أخبار

بعد ضغوط من مؤيديه.. مهاتير قد يعود لغمار المنافسة السياسية

 

كوالالمبور- “أسواق”

يبدو أن تون مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي السابق قد أعاد النظر في نيته بعدم خوض الانتخابات العامة الماليزية القادمة (GE15).

حيث أكد الدكتور مهاتير الذي قاد تحالف الأمل في الانتخابات السابقة، أنه قد يفكر في قيادة حزب بيجوانج تاناه إير (بيجوانج) المشكل حديثاً في الانتخابات العامة المقبلة.

وأضاف أن هذا التوجه هو نتاج ضغط من أنصاره الذين يريدون منه التنافس، وعدم ترك فرصة دخول الانتخابات في ظل الوضع السياسي الراهن في ماليزيا.

وأوضح الدكتور مهاتير أن قراره الأوّلي بعدم الرغبة في خوض الانتخابات القادمة “تسبب في الكثير من الاستياء لدى مؤيديه”.

وشدد بقوله: “إنهم ما زالوا يريدون مني أن أقرر خوض التنافس والترشح مجدداً”.

وقال: “صحيح أن معظم الناس في سن 95 لا يكونوا فعالين، لكن أنا أكثر حظاً، وما زلت قادراً على أن أكون فاعلاً، لكن لا يبدو أنهم يعتقدون أنني سوف أتأثر عندما أتقدم في السن.

وأضاف: “هم يرونني كما أنا الآن، لذلك يريدون مني على الأقل ألا أقول إنني لن أنافس”.

يذكر أنه في 26 سبتمبر، قال مهاتير لوكالة الأنباء الوطنية بيرناما إنه لن يترشح في الانتخابات القادمة إذا تم عقدها في عام 2023، حيث سيكون عمره 98 عاماً في ذلك الوقت.

وبشكل عام، يبدو أن تصريحات مهاتير تركت الباب موارباً أمام احتمال أن يشارك في الترشح والمنافسة بالفعل، إذا تم إجراء انتخابات عامة.

 

 

المصدر: مالي ميل – وكالات

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً على Raheem alrasjidi إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat