اقتصاد

مع زيادة الإصابات.. إغلاق كافة الأسواق الليلية في عاصمة ولاية صباح

كوالالمبور/ 19 أبريل – “أسواق”

يأمل تجار الأسواق الليلية في صباح أن تسمح لهم السلطات، ولا سيما مجلس مدينة كوتا كينابالو (DBKK)، باستئناف أعمالهم في المستقبل القريب، وذلك بعد عودة إغلاق الأسواق الليلية خلال شهر رمضان المبارك.

كما عبر عدد من التجار الذين تضررت تجارتهم بفعل هذا القرار عن استيائهم، مؤكدين أن الإغلاق أدى إلى انخفاض دخلهم.

وأوضحوا أن الإغلاق المفاجئ تسبب في تكبد العديد من التجار لخسائر مادية، خاصة الذين يبيعون منتجات غذائية يومية مثل الأسماك والدجاج والخضروات.

وقال أحد التجار لصحيفة FMT: “لقد استأنفنا العمل في الشهر الماضي فقط، والآن أغلق السوق الليلي مرة أخرى، إنه صعب بالنسبة لي لأن هذه وظيفتي ومصدر رزقي.

وأضاف: “لقد كان القرار الصادر عن السلطات مفاجئًا للغاية. أين سنبيع بضائعنا؟ نحن نحتاج المال خاصة مع اقتراب عيد الفطر”.

بدوره قال دهلان جاسري، رئيس جمعية الباعة المتجولين في سوق بانتاي تانجونج الليلي، إنه وافق على قرار الإغلاق في ضوء زيادة عدد الإصابات بـكوفيد-19، لكنه يأمل أن يُسمح لهم بالعمل مرة أخرى قريبًا.

وقال إن السوق الليلي على شاطئ تانجونج أرو 1 امتثل لإجراءات التشغيل القياسية (SOPs) التي وضعتها السلطات، ولن تواجه مشكلة في إعادة فتحها إذا سمح لها بذلك.

موضحاً أن إجراءات التشغيل الموحدة هنا صارمة للغاية، مضيفاً “لكن لا نريد الضغط على الأطراف المعنية أو الحكومة، لكننا نأمل أن يُسمح لنا بإعادة فتح الأسواق قريبًا.”

المصدر: ماليزيا حرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat