تكنولوجيا

الاتصالات الماليزية نحو تطوير خدمات الإنترنت في البلاد

كوالالمبور – “أسواق”

عقدت مناقشات بين ماليزيا وإندونيسيا في جاكرتا حول خدمات النطاق العريض وتوفير البنية التحتية لتوسيع شبكات خدمة الإنترنت في المناطق الريفية والنائية، كما أكد وزير الاتصالات والوسائط المتعددة أنور موسى.

وتضمنت المحادثات هيئة الاتصالات والوسائط المتعددة الماليزية (MCMC) ووكالة الاتصالات السلكية واللاسلكية ووكالة الوصول إلى المعلومات الإندونيسية (باكتي) خلال زيارة العمل السنوية التي تستغرق ثلاثة أيام للوزير الماليزي في جاكرتا.

ورافق أنور القائم بالأعمال بالنيابة للسفارة الماليزية في إندونيسيا، عدلان محمد شفيق، وذلك خلال الاجتماعات التي حضرها أيضًا الرئيس المؤقت لهيئة الاتصالات الماليزية محمد سالم فاتح.

وفي حديثه لوسائل الإعلام بعد المحادثات، قال أنور إن الطرف الإندونيسي شارك الكثير من المعلومات مع الماليزيين خاصة حول تجربة إندونيسيا في تطوير شبكة الإنترنت الخاصة بهم، والنظام المعتمد، واستخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية.

وأضاف: “تبادلنا الخبرات ووجهات النظر واستفسرنا أيضا عما تم إنجازه في إندونيسيا للاستفادة منه في بلادنا”.

وأردف: “بشكل عام، لدينا الكثير من الأشياء المشتركة، حتى المشاكل متطابقة تقريبًا ولكن من حيث التنفيذ فهي بالطبع مختلفة”.

ويعتقد أنور أيضًا أنه يمكن تحسين مشاركة أفضل الممارسات في تطوير البنية التحتية الرقمية بين دول الآسيان.

مشدداً على أن التعاون الثنائي يجب أن يتم بشكل دائم؛ خاصة كيف تتكيف كل دولة مع التكنولوجيا بناءً على تجاربها الخاصة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat