Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
استثمار

انطلاق معرض اليابان كيوتو التجاري بدبي الإمارات أكبر سوق للصادرات اليابانية في الشرق الأوسط بقيمة 29 مليار درهم

محمد راشد لوتاه: انضمام 119 شركة يابانية جديدة لعضوية غرفة دبي خلال 2023

نائب حاكم كيوتو: الإمارات شريك اقتصادي وتجاري رئيسي لليابان في المنطقة

 

دبي- الإمارات العربية المتحدة: انطلقت فعاليات النسخة الأولى من معرض اليابان- كيوتو التجاري، اليوم الإثنين، في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 100 شركة ومؤسسة يابانية رائدة في كافة القطاعات التكنولوجية والصناعية والإبداعية.

افتتح المعرض الذي يتوقع أن يستقطب على مدى أيامه الثلاث أكثر من 20 ألف زائر، محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي و أكيماسا ياماشيتا، نائب حاكم محافظة كيوتو اليابانية، بحضور عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، و الشيخ مانع بن حشر آل مكتوم، وماي ساكاوي الرئيس التنفيذي لمؤسسة مايكو انتربرايز المنظمة للمعرض، وعدد كبير من المسئولين ورجال الأعمال والمستثمرين في البلدين.

وأكد مدير عام غرف دبي أهمية معرض اليابان كيوتو التجاري كمنصة مثالية لتعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة بين مجتمعي الأعمال في دبي واليابان في مختلف المجالات الاقتصادية، مشدداً على اهتمام غرف دبي باستقطاب الاستثمارات اليابانية إلى الإمارة، وتعزيز جسور التواصل والشراكة الاقتصادية بما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة.

وأضاف لوتاه : “يبلغ العدد الإجمالي للشركات اليابانية النشطة والمسجلة في عضوية الغرفة مع نهاية العام الماضي 310 شركات، منها 119 شركة جديدة يابانية انضمت لعضوية الغرفة في العام 2023 لوحده. ويشكل افتتاح مكتب تمثيلي خارجي لغرفة دبي العالمية في اليابان في نوفمبر الماضي خطوة هامة في إطار جهودنا للترويج لتنافسية دبي، وجذب الشركات والاستثمارات وأصحاب المهارات بما يحقق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية (D33)”.

ويحظى المعرض الذي تنظمه مؤسسة “مايكو إنتربرايز” اليابانية كأول منصة شاملة لعرض ابتكارات الشركات اليابانية أمام قطاع الأعمال والمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، بدعم رئيسي من حكومة محافظة كيوتو اليابانية، التي تعد مركزاً لصناعة التكنولوجيا المتقدمة، وكذلك من دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، وغرف دبي، والعديد من الهيئات التجارية اليابانية، بهدف المساهمة في تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات واليابان ومنطقة الشرق الأوسط بوجه عام.

وخلال كلمته الافتتاحية خلال المعرض عبّر أكيماسا ياماشيتا، نائب حاكم محافظة كيوتو في اليابان، عن سعادته البالغة باستضافة مدينة دبي التي تحظى بمكانة كبيرة بين المراكز السياحية والتجارية العالمية، للنسخة الأولى لمعرض اليابان كيوتو التجاري 2024، منوهاً بالتعاون والجهود المتميزة التي كانت وراء إقامة هذا المعرض الذي سيسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي بين اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد ياماشيتا أن دولة الإمارات تعتبر شريكاً اقتصادياً وتجارياً وسياحاً مهماً  لليابان في منطقة الشرق الأوسط وبوابة رئيسية للشركات والصادرات اليابانية إلى أسواق المنطقة، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من الزخم في العلاقات الثنائية بين اليابان والإمارات بوجه عام وبين مدينة كيوتو والإمارات على وجهة الخصوص في العديد من المجالات، وخاصة في مجالات الصناعة و التكنولوجيا و المتقدمة والذكاء الاصطناعي والتعليم، حيث تعد كيوتو موطنا لمجموعة متنوعة من الصناعات المتطورة، ومركزاً للعديد من الشركات الرائدة في كافة المجالات مثل أشباه الموصلات، وتقنيات إزالة الكربون، وإنشاء المحتوى، بما في ذلك الأفلام والرسوم المتحركة والألعاب، فيما ساهمت التقنيات التقليدية المتطورة والتراث الثقافي المتطور لكيوتو في النجاح العالمي للشركات العاملة في مختلف المجالات.

وقال نائب حاكم محافظة كيوتو:” أن معرض اليابان كيوتو التجاري الأولى، يأتي تنظميه بعد المشاركة الناجحة لليابان في اكسبو 2020 والتي شهدت حضوراً بارزاً لمدينة كيوتو، متوقعاً أن يشهد معرض اكسبو أوساكا 2025 حضوراً قوياً لدولة الإمارات”.

وأوضح يامشيتا:” تعد كيوتو بتاريخها الذي يمتد لأكثر من ألف عام، المدينة التاريخية والمركز الثقافي لليابان ، فعلى مر القرون، قامت كيوتو بالحفاظ على تطور الحرف اليدوية مثل المنسوجات والسيراميك، والأطعمة التقليدية مثل المطبخ الياباني وشاي ماتشا، جنباً إلى جنب مع  الطقوس الثقافية المتوارثة كاحتفالات الشاي اليابانية  وإقامة مهرجانات تنسق الزهور ،بالإضافة إلى ذلك، تعد كيوتو مركزًا للتميز الأكاديمي، حيث تستضيف مؤسسات مرموقة مثل جامعة كيوتو، التي أخرجت عددًا كبيرًا من الحائزين على جائزة نوبل في آسيا”.

من جهتها قالت ماي ساكاوي  أن افتتاح النسخة الأولى من معرض اليابان كيوتو التجاري في دبي، سيسم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات واليابان، كونه يُعد أول منصة شاملة تتواجد تحت مظلتها أكثر من 100 شركة رائدة من اليابان لاستعراض احداث ابتكاراتها وابداعاتها في العديد من القطاعات والصناعات المختلفة من التكنولوجيا والصناعة والأغذية والمنتجات الحرفية التقليدية والألعاب الإلكترونية وغيرها العديد من الصناعات التي تجسد المكانة العالمية لليابان بشكل عام ومدينة كيوتو بشكل خاص التي تعد مركز رئيسي للصناعات المتقدمة في اليابان”.

وأضافت:” يشكل المعرض مناسبة فريدة لفتح آفاق جديدة من التعاون والشراكة بين الشركات اليابانية والإماراتية و استكشاف الفرص المتاحة في أسواق الإمارات التي يتواجد بها بالفعل أكثر من 350 شركة يابانية، وتشكل وفقاً لبيانات هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” أكبر سوق للصادرات اليابانية في الشرق الأوسط خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2023، بقيمة 8 مليارات دولار(29.3 مليار درهم) بما يعادل 39.5% من إجمالي صادرات اليابان للشرق الأوسط خلال تلك الفترة والمقدرة بنحو 20.4 مليار دولار( 74.8 مليار درهم)

وتغطي الشركات والعلامات التجارية اليابانية المشاركة في المعرض مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك التكنولوجيا والروبوتات وصناعة السيارات والأغذية والمشروبات والنسيج وصناعة الإعلام و الرسوم المتحركة و ألعاب الفيديو و منتجات الرعاية الصحية والفنون والحرف التقليدية.

وتشمل قائمة الشركات والمؤسسات والجهات العارضة مجموعة من أبرز الشركات اليابانية الرائدة، والتي من أبرزها شركة فوجيتسو وشركة شوشيكو المتخصصة في صناعة الأفلام، وشركة نيشيكون الرائدة في صناعة المكثفات والإلكترونيات الدقيقة، وشركات راكوشي و هوريبا وتايم ورلد وطوكيو مارين آند نشيدو فير للتأمين، وسكيليتون كرو ستوديو  وتوبان وماري  و بي باي سي و وكوجي أرت، والعديد من الشركات اليابانية الرائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى