أخبار

قبل الرياح الموسمية.. توقعات بتقديم موعد الانتخابات الـ15 في ماليزيا

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

قال رئيس شباب حزب أمنو، أشرف وجدي دسوكي، إنه يتوقع إجراء الانتخابات العامة المقبلة في سبتمبر أو أكتوبر، قبل أن يزداد غضب الماليزيين بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

 

وأضاف: “أتوقع أن تجرى الانتخابات الـ15 يمكن أن تحدث في أقرب وقت ممكن بعد شهرين من الآن، لأن الحكومة الحالية غير مستقرة، في حين أن البلاد لا تستطيع تجنب التضخم وارتفاع تكاليف السلع”.

 

وأوضح أشرف أن الانتخابات يجب أن تجرى قبل يوليو من العام المقبل (عندما تنتهي ولاية البرلمان الحالي)، حتى يتمكن الشعب من إعطاء تفويضه لحكومة جديدة وأكثر استقرارا يمكنها حل مشاكل البلاد بشكل فعال.

 

وأردف: “سيكون إجراء الانتخابات في نوفمبر أو ديسمبر في فترة الرياح الموسمية، أمرًا مستحيلًا حيث سيكون من الصعب على الناس الخروج للتصويت”.

 

وأشار إلى أن ما يحدث دوليًا خارج عن سيطرتنا، مثل الحرب الروسية الأوكرانية على سبيل المثال، والتي تسببت في ارتفاع أسعار السلع المستوردة مثل فول الصويا بنسبة 75٪.

 

كما رفض أشرف الفكرة القائلة بأن رفع أسعار الفائدة على القروض المصرفية من شأنه أن يثني الناس عن الاقتراض، وبالتالي يخفف العبء المالي عنهم.

 

وقال إنه على العكس من ذلك، فإنه سيتسبب في تعرض الناس لمزيد من الضغط حيث سترتفع أيضًا أسعار الفائدة على الإسكان وسداد القروض الشخصية.

 

وشدد على أن أفضل طريقة لتعزيز الاقتصاد هي جلب المستثمرين إلى البلاد لإقامة مشاريع هنا، لكنهم يخشون الاستثمار في ماليزيا الآن لأنهم يخشون أن تتغير الحكومة مرة أخرى.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat