مجلة أسواق العدد 115
مايو, يونيو
2019

كلمة رئيس المجلة

التسامح.. تجربة ماليزية

ما أجمل أن يكون الانسان متسامحاً، وهي صفة انسانية نبيلة، وقيمة اخلاقية عالية، حثت عليها جميع الديانات، وعززها الفكر البشري النيّر، ودعا إليها كافة الرسل والأنبياء والمصلحين، لإدراكهم لأهميتها في تعزيز وحدة وتماسك وتضامن المجتمعات المختلفة وتجنب الصراعات والخلافات، لأنها في النهاية تعني احترام ثقافة وعقيدة وقيم الآخرين، مما يشكل ركيزة أساسية لحقوق الإنسان، والديمقراطية والعدل، والحريات الإنسانية العامة.

إقرأ المزيد

التسامح.. تجربة ماليزية

د. عبد الرحيم عبدالواحد.

ما أجمل أن يكون الانسان متسامحاً، وهي صفة انسانية نبيلة، وقيمة اخلاقية عالية، حثت عليها جميع الديانات، وعززها الفكر البشري النيّر، ودعا إليها كافة الرسل والأنبياء والمصلحين، لإدراكهم لأهميتها في تعزيز وحدة وتماسك وتضامن المجتمعات المختلفة وتجنب الصراعات والخلافات، لأنها في النهاية تعني احترام ثقافة وعقيدة وقيم الآخرين، مما يشكل ركيزة أساسية لحقوق الإنسان، والديمقراطية والعدل، والحريات الإنسانية العامة.

 

ومن هنا يبرز الحديث عن ظاهرة التسامح في المجتمع الماليزي والتي تبرز في العديد من المناسبات الدينية، وأبرزها ما بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، حيث تسجل الأحداث التي تشهدها القرى الماليزية نموذجاً مشرقاً في التسامح والانسانية بين المسلمين وغير المسلمين.

 

إن التنوع الإثني في ماليزيا يشكل إحدى تحديات الحكومة التي نجحت وبجدارة في احتواء التوترات الطائفية في الكثير من المناسبات، ووسيلتها في ذلك أن المرجعية الأساسية للدولة الماليزية هي المصلحة الوطنية وليس تغليب مصلحة فـئة أو حزب أو طائفة معينة، حيث أدركت الإدارة في ماليزيا أن إرساء دعائم مؤسساتية مرنة تستجيب لمتطلبات النسق الاجتماعي كفيل بتحقيق استقرار النظام.

ومن الأمثلة الحية على سمو ظاهرة التسامح الديني في المجتمع الماليزي هو قيام الحكومة الماليزية عندما عملت علي إعادة توزيع الثروة بين الملايو المسلمين وغيرهم من الأجناس بعد استقلالها عام 1957، لم تتخذ إجراءات عدوانية ضد الصينيين وإنما استغلت عوائد النمو الاقتصادي ذاته في تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للملايو، وهو الأمر الذي ترجمه حرص القيادة الماليزية علي عدم تهديد المصالح الاقتصادية للأقلية الهندية والصينية من خلال وضع سياسات عامة غير متطرفة ومثيرة للخلاف، وبالتالي قضاؤها علي فرص اشتعال الصراع العرقي.

ويمكن القول بأن ماليزيا نجحت في أن تنتهج فلسفة التوزيع التحكمي للقيم بشقيه المادي والمعنوي وهو ما أوصلها لأن تكون الدولة الإسلامية الوحيدة بين دول النمور الآسيوية، وحققت المعادلة الصعبة بعد أن أدركت أن التنمية لكي تكون ناجحة يجب أن تبتعد عن مفهوم الانكفاء والعزلة عن كل ما هو مختلف، فإن هذا لم يعد ممكنا في وقت سقطت فيه الحدود وتلاشت فيه القيود. فقد نجحت ماليزيا في أن تنقل الولاء بطريقة سلمية إلى الوطن بمعناه الشامل وليس لشخص معين أو حزب ديني أو جماعة عرقية معينة.

 

ويؤكد ذلك مما يذهب إليه نائب رئيس الوزراء السابق زاهد حميدي بقوله بأن التسامح الديني يعتبر أساسًا مهمًا في الانسجام العرقي في ماليزيا، من خلال الحفاظ على علاقات متناغمة بين الأعراق والتي أصبحت مسؤولية جميع فئات الشعب الماليزي المسلمين وغير المسلمين.

تجربة ماليزية في التسامح.. ظاهرة تستحق الدراسة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية بأسلوب عملي قابل للتطبيق على أرض الواقع بعيداً عن الفـئوية والتعصب.

 

سياحة

"أسواق" تطلق دليلها السياحي الثامن في معرض السفر العربي بدبي

للعام الثامن على التوالي منذ عام 2012، أصدرت مجلة “أسواق” دليلها السياحي الثامن “ماليزيا وجهتك السياحية” وذلك بحضور خاص من وزير السياحة الماليزية محمدين كتابي والمدير العام لهيئة السياحة الماليزية موسى يوسف.

إقرأ المزيد

"أسواق" تطلق دليلها السياحي الثامن في معرض السفر العربي بدبي​

دبي – "أسواق"

للعام الثامن على التوالي منذ عام 2012، أصدرت مجلة “أسواق” دليلها السياحي الثامن “ماليزيا وجهتك السياحية” وذلك بحضور خاص من وزير السياحة الماليزية محمدين كتابي والمدير العام لهيئة السياحة الماليزية موسى يوسف.

حفل التدشين الذي جرى ضمن فعاليات النسخة السادسة والعشرين من معرض السفر العربي في دبي “ATM 2019″، شهد كذلك حضور القنصل العام الماليزي لدى الإمارات يوبازلان يوسف.

وتحدث علاء عبد الواحد المدير العام لمجلة أسواق عن أهمية الدليل السياحي للسياح العرب في ماليزيا، مضيفاً إنه يعتبر مرجعاً مميزاً للسياح العرب والناطقين بالعربية في ماليزيا، ويقدم لهم معلومات شاملة خلال إقامتهم فيها.

ويشمل دليل أسواق السياحي أكثر من 160 معلماً سياحياً في مختلف الولايات الماليزية، إضافة للعديد من المعلومات الهامة والإرشادات الضرورية للسياح في ماليزيا.

وتتنوع المعالم السياحية التي يقدمها الدليل ما بين المنتزهات الترفيهية، والمعالم العمرانية، والمناطق الطبيعية والمحميات البيئية، إضافة لمعالم السياحة الإسلامية والتاريخية والمتاحف وغيرها الكثير.

وللمرة الأولى مرة من نوعها، أطلقت مجلة أسواق موقعها الإلكتروني الخاص بالسياحة في ماليزيا dalelmalaysia.com والذي سيكون أول منصة إلكترونية باللغة العربية للسياحة في ماليزيا.

الموقع المخصص للعمل على مختلف أجهزة الهاتف والحواسيب، يتضمن العديد من الميزات مثل معرفة موقع المعالم السياحية وتفاصيل اوقات العمل فيها والاسعار التقريبية لتلك المعالم، إضافة لإمكانية الحجز لبعض المعالم السياحية.

بأكثر من 170 معلما سياحيا وشراكة مع العديد من المعالم الأشهر في ماليزيا، يقدم موقع “دليل ماليزيا” نفسه كمرجع الكتروني للسائح العربي في ماليزيا من خلال واجهته المتميزة، بهدف أن يكون مصدر المعلومات الأهم للسياح العرب في ماليزيا.

ماليزيا تطلق مبادرات جديدة لاجتذاب السياح العرب

كعادتها في كل عام وبمناسبة النسخة السادسة والعشرين من سوق السفر العربي في دبي، اختتمت ماليزيا مشاركتها في المعرض بأسلوبها الخاص والمميز، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات السياحية الجديدة لزيادة أعداد السياح العرب القادمين إليها.

إقرأ المزيد

ماليزيا تطلق مبادرات جديدة لاجتذاب السياح العرب​

كوالالمبور – "أسواق"

كعادتها في كل عام وبمناسبة النسخة السادسة والعشرين من سوق السفر العربي في دبي، اختتمت ماليزيا مشاركتها في المعرض بأسلوبها الخاص والمميز، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات السياحية الجديدة لزيادة أعداد السياح العرب القادمين إليها.

المشاركة الماليزية هذا العام جاءت ضمن وفد خاص من 87 ممثلاً لـ 61 منظمة حكومية وخاصة ووكالة سياحية ماليزية برئاسة وزير السياحة الماليزي محمدين كتابي، ضمن الجناح الخاص لماليزيا في المعرض، والذي كان بوابة للترويج للمنتجات والخدمات السياحية في البلاد خلال أيام المعرض.

وضم الوفد الماليزي عدداً من ممثلي الفنادق والمنتجعات والهيئات السياحية الحكومية والخاصة، إضافة للوكلاء السياحيين، حيث عقدوا العديد من اللقاءات والاجتماعات الثنائية مع العديد من الشركات المتخصصة في مجال السياحة في الشرق الأوسط، إضافة للتغطية الإعلامية الخاصة التي نالتها من وسائل الإعلام العديد وفي مقدمتها مجلة "أسواق".

المشاركة الماليزية تأتي مع اقتراب الإطلاق الرسمي لحملة "زوروا ماليزيا 2020" والتي كشفت هيئة السياحة الماليزية عن شعارها خلال سوق السفر العربي للعام الماضي، وهذا العام تكثف ماليزيا جهودها الترويجية لتحقيق هدفها بالوصول إلى 30 مليون سائح وعائدات تتجاوز 100 مليار رنجت في العام 2020.

التغيير الأهم الذي حققه إطلاق حملة "زوروا ماليزيا 2020" في معرض السفر العربي العام الماضي، تمثل في تحقيق البلاد لنمو كبير في أعداد السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا، فبعد هبوط بنسبة 12% في عام 2017، استطاعت ماليزيا في العام الماضي تحقيق نمو في أعداد السياح القادمين من تلك المنطقة بنسبة 25% ليصل عددهم إلى أكثر من 395,000 سائح.

النمو في أعداد السياح القادمين من الشرق الأوسط وغرب آسيا يؤكد أهمية الدور الكبير لمعرض السفر العربي في جذب السياح والمستثمرين السياحيين من منطقة الشرق الأوسط، وهو ما يفسر حرص ماليزيا الدائم على المشاركة المستمرة في المعرض.

مبادرات ترويجية مختلفة

المشاركة الماليزية هذا العام في سوق السفر العربي شهدت إطلاق العديد من المبادرات الترويجية المميزة لمختلف المنتجات والخدمات السياحية في ماليزيا، حيث أطلق وزير السياحة الماليزي محمدين كتابي رسمياً المنصة العربية لهيئة السياحة في ولاية سيلانجور عبر موقع فيسبوك، والتي ستعمل على الترويج لمختلف الخدمات ووجهات الجذب السياحي في الولاية مستهدفة الجمهور الناطق باللغة العربية في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

من جانب آخر شارك وزير السياحة والمدير العام لهيئة السياحة الماليزية موسى يوسف مع المدير العام لمجلة "أسواق" علاء عبد الواحد في إطلاق دليل "أسواق" السياحي لعام 2019، والذي يحمل عنوان "ماليزيا وجهتك السياحية" ويوجه إلى السياح العرب القادمين إلى ماليزيا وجميع الناطقين باللغة العربية.

كما تم إطلاق الموقع الإلكتروني "Dalelmalaysia.com" ليكون أول منصة رقمية باللغة العربية للترويج للسياحة في ماليزيا، حيث سيمثل الموقع منصة خاصة للسياح العرب للحصول على مختلف المعلومات الهامة لجولاتهم السياحية في ماليزيا.

وعقد وزير السياحة ورئيس هيئة السياحة الماليزية مؤتمراً صحفياً بحضور العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، حيث تحدث عن المشاركة الماليزية في المؤتمر والمبادرات الترويجية، كما عبر عن أهمية معرض السفر العربي لماليزيا لكونه المنصة الأبرز للوصول إلى السياح العرب في منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا.

بدورها أطلقت الهيئة السياحية في ولاية سيلانجور مبادرات ترويجية جديدة للعديد من الخدمات والمنتجات السياحية التي توفرها للزوار، وفي مقدمتها السياحة الفاخرة وسياحة الغولف، حيث تضم تلك الحملات الترويجية العديد من الباقات السياحية المميزة للسياح العرب.

كما أطلقت حملة خاصة للترويج لمنطقة "سيبانج" في الولاية، لكونها منطقة تتمتع بإمكانيات سياحية متنوعة وفريدة، حيث تضم مراكز التسوق والمعالم العمرانية والثقافية والفنادق والمنتجعات، وهي قريبة من مطار كوالالمبور الدولي، مما يجعلها منطقة سهلة الوصول جداً خصوصاً للسياح الجدد القادمين إلى ماليزيا.

شراكة استراتيجية

من بين العديد من المبادرات التي أثمرت عنها المشاركة الماليزية في سوق السفر العربي لهذا العام، برزت بشكل خاص الحملة الترويجية التي وقعتها هيئة السياحة الماليزية مع الخطوط العربية للطيران "AirArabia"، والتي تأسست في الإمارات العربية المتحدة عام 2003، وتعتبر من أبرز الشركات الرائدة في الشرق الأوسط في مجال السفر منخفض التكلفة.

الاتفاق تم توقيعه بين الطرفين تحت برنامج تطوير السياحة الدولية المشترك "JITDP" بحضور وزير السياحة محمدين كتابي ورئيس هيئة السياحة الماليزية موسى يوسف، والرئيس التنفيذي للخطوط العربية للطيران عادل العلي.

وبحسب الاتفاق ستبدأ الخطوط العربية للطيران بتسيير رحلاتها نحو ماليزيا باستخدام أحدث طائراتها من طراز "أيرباص A321"، بسعة 215 راكباً للرحلة الواحدة.

وقال وزير السياحة الماليزي إن "ماليزيا سعيدة بالترحيب بالخطوط العربية للطيران، وتؤمن بأن هذه الحملة الترويجية المشتركة ستساهم في جذب المزيد من السياح من الإمارات والعرق ومصر ودول الخليج العربي إلى ماليزيا".

وأضاف إنها "واحدة من الجهود لجعل ماليزيا وجهة سهلة الوصول، والرحلات اليومية من الشارقة إلى كوالالمبور، والتي ستبدأ في 1 يوليو القادم ستكون أول رحلات الطيران منخفض التكاليف نحو ماليزيا، وهذا التطور يأتي في وقت ملائم جداً مع بداية العد التنازلي لإطلاق حملة زوروا ماليزيا 2020".

بدوره عبر رجا عظمي الرئيس التنفيذي لمجموعة مطارات ماليزيا عن سعادته بالاتفاق وانطلاق الرحلات من مطار الشارقة إلى مطار كوالالمبور الدولي مع بداية شهر يوليو، حيث ستصبح الخطوط الجوية العربية تاسع خطوط جوية من الشرق الأوسط تنشط في ماليزيا، مؤكداً أن هذه الاتفاقية ستزيد الترويج لماليزيا كموقع سياحي مفضل للعرب في جنوب شرق آسيا.

وأضاف "هذه الخدمة الجديدة ستوفر للمسافرين القادمين من الإمارات إلى كوالالمبور خيارات أكثر وأريحية في المقاعد، وأعتقد أن هذه المبادرة ستسهم في تعزيز صورة الخطوط الجوية العربية كناقل جوي مميز بين العديد من الشركات الناشطة في ماليزيا وجنوب شرق آسيا".

سياح مميزون

السياح العرب ليسوا هدفاً مستجداً في أجندة هيئة السياحة الماليزية، فهم منذ سنوات عديدة يعتبرون من أبرز الأسواق السياحية التي تستهدفها ماليزيا، وهذا ليس شيئاً مستغرباً بالنظر إلى الإحصائيات التي تؤكد أن السياح العرب في ماليزيا يتصدرون قائمة معدل الإنفاق لجميع السياح القادمين إلى ماليزيا.

فبحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن هيئة السياحة الماليزية فإن حجم الإنفاق الكلي للسياح القادمين من الشرق الأوسط في العام الماضي 2018 بلغ 3.8 مليار رنجت، ويتصدر السياح العرب والشرق أوسطيون قائمة السياح الأكثر إنفاقاً في ماليزيا.

السياح السعوديون احتلوا المرتبة الأولى للسياح الأكثر إنفاقاً تلاهم السياح من الإمارات، ثم عمان، وإيران والكويت، قبل أن يأتي بعدهم السياح القادمون من المملكة المتحدة وسويسرا.

كما شهدت إحصائيات العام 2017 نيل السياح القادمين من دول الخليج العربي للمراتب الخمسة الأولى في ترتيب السياح الأكثر إنفاقاً في ماليزيا، وهو ما يفسر الأهمية الكبرى التي يحظى بها سوق الشرق الأوسط والخليج العربي في خطط الحملات الترويجية السياحية التي تقوم بها ماليزيا في مختلف المعارض والفعاليات الخارجية.

اقتصاد

4.5% الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا في الربع الأول من 2019

4.5% الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا في الربع الأول من 2019

على عكس التوقعات التي وضعها الكثير من الخبراء الاقتصاديين المحليين والدوليين على حد سواء، حقق الاقتصاد الماليزي على صعيد الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 4.5% في الربع الأول من العام المالي 2019، متفوقاً على التوقعات التي كانت تضع نسبة نمو تتراوح بين 4.3 – 4.4% خلال الربع الأول من العام.
اقرأ المزيد

4.5% الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا في الربع الأول من 2019

كوالالمبور – "أسواق"

على عكس التوقعات التي وضعها الكثير من الخبراء الاقتصاديين المحليين والدوليين على حد سواء، حقق الاقتصاد الماليزي على صعيد الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 4.5% في الربع الأول من العام المالي 2019، متفوقاً على التوقعات التي كانت تضع نسبة نمو تتراوح بين 4.3 – 4.4% خلال الربع الأول من العام.

النمو الذي حققه الناتج المحلي الإجمالي في ماليزيا جاء مدعوماً بثلاثة عوامل رئيسية، أولها هو التوسع في الطلب المحلي على الكثير من المنتجات في مختلف القطاعات إضافة للنمو الذي حققه القطاع الخاص في البلاد، دون نسيان أهمية التعافي الذي حصل في القطاع الزراعي في ماليزيا، والذي يمتلك دوراً هاماً جداً في المساهمة بالناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وقالت حاكمة المصرف الوطني الماليزي "بنك نيجارا" نور شمسية محمد يونس إن التوسع في استهلاك الشركات الخاصة كان العامل الأبرز في نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، فيما حقق قطاع الزراعة نمواً مميزاً بالعودة إلى معدل 5.6% مستفيداً من التعافي الكبير في عائدات زيت النخيل، بعد تراجع كبير في الربع الأخير من العام الماضي 2018 حين حقق معدلاً يبلغ -1% بسبب الأزمة الكبيرة التي عصفت بقطاع زيت النخيل مع منع الاتحاد الأوروبي لصادرات زيت النخيل الماليزية.

لكن من جانب آخر فقد شهد الاستثمار الخاص في البلاد تراجعاً مع تحقيق نمو بنسبة 0.4% في الربع الأول من 2019، مقارنة بنسبة 4.4% في الربع الأخير من العام الماضي 2018، وذلك يعود لضعف الاستثمارات في قطاعي الآلات والمعدات مع تراجع واضح على الطلب في هذه المجالات.

وقالت حاكمة مصرف "نيجارا" إن: "رغم وجود مخاطر على الاستثمار الخاص بسبب التراجع في النمو الدولي وتجاوز العرض للطلب في سوق العقارات والعديد من السياسات غير الواضحة، إلا أنه سيكون هناك دعم للعديد من المشاريع الكبرى التي ستستمر لسنوات، كما أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العام الماضي حققت رقماً قياسياً، وسنرى تطبيقات تلك الاستثمارات من خلال استثمارات حقيقة على الأرض خلال هذا العام".

وأكد المصرف الوطني الماليزي أنه سيتخذ العديد من الإجراءات والمبادرات التطويرية لتقوية عملة البلاد "الرنجت"، حيث ستعمل تلك المبادرات على زيادة السيولة وسهولة الوصول إلى الأسواق الماليزية، خصوصاً في ظل الشكوك التي تحيط بالبيئة الاستثمارية والجيوسياسية في المنطقة، وهو ما قد يكون له تأثير سلبي على النمو الاقتصادي في ماليزيا.

وعادت حاكمة مصرف "نيجارا" نور شمسية محمد يونس لتؤكد أن المبادرات الاستثمارية جميعها ستتعامل مع الأنباء التي تتحدث عن نوايا مؤشر "FTSE Russel" إعادة النظر بإدراج اسم ماليزيا في قائمة المؤشر للسندات الحكومية، بسبب قضايا متعلقة بسهولة الوصول إلى الأسواق الماليزية.

لكنها أكدت أن الهدف الرئيسي للمبادرات هو الاستمرار في جهود المصرف الوطني الماليزي لتحسين البيئة الاستثمارية في البلاد، وليس أن تكون رداً مباشراً على نوايا المؤشر، وأضافت أن جميع إجراءات المصرف الوطني جاءت بعد محادثات مع العديد من المستثمرين بما فيهم مستثمرو العملات الأجنبية "الفوريكس"، وتصادف الإعلان عن جميع هذه المبادرات مع الإعلان عن نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ليتجاوز توقعات المحللين الاقتصاديين.

هذه المبادرات سيكون لها دور كبير بكل تأكيد في جذب المزيد من المستثمرين الأجانب إلى ماليزيا، مع تعزيز سهولة الوصول والتحرك داخل السوق الماليزي، وهي أحد المعايير الرئيسية التي ستساعد ماليزيا على الحفاظ على مكانتها وتقييماتها الاقتصادية في مختلف المؤشرات والتقييمات الاقتصادية الدولية.

من جانب آخر أعلن المصرف الوطني الماليزي أن الزيادات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على البضائع الصينية، ورد الصين على أمريكا بزيادة الضرائب على الصادرات الأمريكية ابتداء من تاريخ 1 يونيو، سيكون لها تأثير على النمو في العديد من اقتصادات منطقة جنوب شرق آسيا.

هذا التأثير دفع بماليزيا لأخذ التغيرات الجديدة في اعتباراتها لتقييم النمو الكلي للناتج المحلي الإجمالي للبلاد في نهاية العام الحالي 2019، حيث يضع المصرف المركزي توقعاته عند حدود تتراوح بين 4.3 – 4.8% خلال العام المالي الحالي.

أكثر من 430 مليار رنجت عائدات قطاع الخدمات في ماليزيا

أكثر من 430 مليار رنجت عائدات قطاع الخدمات في ماليزيا

يمتلك قطاع الخدمات في ماليزيا دوراً محورياً هاماً في الاقتصاد الماليزي، حيث يمثل شريحة كبيرة من عمل الشركات الخاصة والحكومية في العديد من المجالات، منها التجارة في قطاعي الجملة والتفرقة، إضافة لخدمات الاتصالات والتكنولوجيا والتعليم الخاص والعناية الصحية وخدمات الإقامة والسكن والطعام.
اقرأ المزيد

أكثر من 430 مليار رنجت عائدات قطاع الخدمات في ماليزيا

كوالالمبور – "أسواق"

يمتلك قطاع الخدمات في ماليزيا دوراً محورياً هاماً في الاقتصاد الماليزي، حيث يمثل شريحة كبيرة من عمل الشركات الخاصة والحكومية في العديد من المجالات، منها التجارة في قطاعي الجملة والتفرقة، إضافة لخدمات الاتصالات والتكنولوجيا والتعليم الخاص والعناية الصحية وخدمات الإقامة والسكن والطعام والشراب وغيرها.

السنوات الأخيرة شهدت نمواً ضخماً لقطاع الخدمات وإسهامه في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، حيث أصبح أداء قطاع الخدمات في ماليزيا مؤشراً هاماً على مدى الانتعاش أو التراجع الذي يعيشه المشهد الاقتصادي في البلاد، ومع نهاية الربع الأول من العام الحالي 2019، يظهر قطاع الخدمات في ماليزيا مؤشرات جيدة تعكس تحسناً اقتصادياً تشهده البلاد في الآونة الأخيرة.

أداء قطاع الخدمات في الربع الأول من العام كان جيداً حيث وصلت عائداته إلى 431.2 مليار رنجت وذلك بزيادة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2018، وسجل قطاع الأطعمة والأشربة أكبر مساهمة في تلك العائدات بحجم 21.7 مليار رنجت بزيادة 6.8% عن الربع الأول من العام 2018.

وبحسب إدارة الإحصائيات الماليزية فإن عدد العاملين في مجال قطاع الخدمات في البلاد بلغ مع نهاية الربع الأول من العام 2019 ما يتجاوز 3.7 مليون شخص، وذلك بزيادة 92,001 عاملاً أي ما يعادل 2.5% زيادة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018.

تجارة الجملة والتفرقة، الطعام والسكن

قطاع تجارة الجملة والتفرقة والطعام والأشربة والسكن سجل نمواً إيجابياً بنسبة 6.8% ليصل حجمه إلى 341.9 مليار رنجت من سنة للأخرى بين عامي 2018 و2019، حيث سجل قطاع تجارة الجملة والتفرقة نمواً بنسبة 6.6% بزيادة 19.8 مليار رنجت وهو ما شكل دفعة قوية للزيادة في هذا القطاع.

وبلغ عدد العاملين فيه 2.8 مليون عامل من مجمل العاملين في قطاع الخدمات في ماليزيا، وذلك بزيادة 2.8% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018، فيما شهدت الأجور في هذا القطاع نمواً بنسبة 3.6% لتبلغ 14.7 مليار رنجت.

الاتصالات والنقل والتخزين

من جانبه حقق قطاع المعلومات والاتصالات والنقل والتخزين نمواً بنسبة 7.4% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018، لتصل عائداته إلى 63.1 مليار رنجت، وقاد قطاع المعلومات والاتصالات النمو بزيادة تبلغ 2.5 مليار رنجت أي ما يعادل زيادة بنسبة 7.9% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018.

وشهد عدد العاملين في قطاع الاتصالات والنقل والتخزين زيادة بنسبة 0.9% من سنة 2018 حتى 2019، ليصل عدد العاملين في هذا القطاع إلى أكثر من 473,000 عامل، كما شهدت الأجور في هذا القطاع نمواً بنسبة 2.5% لتصل قيمتها إلى 5.1 مليار رنجت.

الصحة والتعليم

قطاعات خدمات الصحة والتعليم والترفيه شهدت زيادة جيدة بنسبة 8.4% ليصل حجم هذه القطاعات مجتمعة إلى 16.9 مليار رنجت مقارنة بحجم 15.6 مليار رنجت في الربع الأول من العام الماضي 2018، حيث قاد قطاعا الترفيه والتعليم هذا النمو بمعدلات 10.0% و8.1% على التوالي.

أما بالمقارنة مع الربع المالي السابق وهو الربع الأخير من العام 2018، فقد حقق القطاع نمواً في العائدات بنسبة 3.9% ووصل عدد الأشخاص العاملين في هذا القطاع إلى 283,405 عاملاً بزيادة 2.4% عن نفس الربع من العام الماضي 2018.

على صعيد الأجور فقد شهدت أجور القطاع زيادة بنسبة 5% لتصل إلى 2.4 مليار رنجت بالمقارنة مع حجم الأجور في الربع الأول من العام الماضي.

أخبار اقتصادية

الاقتصاد الماليزي في المرتبة 22 عالمياً من ناحية التنافسية

حافظت ماليزيا على ترتيبها في المركز 22 على مستوى العالم من ناحية التنافسية في الاقتصاد للعام 2019، وذلك من ضمن 63 بلداً حول العالم، في التصنيف الذي تصدره مؤسسة IMD السويسرية، حيث نالت ماليزيا 82.54 نقطة من 100، وهو ما يمثل مؤشرات إيجابية على صورة الاقتصاد الماليزي عالمياً.

رئيس الوزراء الماليزي يقترح إصدار عملة موحدة لمنطقة شرق آسيا

تقدم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد باقتراح لإصدار عملة مالية موحدة لدول منطقة شرق آسيا، وتعتمد تلك العملة على الذهب لاستبدال نظام تبادل العملات القائم في المنطقة، وذلك خلال مشاركته رئيساً للوفد الماليزي في مؤتمر مستقبل آسيا الذي عقد في العاصمة اليابانية طوكيو.

96% نمو في عائدات شركة الاتصالات الماليزية بعد تخفيض التكاليف

أعلنت شركة الاتصالات الحكومية الماليزية "Telekom Malaysia" عن تحقيق نمو ضخم في عائداتها للربع الأول من العام المالي 2019، وذلك بالوصول إلى نمو نسبته 96% مقارنة بالربع الماضي، بعد أن قامت الشركة بتطبيق العديد من الإجراءات الجديدة لتخفيض التكاليف المترتبة عليها، والتي كانت تؤدي لتراجع في العائدات.

ماليزيا وإندونيسيا تبحثان الرد على إجراءات الاتحاد الأوروبي ضد زيت النخيل

تستعد كل من ماليزيا وإندونيسيا قريباً لإجراء مباحثات مكثفة حول اتخاذ إجراءات للتعامل مع منع الاتحاد الأوروبي لاستيراد زيت النخيل من البلدين ابتداء من 10 يوليو القادم، حيث قد تشمل تلك الإجراءات التقدم

ماليزيا السادسة عالمياً في مؤشر ثقة المستهلكين

حلت ماليزيا في المرتبة السادسة عالمياً على مؤشر ثقة المستهلكين، والذي تجريه مؤسسة ثقة المستهلكين العالمية بشكل سنوي، حيث يعتمد المؤشر على ثلاثة معايير رئيسية هي: وجهة نظر الأعمال المحلية، واستعداد المستهلكين للإنفاق، والتمويل الشخصي.

21.4 مليار رنجت عائدات السياحة في الربع الأول من العام 2019

شهدت عائدات القطاع السياحي في ماليزيا للربع الأول من العام المالي 2019 نمواً بنسبة 16.9% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018، لتصل إلى 21.4 مليار رنجت، بحسب تصريحات وزير السياحة والثقافة الماليزي محمدين كتابي، وأضاف الوزير أن دول شرق آسيا وجنوب آسيا كان لها المساهمة الأكبر في النمو بمعدل 1.9% و 8.6% على التوالي.

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Shadow
Slider

تعليم

دراسة علم التغذية في الجامعات الماليزية

تعد صناعة المواد الغذائية واحدة من أكبر الصناعات التحويلية في العالم، مما يوفر فرصاً كثيرة لعلماء التغذية والغذاء تلبية الطلب المتزايد على المنتجات الغذائية لتكون صحية ومُغذية، ويشارك علماء الغذاء في البحث والتطوير للمنتجات والإشراف الكامل على عمليات التصنيع الغذائي، وتقوم الجامعات الماليزية بتقديم هذا التخصص لدراسته والحصول على درجة البكالوريوس مع الشرف.

اقرأ المزيد

دراسة علم التغذية في الجامعات الماليزية

كوالالمبور – "أسواق"

تعد صناعة المواد الغذائية واحدة من أكبر الصناعات التحويلية في العالم، مما يوفر فرصاً كثيرة لعلماء التغذية والغذاء تلبية الطلب المتزايد على المنتجات الغذائية لتكون صحية ومُغذية، ويشارك علماء الغذاء في البحث والتطوير للمنتجات والإشراف الكامل على عمليات التصنيع الغذائي، وتقوم الجامعات الماليزية بتقديم هذا التخصص لدراسته والحصول على درجة البكالوريوس مع الشرف.

علم التغذية

ويقوم الطالب بدراسة علم التغذية لمدة أربع سنوات ليتم إعداده بصفات مهنية وشخصية لازمة لممارسة هذا التخصص بعد التخرج إضافةً إلى تأهيله بمجموعة واسعة من الفصول من خلال المنهج الأكاديمي وممارسته من خلال الخدمات المجتمعية والبحوث والخبرات الإدارية، وسوف يتمكن الطلبة الدارسين لهذا التخصص بالقدرة على العمل كأخصائيي للتغذية في القطاعات الحكومية والخاصة، وتوفير خدمات الرعاية الصحية، وإدارة الخدمات الغذائية، وتقديم المشورة في إدارة الأمراض والوقاية منها.

وتعرف التغذية بأنها العلم الذي يتعامل مع دراسة الأطعمة والمواد الغذائية وتأثيرها على الفرد، ويعد علم التغذية التطبيق العملي للغذاء في الوقاية والعلاج من المرض، وعلوم التغذية تمكننا من فهم دور العناصر الغذائية في الجسم البشري والتعرف عليها دراسة علم التغذية توفر التغذية لديهم الإمكانيات التي يحتاجها المجتمع والجامعات والمربين والشركات والمتخصصين في الصحة، واختصاصي العلاقات العامة لجمعيات الغذاء والتغذية في برامج الصحة العامة، وفقدان الوزن ومستشاري الكتب العلمية والصحية، وباحثين، وكمستشارين في العيادات الخاصة.

معايير متطورة

وتعد مراحل الدراسة لشهادة البكالوريوس في علم التغذية واحدة من المراحل المتطورة التي تعتمد على أساليب ومعايير متطورة تهيئ معرفة كاملة بصحة الإنسان وبناءً عليها يتم تخصص الأغذية الصحية التي يمكن للأخصائي وصفها، وتشمل الفصول الدراسية الأولى دراسة الإنتاج ومراقبة الجودة ووسلامة الأغذية، وتوفير الدعم والتسويق والمبيعات والترويج لها، ومن ثم التدرج خلال الفصول الثانية في التعرف على مختبرات الإستشارات والمنظمات الحكومية والهيئات التنظيمية وعلم الأحياء وعلم المجهريات الغذائية.

ويغطي علم الغذاء تخصصات متعددة مثل دراسة الكيمياء والميكروبولوجيا، والخصائص الفيزيائية والحسية للغذاء ومكوناته، وتجهيز الأغذية بطريقة صحية مما يضمن الحفاظ السليم على الغذاء، بالتعاون والتعامل التكنولوجي والذي يعتبر حلقة الوصل بين المزارع والحقول إلى المستهلكين في المراكز التجارية ومن ثم إلى البيوت، إضافةً إلى دراسة التخصصات العلمية كعلم الأحياء، والتكنولوجيا الحيوية، والكيمياء الحيوية، وميكروبولوجيا الأغذية، وإدراة المختبرات، والتغذية البشرية، والأغذية الإستراتيجية، وتجهيز وإعداد المواد الخام الزراعية وتحويليها إلى منتجات غذائية آمنة ومغذية ومفيدة لصحة الإنسان.

تكنولوجيا الغذاء

تكنولوجيا الغذاء والعمليات الحيوية هي دراسة التكنولوجيا التي تقوم على خلق منتجات غذائية مبتكرة والمواد الغذائية المفيدة عن طريق التلاعب بمصدر المواد البيولوجية، فالهندسة الغذائية تعمل على تطوير أفكار جديدة وأساليب جديدة لمعالجة المواد الغذائية، ومحاولة إيجاد طرق جديدة للأطعمة التقليدية أو المألوفة والذي ينطوي على العديد من التطبيقات التكنولوجية والعمليات الهندسية.

يتركز البحث العلمي في تكنولوجيا الأغذية على حفظ الأغذية مما يجعل تكنولوجيا الغذاء واحدة من العلوم الغذائية التي تتعامل مع عمليات الإنتاج التي تعمل على حفظ الأغذية لمدة أطول، حيث تعود بدايات الحفظ والتعليب إلى أوائل العام 1810 بواسطة نيكولا إبير بأحداث نقلة نوعية في عالم حفظ الأغذية من خلال التعليب والذي بدوره لعب دوراً أساسياً في عمليات التجفيف والتجميد والحفظ من الحرارة على مدى تطور هذه التكنولوجيا منذ بدايتها.

تكنولوجيا

5 شركات تكنولوجية بريطانية تتجه للاستثمار في ماليزيا​

تتجه 5 مؤسسات تكنولوجية بريطانية رائدة للاستثمار في ماليزيا خلال العام الجاري والقادم، كمؤشر على الاهتمام المستمر بالبيئة التقنية الحالية والمستقبلية في البلاد، واستمرار قدرة الاقتصاد الماليزي على جذب الاستثمارات الخارجية في مختلف المجالات ومن بينها التكنولوجيا.

اقرأ المزيد

4.5% الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا في الربع الأول من 2019

كوالالمبور – "أسواق"

تتجه 5 مؤسسات تكنولوجية بريطانية رائدة للاستثمار في ماليزيا خلال العام الجاري والقادم، كمؤشر على الاهتمام المستمر بالبيئة التقنية الحالية والمستقبلية في البلاد، واستمرار قدرة الاقتصاد الماليزي على جذب الاستثمارات الخارجية في مختلف المجالات ومن بينها التكنولوجيا.

وقال وزير الاتصالات والوسائط المتعددة الماليزي "جوبيند سينج" أن توجه عدة شركات من بريطانيا للاستثمار في ماليزيا هو دليل على الثقة بتوجه البلاد نحو الطريق الصحيح، مضيفاً أن ماليزيا تعمل باستمرار نحو تبني الكثير من التقنيات الحديثة كالذكاء الاصطناعي وتقنيات الروبوت والأمن السيبراني.

وأكد أن هذه الاستثمارات ستكون فرصة للطرفين لخلق فرص رابحة لكليهما في مجال الكشف عن الكثير من المجالات الجديدة للاستفادة من التقنيات والفرص التي يمكن أن توفرها، إضافة إلى تحسين وإنشاء أعمال تجارية جديدة معتمدة على التكنولوجيا.

شركة "Ideagen" الدولية للتكنولوجيا والتي يقع مقرها في مدينة نوتنغهام شاير في إنجلترا، ستقوم بافتتاح مركز للتميز في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وذلك لخلق أكثر من 70 فرصة عمل في مجال التكنولوجيا، وذلك عبر اختيار وتدريب وتوظيف نخبة من الشباب في مختلف المجالات التكنولوجية، ويتزامن افتتاح هذا المركز مع إطلاق الشركة لبرمجيتها الجديدة للتحكم بالجودة الإلكترونية والتي تدعى "Q-Pulse 7".

فيما ستعمل شركة "AuditXPRT" القائمة في العاصمة البريطانية لندن على جعل مدينة كوالالمبور مركزها الرئيسي في منطقة جنوب شرق آسيا، وتستهدف الشركة تأسيس برنامج للتدريب المعني في كوالالمبور لتأهيل العديد من الأشخاص في مجال التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي.

من جانبها أعلنت شركة الابتكارات التقنية البريطانية "Mitra" أنها تعمل على شراكة قادمة مع شركة ماليزية للعمل على تحسين بيئة العمل التقنية في ماليزيا، وستتضمن هذه الشراكة تحديث القدرات التقنية للمنظمات في ماليزيا من خلال تعزيز الابتكار والعمل على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين الأمن السيبراني في البلاد.

كذلك أعلنت شركة "BAE Systems Applied Intelligence" أنها ستستمر بالعمل على تطوير مركزها للهندسة الدولية في العاصمة الماليزية كوالالمبور، فيما قالت شركة "Sage" أكبر شركة تكنولوجية في بريطانيا أنها ستعمل على تقديم العديد من حلول إدارة المحاسبة والشركات للعديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في ماليزيا.

على صعيد آخر أعلنت جامعة "Heriot-Watt" الإسكتلندية والتي تمتلك حرماً جامعياً في مدينة بوتراجايا أنها ستطلق برنامجاً للمنح مدته 3 سنوات في علوم البيانات بالتعاون مع المؤسسة الماليزية للاقتصاد الرقمي "MDEC"، وستوفر المنحة للطلاب الخبرات الكافية لتلبية متطلبات السوق والطلب المتزايد على المحترفين في مجال علوم البيانات في ماليزيا، وإنشاء منصة للتعاون في هذا المجال.

وخصصت الجامعة ميزانية تبلغ 2.5 مليون رنجت للمنح المخصصة للطلاب في البرنامج، خلال الأعوام الثلاثة القادمة، ليكون برنامجاً موسعاً من التعاون التقني بين بريطانيا وماليزيا عبر مؤسسات التعليم العالي.

إعلان كل تلك المؤسسات عن الاستثمارات الخاصة بها في مجال التكنولوجيا في ماليزيا يأتي بعد زيارة قام بها وزير الاتصالات والوسائط المتعددة الماليزي إلى بريطانيا في فبراير الماضي، حيث رافقه وفد يضم ممثلين من المفوضية الماليزية للاتصالات والوسائط المتعددة "MCMC" والمؤسسة الماليزية للاقتصاد الرقمي "MDEC"، والوكالة الوطنية للأمن السيبراني.

وشهدت تلك الزيارة عدة لقاءات بين المسؤولين الحكوميين والأكاديميين ورجال الأعمال البريطانيين والوفد الماليزي، لتبادل الخبرات والبحث في سبل التعاون والتنسيق بين البلدين في مجالات الذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وتقنيات الجيل الخامس 5G والمحتوى الرقمي الإبداعي.

بدوره علّق المفوض الأعلى البريطاني إلى ماليزيا "تشارلز هاي" على الاستثمارات التي أعلنت عنها الشركات البريطانية في ماليزيا بقوله: "أنا سعيد برؤية العديد من المؤسسات البريطانية الرائدة في التكنولوجيا تتوجه للاستثمار في ماليزيا، وأضاف إن هذه الاستثمارات ستكون بلا شك اختباراً حقيقياً لجودة المواهب الموجودة في ماليزيا في مختلف المجالات التكنولوجية.

  •  Slide Item 1
  •  Slide Item 2
  •  Slide Item 1
Device Slider

أخبار تكنولوجيا

"سبيس إكس" تطلق 60 قمراً صناعياً لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة

أطلقت شركة "سبيس إكس" لتكنولوجيا الفضاء نظامها المداري الجديد لاتصالات الإنترنت فائق السرعة، والذي يهدف لتزويد الكوكب ككل بالإنترنت، حيث أطلقت صاروخ فالكون 9 من قاعدة "كيب كانافيرال" في ولاية فلوريدا الأمريكية محملاً بـ 60 قمراً صناعياً.

"فيسبوك" تضيف الإعلانات لتطبيق "واتساب" بحلول 2020

أكدت شركة "فيسبوك" المالكة لشركة "واتساب" وتطبيق المحادثة الفورية الشهير الخاص بها إنها ستضيف الإعلانات إلى ميزة الحالات "Status" في التطبيق ابتداء من العام القادم 2020، وذلك ضمن محاولات الشركة لتحقيق عوائد مادية من خلال تطبيق المراسلة الذي يبلغ عدد مستخدميه أكثر من 1.5 مليار مستخدم حول العالم.

منظمة الصحة العالمية تصنف إدمان الألعاب كمرض بشكل رسمي

أدرجت منظمة الصحة العالمية "WHO" اضطراب إدمان الألعاب بشكل رسمي إلى التصنيف الإحصائي الدولي للأمراض والمشاكل الصحية ذات الصلة، وهو مرجع معتمد للأمراض المعترف بها والقابلة للتشخيص، حيث أدرج إدمان الألعاب ضمن قائمة اضطرابات الصحة العقلية، بعد التقدم بالاقتراح منذ شهر يونيو 2018.

تطبيق "انستجرام" يدعم مقاطع الفيديو الأفقية في "IGTV"

أعلن تطبيق "انستجرام" لمشاركة الصور والفيديو عن إطلاق خدمة مقاطع الفيديو الأفقية في ميزة الفيديو الخاصة به "IGTV"، وذلك بعدما كانت الشركة تصر على استعمال وضعية الفيديو الرأسية في خدمة الفيديو الخاصة بها، والتي مرت بعدة تطويرات على مدة الفيديو وطريقة عرضه، حيث انتقل من 15 ثانية وصولاً إلى 60 ثانية ومن ثم مقاطع الفيديو الطويلة في "IGTV".

"أوبو" تطلق سلسلة هواتفها الجديدة Reno في الإمارات

أعلنت شركة "أوبو" الصينية للهواتف الذكية أنه ابتداء من تاريخ 3 يونيو المقبل سيكون بإمكان العملاء شراء هواتفها الجديدة "Reno" في الإمارات العربية المتحدة بالتزامن مع كل دول العالم بمبلغ 3299 درهم إماراتي، حيث تتميز سلسلة الهواتف الجديدة بميزة التقريب الرقمي 60 مرة، حيث تقدمه "أوبو" على أنه ثورة في عالم التصوير للهواتف.

موظفون في "سناب شات" يستخدمون ميزة للتجسس على المستخدمين

نقل تقرير إخباري لموقع "Motherboard" أن عدداً من موظفي شركة "سناب شات" المالكة لتطبيق التراسل المصور "سناب شات" استعملوا أداة تقنية تدعى "سناب ليون" للتجسس على البيانات الشخصية للمستخدمين، في إساءة واضحة لاستخدام الأدوات في الشركة.

previous arrow
next arrow
previous arrownext arrow
Slider

أدب وتراث ماليزي

احتفالاً بالعيد... عادات ماليزية لا يغيرها الزمن

ما أن يوشك شهر رمضان المبارك على الرحيل، حتى تبدأ الاستعدادات لاستقبال أحد أهم الأعياد في ماليزيا
إقرأ المزيد

احتفالا بالعيد... عادات ماليزية لا يغيرها الزمن

كوالالمبور – "أسواق"

ما أن يوشك شهر رمضان المبارك على الرحيل، حتى تبدأ الاستعدادات لاستقبال أحد أهم الأعياد في ماليزيا، حيث يُعتبر عيد الفطر السعيد من المناسبات التي يحتفل بها الشعب في جميع الولايات الماليزية، ففي ماليزيا يُعتبر الاحتفال بعيد الفطر عرضاً نابضاً بالحياة، وحافلاً بالتقاليد الماليزية في اللباس والطعام، ويمتاز بالحفاوة البالغة في جميع ا   لبيوت الماليزية خلال ذلك اليوم.

يعد عيد الفطر أول الأعياد عند المسلمين، ويكون مباشرةّ بعد صيام شهر رمضان كاملاً، حيث يحتفلون فيه في الأول من شهر شوال من كل عام ليكون أوّل يوم يفطرون فيه، ويحرم قطعاً الصيام في أول يوم من عيد الفطر، وكغيرهم من مسلمي العالم، وما أن يتم الإعلان عن انتهاء شهر رمضان المبارك تبدأ الاحتفالات يكون أرزها إطلاق الألعاب النارية، إلى جانب إنارة الطرقات والشوارع بألوان زاهية وعبارات التهنئة.

استقبال العيد

تنوع مراسم استقبال عيد الفطر لدى الماليزيين، وتشمل جوانب حياتية مختلفة بعضها يشبه ما هو متعارف عليه في الدول العربية والآخر مختلف، وتبدأ الاستعدادات للعيد من أيام رمضان الأخيرة بالإقبال على الأسواق، حيث يحرص الماليزيون على تبديل أثاث بيوتهم أو شراء المزيد منه، ويتم شراء هدايا العيد للأقارب والأصدقاء، وتكون عبارة عن سلة تقليدية تلف بطريقة جميلة وتحتوي على حلويات وعصائر وعسل وأحياناً فاكهة.

يفضل الماليزيون قضاء أيام العيد في قراهم، حيث تعتبر زيارة الوالدين والأهالي في القرى من أهم الشعائر التي تؤدى في العيد، كما يقومون بزيارة قبور العائلة بعد صلاة العيد بعد أن يكونوا قد نظفوها في أول أيام رمضان، ويرتدي الماليزيون ملابس مزركشة زاهية الألوان، وغالبا ما يلبس أفراد العائلة الواحدة نفس اللباس.

يجتمع المسلمين في صباح عيد الفطر في المساجد، لأداء صلاة العيد، ولسماع الخطبة، وهم يلبسون ملابسهم التقليدية المتميزة، التي تتباهي بألوانها الزاهية، وأغطية الرأس التي تشتهر بها تلك الدولة الواقعة في آسيا، وعلى غير عادة المسلمين في آسيا وإفريقيا، لا يمارس مسلمو ماليزيا عادة "المعانقة" كلما التقوا، بل يكتفون بالمصافحة بشكل يمتلئ بالوقار والرزانة، وتتلامس صدورهم في إشارة إلى الاحترام والحب المتبادل، كما تشارك النساء في صلاة العيد وهنّ يرتدين الملابس البيضاء المحتشمة، أو رداء الصلاة الذي يغطي كامل الجسد، ولا يظهر منه غير الوجه.

يشارك المصلون بالتكبيرات حتى يصعد الإمام للمنبر بعد أداء الصلاة، ويبدأ خطبته عادة بتهنئة جميع المسلمين بهذا اليوم، ومهنئاً سلاطين ماليزيا وحكومتها وشعبها موصيهم ومذكرهم بفضل هذا اليوم وأهميته عند الله، كذلك زيارة وصلة الأرحام والعطف على الفقراء والمساكين، ونزع الحقد من النفوس.

البيت المفتوح

في تقليد أصبح شائعاً في ماليزيا اعتاد الماليزيون على فتح أبواب بيوتهم لفترة من الزمن لاستقبال الضيوف من الأصدقاء والأقارب والجيران وهو ما يطلق عليه في ماليزيا "البيت المفتوح"، وينضم كذلك المسلمون الصينيون والهنود وحتى الغرباء إلى ذلك "البيت المفتوح" لتناول وجبة شهية يقدمها أصحاب البيت، كذلك الاستمتاع بالأطباق المحلية والحلويات.

وكانت العادات في القرى قديما تقضي بأن تبقى البيوت مفتوحة لاستقبال الضيوف على مدار سبعة أيام، أما الآن ومع اتساع شبكة العلاقات، فيتم الترتيب بين أفراد العائلة ليبقى بيت أحدهم مفتوحا بالتناوب، وتتم الدعوة للتهنئة بالعيد إلى "البيت المفتوح" الذي يكون عليه الدور، وقد يستمر ذلك طوال شهر شوال.

ولا تقتصر عادة "البيت المفتوح" على عامة الناس، بل يلجأ المسئولون كرئيس الوزراء وسلاطين الولايات على إقامته في منازلهم وتكون الدعوة مفتوحة للعامة والخاصة، حيث تظهر هذه العادة الرائعة كرم هذا الشعب، وثقافته المبنية على التسامح وفعل الخير والسلام.

حلويات العيد

من أشهر أطعمة العيد في ماليزيا وجبة "كيتوبات" والتي تُصنع من الأرز الذي يُطهى في أوراق "البامبو"، ويُلف على شكل ماسة، إضافة لطبق "ليمانج" ويتكون من الأرز المخلوط بحليب جوز الهند، والمطهو في الخيزران، وطبق "ريندانج" المصنوع من لحم البقر المخلوط بوصفات خاصة يتميز بها الماليزيون.

ويطلق على كعكة العيد "الدودول"، وفي تقليد متوارث يتم تبادل هدايا أثناء الزيارات، وخلال الزيارات تقدم العيدية "الرايا" كما يطلق عليها بالماليزية داخل ظروف مزينة بزخارف وعبارات دينية معدة خصيصا لهذا الغرض، وفي القرى يتجول الأطفال على البيوت طلبا "للرايا".

عبد الصمد سعيد: المقاتل الأديب

تبرز في الساحة الأدبية الماليزية اليوم الكثير من الأسماء اللامعة والتي ينال العديد منها شهرة عالمية
إقرأ المزيد

عبد الصمد سعيد: المقاتل الأديب

كوالالمبور – "أسواق"

تبرز في الساحة الأدبية الماليزية اليوم الكثير من الأسماء اللامعة والتي ينال العديد منها شهرة عالمية في مختلف مجالات الأدب والكتابة، لكن حتى اليوم لا زالت هناك أسماء صامدة في المجتمع الأدبي الماليزي كرموز شهيرة نالت التقدير في أحيان وأثارت الكثير من النقاشات في أحيان أخرى، تلك الأسماء كانت صامدة في زمن لم تكن فيه الكتابة والشعر والأدب عملاً لا يخلو من العواقب في ماليزيا، وأحد تلك الأسماء الكاتب والشاعر الماليزي عبد الصمد سعيد.

ولد الكاتب عبد الصمد سعيد في عام 1932 في ولاية ملاكا الماليزية، ونال تعليمه في سنغافورة إبان الحرب العالمية الثانية وخلال فترة احتلال اليابان لشبه الجزيرة الماليزية، وتخرج في العام 1956 من مدرسة "فيكتوريا" في سنغافورة، قبل أن يعمل كمساعد في أحد المستشفيات لفترة وجيزة. كل تلك الظروف لم تثن عبد الصمد عن شغفه الأول وهو الكتابة وكان له ما أراد حين بدأ العمل في صحيفة "أوتوسان ملايو".

العمل في الصحيفة كان بوابة عبد الصمد للبدء بنشر العديد من القصص القصيرة والقصائد المختلفة، والتي تناولت الكثير من القضايا الاجتماعية والسياسية في ماليزيا والمجتمع الماليزي، وتنقل بعد ذلك في العديد من الصحف المرموقة في ماليزيا وسنغافورة، حيث ذاع صيته كأحد أبرز الشعراء والكتاب الصحفيين في البلاد.

فترة تألق عبد الصمد سعيد كأحد أبرز الكتاب والصحفيين في ماليزيا تلقت ضربة قوية باعتقاله من قبل الحكومة الماليزية تحت قانون الأمن الوطني، حيث شهدت فترة الستينيات توتراً كبيراً في البلاد، وتم توقيف الكثير من الناشطين الحقوقيين والكتاب والسياسيين وغيرهم، لكن خروج عبد الصمد من السجن أعاده لحياته من جديد ليستمر في الكتابة.

كاتب شامل

يمتلك عبد الصمد سعيد إرثاً أدبياً كبيراً في المجتمع الأدبي الماليزي، فقد كتب في كل الأشكال الأدبية المعروفـة، حيث يمتلك العديد من القصائد والروايات والمقالات والقصص القصيرة، كما كتب للمسرح وألف العديد من الأغاني.

رواية "سالينا" تعتبر واحدة من أشهر أعمال عبد الصمد سعيد والتي كتبها في عام 1961 ويعتبر الكثيرون أنها كانت السبب في اعتقاله، وهي رواية تروي قصة بائعة هوى تعيش في ماليزيا قبل الاستقلال، وتحكي الرواية قصص الكثير من شخصيات المجتمع الماليزي من مختلف الأعراق والأديان ومناحي الحياة، وتعتبر من أوائل الروايات الماليزية التي تندرج ضمن مجال "الواقعية السحرية" والتي يشتهر بها الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز.

كما يمتلك مجموعة كبيرة من القصائد الشعرية المختلفة، والتي ترجمت إلى العديد من اللغات، ولعل أشهرها قصيدة "الغراب الميت" والتي تمتلك شهرة كبيرة في ماليزيا وتدرس في مواد الأدب في العديد من المدارس الماليزية.

التنوع الكبير في الكتابة، إضافة لجرأة المواضيع التي تناولها عبد الصمد في اعماله، مكنته من نيل تقدير المجتمع الأدبي في ماليزيا لسنوات طويلة، ومنحه ذلك المجتمع العديد من الأسماء والألقاب، لعل أشهرها "المقاتل الأديب" حيث مُنح هذا اللقب رسمياً في عام 1976، كما نال الكثير من الثناء من مجتمع اللغويين الماليزيين لجهوده في تطوير اللغة الملاوية ونشرها بين الناشئة والشباب في ماليزيا.

جوائز عديدة

التميز الذي امتلكه عبد الصمد سعيد خلال مسيرته الطويلة، والعديد من الأعمال الأدبية المميزة والتي تركت بصمة واضحة في الإرث الأدبي الماليزي، مكنته من نيل العديد من الجوائز والتقديرات في مجال الأدب والكتابة، ومن أبرزها جائزة جنوب شرق آسيا للكتابة في عام 1979 حيث نال الجائزة عن روايته "سالينا".

وفي عام 1985 نال جائزة الأدب الوطنية الماليزية والتي تعتبر من أرفع الجوائز الأدبية في ماليزيا، وتقدم للأدباء الذين يمتلكون إسهامات متميزة في الأدب الماليزي واللغة الملاوية، حيث نال عبد الصمد سعيد الجائزة تقديراً لأعماله الأدبية المختلفة والتي ساهم من خلالها بإثراء المحتوى الأدبي الماليزي واللغة الملاوية.

كما نال جائزة دول أسيان للآداب في عام 1993، وفي عام 1995 نال جائزة الأرخبيل "نونسانترا" الأدبية، والتي تقدم للأدباء في منطقة ماليزيا وإندونيسيا، والمتحدثين باللغة الملاوية والإندونيسية التين تمتلكان جذوراً مشتركة كأحد لغات "الباهاسا".

اليوم وبعمر 87 عاماً لا زال عبد الصمد سعيد واحداً من أشهر الكتاب الماليزيين الذين مروا على الساحة الأدبية في ماليزيا، كاسم سطر نفسه في صفحات الأدب الماليزي من خلال الروايات والقصائد والكلمات.

حوار العدد

حوار خاص مع الرئيس التنفيذي للمعهد الوطني للقلب

منذ افتتاحه في العام 1984 وحتى اليوم، يمثل المعهد الوطني للقلب في ماليزيا علامة بارزة في مجال الصحة والعناية الصحية المتميزة في ماليزيا ومنطقة جنوب شرق آسيا، مسيرة طويلة قطعها المعهد منذ بدايته كمؤسسة متواضعة إلى أن أصبح واحداً من أكبر المؤسسات المتخصصة بصحة القلب في جنوب شرق آسيا، وللحديث عن هذه المسيرة المميزة كان لنا حوار خاص مع الرئيس التنفيذي للمعهد الوطني للقلب داتو محمد أزهري يعقوب.

إقرأ المزيد

حوار خاص مع الرئيس التنفيذي للمعهد الوطني للقلب

كوالالمبور – وائل قرصيفي

منذ افتتاحه في العام 1984 وحتى اليوم، يمثل المعهد الوطني للقلب في ماليزيا علامة بارزة في مجال الصحة والعناية الصحية المتميزة في ماليزيا ومنطقة جنوب شرق آسيا، مسيرة طويلة قطعها المعهد منذ بدايته كمؤسسة متواضعة إلى أن أصبح واحداً من أكبر المؤسسات المتخصصة بصحة القلب في جنوب شرق آسيا، وللحديث عن هذه المسيرة المميزة كان لنا حوار خاص مع الرئيس التنفيذي للمعهد الوطني للقلب داتو محمد أزهري يعقوب.

. بداية نرحب بكم معنا في أسواق، هل يمكن أن تقدم لنا لمحة مختصرة عن تاريخ المعهد الوطني للقلب؟

المعهد الوطني للقلب بدأ كوحدة صغيرة متخصصة بأمراض القلب في مستشفى كوالالمبور، واستمر الوضع كذلك لفترة مع قوائم انتظار طويلة للمرضى وعدم توفر القدرة على إجراء العمليات القلبية المعقدة، لكن التغيير جاء مع إصابة رئيس الوزراء وقتها ورئيس الوزراء الحالي مهاتير محمد بأزمة قلبية، حيث تطلبت حالته إجراء عملية جراحية، ورغم توفر إمكانية إجرائها في الخارج إلا أن رئيس الوزراء طلب أن تتم في ماليزيا بأياد ماليزية، وتم ذلك فعلاً على يد فريق المعهد الوطني للقلب، وبعد شفائه أخد على عاتقه افتتاح مؤسسة متخصصة بطب القلب في ماليزيا لتكون مركزاً للتميز في علاج أمراض القلب، وهو ما كان مع تأسيس المعهد الوطني للقلب.

ومنذ تأسيسه كان للمعهد الوطني للقلب وضع خاص كونه تأسس كمؤسسة تابعة لوزارة الصحة لكنها تمتلك إدارتها الخاصة وتتحكم بمقدراتها المالية والبشرية والإدارية وحدها، وبفضل ذلك استطاع المعهد وضع ماليزيا على الخارطة الدولية للعناية الصحية كأحد أبرز مراكز العناية الصحية القلبية في جنوب شرق آسيا.

. خلال كل هذه السنوات من العمل، ما هي أهم أخلاقيات ومعايير العمل التي طورها المعهد الوطني للقلب؟

المبدأ الرئيسي والأهم الذي تنطلق منه كل مبادئ ومعايير وأخلاقيات المعهد الوطني للقلب هو تقديم العناية الأفضل للمرضى، وهذا المبدأ يتم من خلال تدريب أطبائنا وممرضينا على تقديم أفضل عناية صحة ممكنة للمرضى، من خلال جعل راحة المريض الأولوية القصوى لدينا. من جانب آخر فإن الشفافية مبدأ أساسي في عملنا، فنحن نضع إحصاءاتنا ومؤشراتنا السريرية المختلفة إضافة لأرقام العمليات والوفيات على موقعنا الإلكتروني ليتمكن الجميع من الاطلاع عليها. كما نؤمن دائماً بالاستثمار في مواردنا البشرية والعمل الدائم على تدريب طواقمنا البشرية وزيادة خبراتها بشكل مستمر لتقديم أفضل النتائج للمرضى، كما نعمل بشكل دائم على الاستثمار في مجال البحث العلمي والتعاون مع العديد من المؤسسات العالمية والجامعات والأكاديميات لتطوير خبراتنا وتقنياتنا.

. تحدثتم عن الجانب التدريبي في المعهد الوطني للقلب، هلا حدثتنا أكثر عن الجانب التعليمي والتأهيلي في المعهد الوطني للقلب؟

التعليم والتدريب هما جزء من المبادئ الأساسية للمعهد الوطني للقلب، فنحن ننفق ما يقارب 8 – 10% من الميزانية التشغيلية للمعهد على التدريب، وبفضل ذلك يفتخر المعهد الوطني للقلب بتدريب الكثير من أفضل الخبرات الوطنية في ماليزيا في مجال طب القلب، والذين يعملون اليوم في مختلف المؤسسات الطبية الحكومية والخاصة في ماليزيا.

من جانب آخر يتعاون المعهد الوطني للقلب مع الكثير من المؤسسات الطبية الدولية لتدريب الأطباء الأجانب في مجال العناية القلبية، حيث دربنا أكثر من 150 طبيباً أجنبياً، بينهم العديد من الشرق الأوسط من دول السعودية واليمن وعمان والسودان وليبيا.

كذلك نمتلك "كلية المعهد الوطني للقلب"، وهي جناح خاص لتدريب الأطباء الشباب وخريجي الطب في مجال القلب، إضافة لتخريج الكثير من الفرق الطبية والإسعافية المتخصصة.

"الشفافية مبدأ أساسي في عملنا. ونحن نضع مؤشراتنا السريرية على موقعنا الإلكتروني ليتمكن الجميع من الاطلاع عليها"

. ما هي أهم الخدمات التي يقدمها المعهد الوطني للقلب إلى المرضى الذين يتوجهون إليه بحثاً عن العلاج؟

المعهد الوطني للقلب يقدم خدماته للمرضى بداية من الأطفال بعمر سنة حتى البالغين من مختلف الأعمار، ونحن نقدم جميع الخدمات الشاملة في مجال طب القلب والصحة القلبية، بداية من عيادة القلب للأطفال والتي تتخصص في مشاكل القلب لدى الأطفال كمشاكل القلب الخلقية وجراحات القلب المعقدة للأطفال، وصولاً إلى عيادات القلب المتخصصة في المعهد، حيث يوجد متخصصون في جراحة القلب وأمراض الشرايين ومشاكل القلب الخلقية، وأجهزة دعم القلب الصناعية، إضافة للمتخصصين في مجالات زراعة القلب وفشل القلب وغيرها. باختصار كل مشكلة للقلب يوجد لها حل في المعهد الوطني للقلب.

. ما هو الهدف الذي دفع بالمعهد الوطني للقلب لافتتاح عيادات متخصصة في الإقلاع عن التدخين ومرض السكري؟

باعتبارنا مركزاً متخصصاً في العناية بالقلب ونرفع شعار تقديم أفضل عناية ممكنة للقلب، فإن التعامل مع الأمراض والحالات المرتبطة بأمراض القلب هو جزء من عملنا، ولذلك قمنا بافتتاح عيادة الإقلاع عن التدخين والتي تضم مجموعة من أفضل الأخصائيين في مجال الإقلاع عن التدخين والاستشفاء، وذلك لمساعدة مرضى القلب على التعامل مع أحد المسببات الرئيسية.

كذلك تتعامل عيادة مرض السكري في المعهد الوطني للقلب مع مرضى السكري ومرضى القلب المصابين بمرض السكري، حيث يوجد ارتباط كبير بين مرض السكري وأمراض القلب، ويوجد في تلك العيادة الكثير من المتخصصين في مجال مرض السكري والعناية بالقلب. باختصار فإن المعهد الوطني للقلب يهدف من خلال هذه العيادات للتعامل مع مسببات أمراض القلب في سبيل الوقاية منها ومعالجتها.

. نال المعهد الوطني للقلب العديد من الاعترافات الدولية بينها اللجنة الدولية المشتركة، هلا حدثتنا عن أهمية مثل هذه الاعترافات للمعهد الوطني للقلب؟

المعهد الوطني للقلب نال اعتراف اللجنة الدولية المشتركة "JCI" منذ أكثر من 12 عاماً، وهذا الاعتراف القادم من واحدة من أشهر وأبرز مؤسسات الجودة الصحية في العالم دليل على جودة الخدمات والعناية التي يقدمها المعهد الوطني للقلب، وهذا الاعتراف يأتي عن طريق عملية كاملة يشرف عليها خبراء من المؤسسة يقومون بزيارة المستشفى أو المؤسسة الصحية لمعاينة الكثير من معايير العناية الصحية والنظافة والأمان وسهولة التعامل وغيرها الكثير من المعايير، والحفاظ على الاعتراف لكل هذه السنوات دليل على العمل المستمر للحفاظ على الجودة في المعهد الوطني للقلب.

كما نال المعهد الوطني للقلب العديد من الاعترافات الأخرى مثل اعتراف المجتمع الماليزي لجودة العناية الصحية "MSQH"، اعترافاً بالجودة العالية لخدماته ومعاييره للخدمات والعناية الصحية، كما حصل المعهد على عشرات الجوائز المحلية والدولية في مجال الخدمات والعناية الصحية.

. هل يمكن أن تعرفنا بأهم المؤسسات العلمية والصحية التي تمتلك علاقات تعاونية وجهوداً مشتركة مع المعهد الوطني للقلب؟

نمتلك علاقات تعاونية مميزة مع العديد من المؤسسات الأكاديمية والصحية المحلية والدولية على حد سواء، فعلى المجال المحلي نمتلك تعاوناً مباشراً مع جامعة ماليزيا للتكنولوجيا "UTM" في مجال التكنولوجيا الحيوية "بيو تكنولوجي"، كما نمتلك تعاوناً مباشراً مع العديد من المستشفيات في منطقة جنوب شرق آسيا، مثل مستشفى "هارابان كيتا" في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

كما نمتلك تعاوناً مميزاً مع مستشفى "Herz-und" في ألمانيا في مجال زراعة القلب والقلب الاصطناعي، إضافة لتعاون مع مجموعة مستشفيات "Papworth" في المملكة المتحدة في مجال زراعة القلب، إضافة للعديد من مجالات التعاون الأخرى مع العديد من المؤسسات الدولية والمحلية.

. ماذا عن الخدمات التي يقدمها المعهد الوطني للقلب للمرضى الدوليين في مجال السياحة العلاجية؟

المعهد الوطني للقلب ومن خلال العيادات الخاصة وعيادات المرضى الدوليين يقدم جميع الخدمات المرتبطة بالعناية بالقلب والجراحات والعمليات المختلفة للمرضى من جميع الأعمار، كما يوفر المعهد الوطني للقلب العديد من الخدمات الإضافية المميزة للمرضى الدوليين مثل خدمات الإقامة والوصول والمواصلات والترجمة، إضافة للجولات السياحية للمرضى في فترات النقاهة، وذلك لتوفير أفضل تجربة علاجية ممكنة للمرضى الدوليين في المعهد الوطني للقلب.

. ما هي رسالتكم للمرضى القادمين تحديداً من منطقة الشرق الأوسط لنيل العلاج في المعهد الوطني للقلب؟

رسالتنا بسيطة ومختصرة وهي أن المعهد الوطني للقلب يرحب بكم دائماً في أي وقت، ونعدكم بأنكم ستنالون أفضل خدمة صحية ممكنة في المعهد الوطني للقلب، حيث سيحرص أطباؤنا على توفير أفضل سبل العناية والراحة لكم أثناء العلاج، ماليزيا هي بلد إسلامي بمجتمع متسامح ومتنوع حيث ستشعرون بأنكم في وطنكم، ونحن بدورنا سنعمل على جعل تجربتكم العلاجية تجربة آمنة وناجحة، ولذلك فإننا نتوجه لكل مريض قلب في الشرق الأوسط، إذا كنتم تبحثون عن أفضل مكان للحصول على العناية القلبية المتميزة فإن المعهد الوطني للقلب هو وجهتكم.

موقع "دليل ماليزيا" الإلكتروني.. شامل و مميز

Device Slider

فعاليات

1 – 9 يونيو
معرض الكتب "بوك فيست"
26 – 28 يونيو
معرض ماليزيا الدولي الرابع عشر للأطعمة والأشربة
18 يونيو
مهرجان قارب التنين
28 يونيو
مهرجان التخييم الدولي في بورنيو
1 – 2 يونيو
مهرجان الحصاد في سرواك
22 – 29 يونيو
سباق الطيور الدولي
20 يونيو
مهرجان "بون أودوري"
15 يونيو
عرض "شبح الأوبيرا" الموسيقي
previous arrow
next arrow
Slider

ما رأيك بمجلة أسواق التفاعلية ؟

 

أخبار طيران

العربية للطيران تطلق رحلات يومية من الإمارات إلى ماليزيا

أعلنت الشركة العربية للطيران عن توقيع اتفاق مع هيئة السياحة الماليزية تطلق بموجبه رحلات يومية مباشرة من إمارة الشارقة في الإمارات إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، وذلك اعتباراً من تاريخ 1 يوليو 2019، حيث ستسير العربية للطيران طائراتها الجديدة "أيرباص A321 Neo Lr" على مسار الشارقة كوالالمبور.

طيران الإمارات تجتذب 14 ألف زائر في سوق السفر العربي

حقق جناح طيران الإمارات في سوق السفر العربي بدبي نجاحاً متميزاً باستقطاب 14 ألف زائر للاطلاع على خدماته ومنتجاته المختلفة، حيث عرضت الشركة جناح الدرجة الأولى في طائرات "بوينج 300ER- 777" والتي تبلغ مساحتها 40 قدماً مربعاً.

مطار الملك عبد العزيز الدولي يطلق مشروع إفطار صائم لـ 300 ألف مسافر

أطلقت إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي وضمن مسؤوليتها الاجتماعية، برنامج إفطار صائم في صالات السفر الداخلية والدولية في شهر رمضان المبارك، بهدف التخفيف على الصائمين الذين يتزامن موعد سفرهم مع وقت الإفطار، ويستهدف برنامج الإفطار 300 ألف مسافر خلال شهر رمضان المبارك، بمشاركة عدد من موظفي إدارة المطار ونحو 70 متطوعًا من الشباب.

الملكية الأردنية تتيح لمسافريها استخدام أجهزتهم الذكية أثناء الطيران

أتاحت شركة الخطوط الملكية الأردنية لمسافيرها استخدام أجهزتهم الإلكترونية الذكية أثناء الرحلات الجوية لمشاهدة الأفلام والبرامج الترفيهية المنوعة الموجودة على الطائرات عبر نظام الملكية الأردنية الخاص بالترفيه الجوي "IFE".

"ناس" تطلق قاعة اللؤلؤة الجديدة في مطار الكويت الدولي

أعلنت شركة "ناس" السعودية للطيران الاقتصادي عن إطلاق أحدث قاعاتها في مبنى ركاب الجزيرة بمطار الكويت الدولي تحت اسم "قاعة اللؤلؤة"، حيث تبلغ مساحة القاعة 110 متراً مربعاً وستعمل على تقديم الخدمات لركاب درجة رجال الأعمال على طيران الجزيرة من مطار الكويت الدولي.

الطيران العماني ينال لقب الشركة الرائدة في جوائز السفر العالمي

نال الطيران العماني لقب شركة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط لعام 2019 عن فئتي رجال الأعمال والدرجة السياحية، وذلك ضمن جوائز السفر العالمي لعام 2019 في مدينة أبو ظبي، كما حصلت مجلة رحلات الطيران العماني "أجنحة عمان" على لقب مجلة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط.

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Slider
WhatsApp chat