمر طويلاً، بسبب عدم قدرة إندونيسيا على توفير الكميات المطلوبة لتعويض الصادرات الماليزية إلى الهند، حيث استوردت الهند ما قيمته 6.48 مليار رنجت من زيت النخيل الماليزي في العام الماضي 2018.

الحكومة الماليزية تدفع 13.9 مليار رنجت لتسوية ديون 1MDB

قال وزير المالية الماليزي "ليم جوان إنج" إن الحكومة الماليزية ستدفع 13.9 مليار رنجت لتسوية ديون شركة "1MDB" وشركتها التابعة "SRC" واللتين ترتبطان بواحدة من أكبر فضائح الفساد في تاريخ ماليزيا في عهد الحكومة السابقة.

18% تراجع في مبيعات السيارات الأجنبية في ماليزيا

شهد سوق السيارات الماليزي مؤشراً إيجابياً في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 2019 مع تراجع مبيعات السيارات الأجنبية بنسبة 18%، حيث باعت الشركات الأجنبية 194,300 وحدة مقارنة بـ 237,500 وحدة في نفس الفترة من العام الماضي.

مؤتمر سيلانجور الدولي للأعمال يحقق 447 مليون رنجت من الصفقات

حقق مؤتمر سيلانجور الدولي للأعمال والذي جرى في العاصمة كوالالمبور 447 مليون رنجت من صفقات تحويل الأموال متجاوزاً بذلك الهدف الذي كان يضعه وهو 250 مليون رنجت، حيث حقق المؤتمر الجانبي بين الصين وماليزيا وحده 200 مليون رنجت من التحويلات.

4.8% توقعات النمو الاقتصادي في ماليزيا لعام 2020

قال وزير المالية الماليزي "ليم جوان إنج" إن توقعات الحكومة الماليزية لمعدل النمو في اقتصاد البلاد للعام المقبل 2020 تظهر نمواً بنسبة 4.8%، وذلك بزيادة طفيفة عن معدل النمو في العام 2019 والذي وصل إلى 4.7% برغم العوائق الاقتصادية العديدة التي واجهتها البلاد.

103 مليار دولار احتياطي البنك المركزي الماليزي

ارتفع الاحتياطي الدولي للبنك المركزي الماليزي من 103.0 مليار دولار في نهاية سبتمبر الماضي، ليصل إلى 103.3 مليار دولار أمريكي في منتصف أكتوبر الجاري.

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Shadow
Slider

موقع "دليل ماليزيا" الإلكتروني.. شامل و مميز

Device Slider

الأدب والتراث الماليزي

عبدالله "مونشي" أبو أدب الملايو المعاصر ... كاتب ماليزي ذو خلفية ثقافية متميزة

الموقع الإستراتيجي لماليزيا الواقع في جنوب شرق آسيا، وضعها في مكانةٍ مهمة على الصعيد العالمي منذ مئات السنين مما جعلها ملتقى للعديد من الثقافات الأجنبية، والعالمية تنوعت ما بين الهند والصين، وحضارة "سري فجايا" التي شملت سومطرة وشبه جزيرة الملايو واستمرت حتى القرن الثالث عشر الميلادي، والمملكة المتحدة، والبرتغال وهولندا، والتجار العرب، وغيرهم.
إقرأ المزيد

 

توفي في مدينة جدة...عبدالله "مونشي" أبو أدب الملايو المعاصر ... كاتب ماليزي ذو خلفية ثقافية متميزة

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

الموقع الإستراتيجي لماليزيا الواقع في جنوب شرق آسيا، وضعها في مكانةٍ مهمة على الصعيد العالمي منذ مئات السنين مما جعلها ملتقى للعديد من الثقافات الأجنبية، والعالمية تنوعت ما بين الهند والصين، وحضارة "سري فجايا" التي شملت سومطرة وشبه جزيرة الملايو واستمرت حتى القرن الثالث عشر الميلادي، والمملكة المتحدة، والبرتغال وهولندا، والتجار العرب، وغيرهم.

 

في هذا العدد سنتطرق لأحد أعلام الأدب الماليزي ويدعى عبدالله عبدالقادر "مونشي" من أهم المرجعيات الثقافية الماليزية، يكنى بأبو أدب الملايو الحديث، فمع توافد المسلمين إلى شبه جزيرة الملايو منذ القرن العاشر للميلاد، إلا أن انتشار الإسلام وتوسعه بدأ في القرن الـ14 ميلادي، ابتداءً من سلطنة ملاكا والتي ساهمت بشكل كبير في التأثير على شعب الملايو، وأصبحت مركزاً ثقافي لأبناء الملايو امتزجت فيه ثقافتهم مع الصينيين والهنود والثقافة الإسلامية.

 

حَياتُه المُبكرة

 

 

وُلد عبدالله عبدالقادر والذي يعرف أيضاً بلقب "مونشي" في عام 1796، بسلطنة ملاكا، تعود جذوره إلى عرقية الملايو، والتاميل ولديه جذور عربية تعود لمنطقة حضرموت من جهة والديه، وكان جده أحد التجار العرب الحضارم الذين استقروا في البلاد خلال فترات التنقل والتجارة، عانى مونشي خلال صغره من ضعف المناعة، حيث توفي أشقاءه الخمسة في مرحلة الطفولة بهذا المرض مما استدعى والديه اتباع عادات الملايو التقليدية في رعايته بشكل كبير، إلى أن ترعرع واشتد عوده.

 

اتخذ مونشي مسار والده الوظيفي في العمل بالترجمة والتدريس بمنطقة أرخبيل الملايو، وأصبح مدرساً ومعلماً في عهد الإستعمارَيْنْ الهولندي والبريطاني، وقام بتدريس لغة الملايو للمبشرين ورجال الأعمال، والجنود الهنود العاملين في قوات الإستعمار البريطاني بمدينة ملاكا، ومن ثم تدرج إلى أن أصبح موظفاً في دائرة المستوطنات بمضيق ملاكا، ومن ثم أصبح كاتباً وناقلاً للبريطاني السير سامفورد رافلز، عمل خلال بترجمة الإنجيل، ونصوص جمعية التبشير، وعمل مع المجلس الأميركي للبعثات.

 

كِتابَاتُه وأعْمَاله

 

 

شَجعته مهنة الترجمة، والكتابة على أن يقوم بكتابة سيرته الشخصية في كتاب جمع من خلاله أهم تجاربه العملية والعلمية والأدبية، بعد أن قام برحلةٍ على الساحل الشرقي لماليزيا، وجمعها في عمل أدبي أسماه "حكايات عبدالله" أو " Kisah Pelayaran"، بلغة الملايو، وهو عمل أدبي كبير تم نشره لأول مرة في عام 1849 بماليزيا وسنغافورة، ويعتبر أحد النصوص الأدبية الأولى التي نقلت فيها الكليمات بأسلوب سهل وبسيط، وابتعد فيه كل البعد عن القصص الأسطورية التي كانت تتسم بها أعمال الملايو الكلاسيكية، وأسهب في سرد الحقائق الواقعية البعيدة عن الخيال الذي كان سائداً في الأعمال الأدبية للملايو.

 

وتحدث في ذلك الكتاب عن وجهة نظره الشخصية حول المجتمع في سنغافورة، وملاكا في بدايات القرن الـ19، وبداياته في الأعمال التي أداها تضمنت سلسلة أحداث في عدة أماكن شملت قلعة أفاموسا القديمة، ولقاء السلطان حسين شاه في سلطنة جوهور وزيارة اللورد مينتو الحاكم العام للهند إلى ملاكا، ولقاء مسؤولين كبار، والعمل عن قرب مع التجار الصينيين، والأوروبيين والأميركان، حيث تمت ترجمة وطبع الكتاب باللغة الإنجليزية من قبل ال المترجم الإنجليزي إيه هيل ونشر في شهر يونيو من العام 1955.

 

رحلات متعددة

 

 

أما العمل الأدبي الثاني نُشر تحت عنوان "رحلة عبدالله في كلانتان"، أو بلغة الملايو " Kisah Pelayaran Abdullah ke Kelantan"، وهي رحلة أمضاها في ولاية كلانتان رافقه فيها عدة أصدقاء، لتقديم رسالة موجهة لسلطان كلانتان موجهة من السير جوج بونهام حاكم مستوطنات مضيق ملاكا، ويتضمن هذا العمل على عدة كتابات تحتوي على تجاربه في رحلته إلى الولاية مروراً بولاية باهنج وترينجانو، إضافةً إلى تقديم المشورة لحكام الملايو، والمقارنة بين النظام البريطاني الحاكم، وحكم سلاطين البلد، نشر هذا الكتاب في عام 1838 بسنغافورة، ويعد أول عمل أدبي للملايو يروج بشكل تجاري.

 

أما آخر شواهد العصر على وجود الكاتب عبدالله عبدالقادر مونشي، وآخر أعماله الأدبية رحلته إلى مكة المكرمة في موسم الحج كتُبت في قصةٍ نشرت على ثلاثة أجزاء في مجلة "Cermin Mata " بين عامي 1858- 1859، وروى فيها تفاصيل رحلته من سنغافورة إلى مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر، وسرد في جزئها الأول طريقة استقلاله لسفينة " Subulus"، في فبراير من العام 1854، كما تحدث عن رسمه للعديد من الصور خلال الرحلة، ولقاء العديد من الأشخاص، وتجاربه الشخصية في أماكن مختلفة من العالم، وفي شهر أكتوبر من نفس العام توفي مونشي عن عمر يناهز 58 عاماً قبل أن يصل مدينة مكة المكرمة.

 

 

بدأ صكها في القرن 14 ميلادي العملات المعدنية ... بدأت من سلطنة ملاكا وانتهت في عهد الغزو الأروربي

يشير التاريخ العالمي إلى أن استخدام العملات قد بدأ منذ العصور القديمة، وتشير التقاريرإلى أن سك العملة يعود إلى القرن السابع قبل الميلاد، تصنع من الإلكتروم، وهو خليط أصفر شاحب يُنتج طبيعياُ من خلط الذهب والفضة والنحاس، أما بعض العملات القديمة كانت تصنع في بدايتها من الذهب الخالص والفضة النقية مثل الدرهم الفضي والدينار الذهبي وذلك في بداية الخلافة الأسلامية في القرن السابع الميلادي
إقرأ المزيد

 

بدأ صكها في القرن 14 ميلادي العملات المعدنية ... بدأت من سلطنة ملاكا وانتهت في عهد الغزو الأروربي

 

 

كوالالمبور – "أسواق"

 

يشير التاريخ العالمي إلى أن استخدام العملات قد بدأ منذ العصور القديمة، وتشير التقاريرإلى أن سك العملة يعود إلى القرن السابع قبل الميلاد، تصنع من الإلكتروم، وهو خليط أصفر شاحب يُنتج طبيعياُ من خلط الذهب والفضة والنحاس، أما بعض العملات القديمة كانت تصنع في بدايتها من الذهب الخالص والفضة النقية مثل الدرهم الفضي والدينار الذهبي وذلك في بداية الخلافة الأسلامية في القرن السابع الميلادي، وعلى صعيد العملات الذهبية والفضة هي الأوسع انتشارا ومعروفا عالمياً عبر التاريخ، حيث تطورت العملات عبر العصور بأشكال عديدة ومختلفة حسب الدول والمناطق المعينة ولاتزال مستخدمة على نطاق واسع في عصرنا الحالي لأغراض نقدية أو أغراض أخرى.

 

بدأ استخدام العملة المعدنية في سلطنة ملاكا واستمر حتى الغزو الأوروبي لأرض الملايو، مما تسبب في وقف استعمالها في الأنشطة الاقتصادية، وفي عام 1902 فرضت سلطات الإستعمار البريطاني استخدام "دولار سِلات" في أنحاء المنطقة.

 

سلطنة ملاكا

 

كانت بداية استخدام العملات المعدنية في ماليزيا في أيام عهد سلطنة ملاكا في القرن 14، وذلك قبل الإحتلال البرتغال للسلطنة، والسيطرة على مضيق ملاكا، فماليزيا سابقاً كانت تُعرف بـ"تانه ملايو" أو أرض الملايو باللغة العربية، وتشمل شبه جزيرة ماليزيا وجنوب تايلاند وبعض المناطق في جزيرة سومطرة، وكانت منطقة ملاكا في ذلك الوقت مركزاً تجاري ومالي، يمكن مقارنته بمركز التجارة العالمي الوقت الحالي، حيث قَدم إليها التجار من مختلف دول العالم عن طريق البر والبحر لغرض التجارة من الصين والهند ومن المنطقة العربية.

 

بعد تطور الأمر نظراً إلى أن تبادل السلع أو المقايضة بسلع أخرى أحياناً لا يتناسب مع قمية السلعة، إضافةً إلى تعسر عملية البيع والشراء، قام الملك مظفر شاه "ملك ملاكا الخامس" بسك أول عملة نقدية محلية وتصنيعها محلياً ومن ثم عُممت على جميع قاطني سلطنة ملاكا، وتحول المواطنون إلى استخدام العملات  المعدنية والتي صنعت على شكلٍ دائري من الفضة والذهب والقصدير، واختلف تصميمها حسب الولايات والمناطق في أرض الملايو.

 

نشاطات اقتصادية

 

بعد انتشار الإسلام في ماليزيا على يد التجار العرب والذي لعب دوراُ بارزاً في التأثير بحياة مجتمع الملايو، ولم يقتصر هذا التأثير على المجال الديني أو القانوني، وإنما شمل النشاطات الاقتصادية، وما يؤكد على ذلك هو استخدام العملات القديمة والتي تحتوي على الكلمات الإسلامية، والألقاب المختلفة للملوك والسلاطين الحكام في ذلك الوقت، ومن الكلمات التي كانت تستخدم على العملات مثل "الملك العادل"، و"السلطان العادل"، و"خليفة المؤمنين"، وغيرها من المسميات التي ترتبط جذورها بجذور إسلامية بحته، أما ملك سلطنة ملاكا السلطان مظفر شاه فسك عملته وطبع عليها كلمة "ناصر الدين والدنيا" باللغة العربية.

 

وتفاوتت العملات المستديرة في الشكل حسب الولايات والمناطق كما ذكرنا مسبقاً، فعلى سبيل الذكر لا الحصر في ولاية كلانتان طبع على العملة شجرة محلية تسمى "بيتيس"، وكانت تصنع من الذهب الخالص، أما ولاية قدح وولاية سيلانجور اختلفت بصناعتها من سبائك القصدير، وتأتي على شكل الحيوانات مثل التمساح، والدجاج، بأطواق مختلفة وكل طوقٍ له قيمة محددة، وأدى استخدام العملة في ذلك الوقت إلى تطور استخدامها لأغراض أخرى في حياة المجتمع المحلي، ولم تقتصر على البيع والشراء، وإنما قاموا بالعمل على استخدامها لجبي فريضة الزكاة، كزكاة التجارة والذهب وغيرها من أنواع الزكاة، إضافةً إلى جباية الضرائب عن الأراضي الزراعية، والذي بدوره أدى إلى فرض نظام متكامل في النظام الحكومي والإداري المحلي.

 

 

KPJ-interactive-AD-BC2

مغتربون

د. مصطفى طاهر

قصة نجاح من العراق إلى ماليزيا...

التميز العربي في ماليزيا ليس وليد اليوم، بل يعود إلى تاريخ طويل من الشخصيات العربية المتميزة التي عاشت في ماليزيا، وقدمت نماذجاً للنجاح في مختلف مجالات الحياة، تميز لم يكن وليد صدفة أو فرصة عابرة، بل ولد من رحم تجارب صعبة ومعاناة وتجارب عديدة، ولعل واحدة من أبرز هذه القصص تجربة الدكتور الجراح العراقي مصطفى طاهر.

إقرأ المزيد

 

د. مصطفى طاهر .قصة نجاح من العراق إلى ماليزيا...

 

 

كوالالمبور – وائل قرصيفي

 

التميز العربي في ماليزيا ليس وليد اليوم، بل يعود إلى تاريخ طويل من الشخصيات العربية المتميزة التي عاشت في ماليزيا، وقدمت نماذجاً للنجاح في مختلف مجالات الحياة، تميز لم يكن وليد صدفة أو فرصة عابرة، بل ولد من رحم تجارب صعبة ومعاناة وتجارب عديدة، ولعل واحدة من أبرز هذه القصص تجربة الدكتور الجراح العراقي مصطفى طاهر.

 

د. مصطفى الذي يعيش في ماليزيا منذ عام 2007، له قصة خاصة جداً، فخلف النجاح والتميز الذي يسم حياته المهنية، توجد تجربة طويلة من التعب والجهد، وماض قديم مليء بالمخاطر في حياته التي قضاها في بلده الأم العراق، إبان الحرب الأمريكية على بلاده.

 

فبعد التخرج من كلية الطب في بغداد عام 2000، والتوجه للتدريب العملي، وجد الدكتور مصطفى نفسه أمام واقع صعب بعد بداية الحرب الأمريكية على العراق في العام 2003، واقع مؤلم دفع به من منطلق واجبه كطبيب وجراح للعمل في واحدة من أخطر مناطق العراق في تلك الآونة، وهي مدينة الفلوجة، المدينة التي كانت تعتبر منطقة (حمراء) وتهدد حياة كل من يقيم فيها.

 

عامان طويلان قضاهما الدكتور مصطفى في الفلوجة بين 2003 – 2005 حيث عمل جراحاً في مستشفى المدينة، وكانت الحالات المروعة من إصابات الحرب والاشتباكات تتوافد يومياً على المستشفى، وهو ما كان يجبر الدكتور مصطفى وزملائه على إجراء 15 إلى 20 عملية جراحية يومياً! كل ذلك حين كان عمره لا يتجاوز 25 عاماً.

 

يلخص الدكتور مصطفى تلك التجربة حيث يقول: "في بعض الأحيان كنت تشعر أنك لست إنساناً. في بعض الأيام كانت تأتي إلى المستشفى جثث متفحمة وأطفال تعرضوا لإصابات مرعبة. نحن بطبعنا شعب قوي، لكن كان من المؤلم رؤية أبناء شعبك يقتلون على أيدي الغرباء".

 

في خضم كل تلك المخاطر والتضييق الكبير على الأطباء وعائلاتهم والخطورة التي تطارد جميع كفاءات العراق في كل مكان مع اشتعال التوتر الطائفي في البلاد، كان على الدكتور مصطفى مغادرة بلاده، وكانت ماليزيا الوجهة في عام 2007، حيث قدم لاستكمال دراسته في جامعة ماليزيا الوطنية "UKM".

 

الخصوصية التي تتمتع بها ماليزيا من الناحية الدينية والثقافية ساهمت بشكل كبير في جعل تجربة الاغتراب أسهل بالنسبة للدكتور مصطفى، حيث يقول: "لم أشعر بفرق كبير هنا. فالمجتمع مسلم بغالبيته، متقبل للآخر ومتفهم للاختلاف، كنت ستشعر بفرق كبير طبعاً لو اتجهت إلى دولة أوروبية، لكن في ماليزيا كان المجتمع قريباً جداً منا".

 

لم ينتظر الدكتور مصطفى طويلاً قبل إظهار تميزه الخاص على المستويين الأكاديمي والمهني، ففي حين يحتاج الأجانب في ماليزيا إلى فترة تتراوح بين 4 – 5 سنوات لنيل لقب استشاري، استطاع الدكتور مصطفى نيل هذا اللقب خلال عامين بين 2013 – 2015، ليكون أول اجنبي في قسمه ينال لقب الاختصاصي ويسجل كجراح عام ومتخصص في سجل المتخصصين الوطني الماليزي "NSR".

 

هذا التميز المهني والعلمي الكبير، مكن الدكتور مصطفى من أن يكون سابقة مميزة في مجاله بتمثيل ماليزيا في العديد من الندوات والمؤتمرات في الدول المجاورة، ليشكل حالة نادرة وفريدة من نوعها بتمثيل أجنبي لماليزيا في مؤتمرات طبية دولية.

 

لكن على الجانب الآخر فإن الواقع لم يكن وردياً للدكتور مصطفى، وغيره من الأطباء الأجانب في البلاد، فكما يقول إن القانون الماليزي يُصعب أمور عمل الأطباء الأجانب بشكل كبير، ويفرض قيوداً عديدة على هذا العمل، فالغالبية الساحقة من الأطباء الأجانب يعملون خلال دراساتهم الأكاديمية تحت مسميات عديدة، وقدرتهم على العمل ترتبط باستمرار تحصيلهم الأكاديمي في ماليزيا.

 

يقول الدكتور مصطفى إن: "هذه القوانين، إضافة إلى تواضع المقابل المادي، دفع بي للتوجه إلى العمل في القطاع الخاص، فمن المستحيل أن تعمل جراحاً طوال حياتك!".

 

الخبرة الكبيرة كجراح وأخصائي في مجال جراحة السمنة وطب المعدة، مكنت الدكتور مصطفى من الاستمرار بنجاح في القطاع الطبي في ماليزيا، حيث عمل مع العديد من المؤسسات الطبية الخاصة في البلاد، وحقق نجاحاً كبيراً في مجاله، ليصبح واحداً من أبرز الأسماء في هذا المجال، ويمتلك شهرة خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي بفضل قدرته على تكلم اللغة الملايوية بطلاقة.

 

اللغة الملايوية لها خصوصية بالنسبة للماليزيين، حيث يقول الدكتور مصطفى إن المريض في ماليزيا "يشعر بنوع خاص من الاطمئنان، عندما يحدثه الطبيب بلغته الأم"، واقتران القدرة على التكلم باللغة مع الخبرة الطبية الكبيرة والكفاءة العالية جعلت من الدكتور مصطفى نموذجاً ناجحاً بتميز خاص جداً.

 

التميز المهني لم يكن الوجه الوحيد لمسيرة الدكتور مصطفى، بل يمتلك تميزاً علمياً أكاديمياً طويلاً توجه بالعديد من الأوراق العلمية والبحوث المنشورة في عدد من أشهر المجلات العالمية في مجال الجراحة، وطب السمنة، حيث يمتلك أكثر من 27 ورقة وبحث علمي منشور في أرقى المجلات العلمية العالمية.

 

كما أن الجانب الخيري له حصته من حياة الدكتور مصطفى، والذي شارك في ماليزيا ضمن أكثر 86 مبادرة طبية وخيرية خلال عمله في المؤسسات الجامعية والطبية على حد سواء، ولا زال حتى اليوم يقدم العديد من الاستشارات الطبية الخيرية في الفعاليات الشعبية وغيرها من المناسبات.

 

يختتم الدكتور مصطفى حديثه معنا بذكر العراق، بلده الأم، حيث يقول "غادرنا العراق بعين ضاحكة وعين باكية، فبلدنا سيبقى بلدنا طوال الحياة"، ويحدثنا عن صعوبة حلم العودة إلى وطنه الأم، مع الظروف التي يعيشها العراق منذ سنوات عديدة، خصوصاً بعد المشاهدات التي عايشها في آخر زيارة له إلى العراق.

 

وما بين العراق وماليزيا، والسنوات العديدة التي عاشها في البلدين، يخط الدكتور مصطفى قصة مميزة لجراح عراقي، وإنسان عربي، حقق النجاح في المغترب في ماليزيا، وقدم صورة مشرقة عن المهاجرين والمغتربين في بلاد تشتهر بتنوع عرقي وثقافي وديني وبشري لطالما وسم تاريخها منذ زمن طويل.

 

 

فعاليات

7 – 8 ديسمبر
سباق قوارب التنين في سد تيلوك باهانج – بينانج
22 نوفمبر – 1 ديسمبر
مهرجان ملاكا الدولي في نهر ملاكا – منتزه سبايس – ملاكا
19 – 21 نوفمبر
المؤتمر العالمي لزيت النخيل لعام 2019 في مركز كوالالمبور الدولي للمؤتمرات والمعارض KLCC
21 – 24 نوفمبر
مهرجان جورج تاون الأدبي في مركز بينانج للمؤتمرات والمعارض PCEB
24 نوفمبر
ماراثون جسر بينانج
22 – 23 نوفمبر
مهرجان ميري للموسيقى الريفية في مجمع كوكو كابانا – ميري – سرواك
1 – 31 ديسمبر
مهرجان بوريا في جزيرة بينانج
21 – 22 ديسمبر
"كوميك فييستا" في مركز كوالالمبور الدولي للمؤتمرات والمعارض KLCC
25 ديسمبر
احتفالات عيد الميلاد في كل انحاء ماليزيا
previous arrow
next arrow
Slider
إغلاق
إغلاق