أخبار

كبير وزراء صباح يُعلن حل مجلس الولاية والدعوة لانتخابات مبكرة

كوالالمبور – “أسواق”

أعلن شافعي عبدل كبير وزراء ولاية صباح شرقي ماليزيا عن حل المجلس الحاكم في الولاية والدعوة إلى انتخابات مبكرة في الولاية خلال فترة 60 يوماً، وذلك بعد يوم واحد من إعلان عدد من الممثلين المنتخبين في مجلس الولاية عن انتقالهم لدعم كبير الوزراء السابق في الولاية موسى أمان والذي يعتبر من أبرز رموز حزب منظمة الملايو الوطنية المتحدة “أمنو”.

هذه التطورات السياسية الأخيرة توجت البارحة بتصريح موسى أمان بأنه أصبح يمتلك أغلبية كافية لتشكيل حكومة جديدة للولاية والإطاحة بحكومة الولاية الحالية التي يرأسها حزب تراث ولاية صباح “واريسان” بقيادة شافعي عبدل بالتحالف مع أحزاب أخرى.

وقال عبدل في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم في عاصمة الولاية كوتا كينابالو إنه التقى بحاكم الولاية تون جوهر ماهر الدين في القصر الملكي، والذي أكد تأييده للقرار بحل مجلس الولاية والتوجه إلى الانتخابات المبكرة.

وأضاف عبدل: “أدرك تماماً حجم التخبط الاقتصادي الحالي، وجائحة كوفيد-19 التي نواجهها، ويوم غد سيكون عيد الأضحى المبارك، لكنني اتخذت قراري بحل مجلس الولاية.” وأكد أن قوانين الولاية تسمح لكبير الوزراء الذي يقف على رأس عمله بحل مجلس الولاية.

وقال: “حان الوقت لإعادة التفويض والقرار إلى المواطنين في صباح”.

كبير وزراء صباح كرر أنه ورغم امتلاك تحالفه لأغلبية 45 نائباً من أصل 60 في المجلس بشكل مبدئي، إلا أن بعض الممثلين المنتخبين قاموا بتغيير ولائهم والانضمام للتحالف الجديد، وقال: “أثق تماماً بإخلاص المواطنين في صباح، وهم من يمتلكون القوة لاختيار حكومتهم.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat