غير مصنف

بمشاركات عالمية … باريس تستضيف منتدى استثمار الطاقة التركماني أبريل المقبل

عشق أباد – تستضيف العاصمة الفرنسية باريس يومي 24 و25 أبريل المقبل المنتدى الدولي لجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاع الطاقة في تركمانستان  (TEIF 2024)

ويبحث المنتدى  الذي ينظمه “Turkmengas” و”Turkmennebit” بالشراكة مع “Turkmen Forum” وشركة GaffneyCline ومقرها المملكة المتحدة، و تحت شعار: الاستثمار في طاقة موثوقة ومستدامة ونظيفة، دور تركمانستان في مستقبل الطاقة العالمية، والسلع اللازمة للتحول في مجال الطاقة، مثل الاتجاهات الجديدة وفرص الاستثمار، والحد من انبعاثات غاز الميثان وثاني أكسيد الكربون في إنتاج المواد الهيدروكربونية ومصادر الطاقة البديلة، إضافة إلى آفاق تطوير الغاز الطبيعي في ظل تحول الطاقة، وأيضا تسريع وتيرة جذب الاستثمار في مشاريع البنية التحتية في تركمانستان مع التركيز على قطاعات البناء والنقل والاتصالات، ودور المؤسسات المالية في تعزيز الطاقة النظيفة ومشاريع البنية التحتية الحديثة.

 كما يناقش كبار وزراء الحكومة التركمانية الذين يمثلون قطاعات النفط والغاز والطاقة والبناء والنقل والاتصالات في تركمانستان الفرص الاستثمارية الجديدة لتركمانستان في المنتدى، ومن بين المتحدثين الدوليين المؤكدين هيثم فيصل راشد الغيص – الأمين العام لمنظمة أوبك؛ تاتيانا مولشيان – نائبة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا؛ لي يالان – رئيس الاتحاد الدولي للغاز، فاليري دوكروت – المدير التنفيذي لمركز الغاز العالمي (GGC)، جوليان بوجيه – نائب الرئيس الأول لقسم الطاقة المتجددة في توتال إنيرجي، علي راشد الجروان – الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل، تيم جولد – الرئيس اقتصادي الطاقة في وكالة الطاقة الدولية (IEA) وغيرهم الكثير.

وستعزز جلسة منفصلة في المنتدى مناقشة القضايا المهمة المتعلقة بالحد من انبعاثات غاز الميثان، فيما سيكون التركيز الأساسي للمنتدى هو جذب الاستثمار الأجنبي المباشر في تطوير الموارد الهيدروكربونية في الكتل البحرية لبحر قزوين، والتقنيات المبتكرة لتحسين إنتاج النفط والغاز في الحقول الناضجة، وتطوير المراحل التالية من حقل غاز جالكينيش العملاق، تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز بين تركمانستان – أفغانستان – باكستان – الهند (TAPI)، وإنشاء منشآت جديدة للغاز الكيميائي، فضلاً عن تقليل انبعاثات غاز الميثان والغاز المصاحب له. وسيتطرق منتدى باريس أيضًا إلى الجوانب الرئيسية وفرص الاستثمار في قطاعات البناء والنقل والاتصالات في اقتصاد تركمانستان.

وتضم القائمة الرائعة للمندوبين المسجلين ممثلين عن شركات عالمية معروفة مثل CNPC، وBP، وExxon Mobil، وPetronas، وADNOC، وBuried Hill، وDragon Oil، وENI؛ والمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة، والوكالة الدولية للطاقة، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، ومركز الغاز العالمي، وأوبك؛ المؤسسات المالية الدولية – البنك الدولي، بنك التنمية الآسيوي، البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، بي إن بي باريبا، وكالة تمويل الصادرات البريطانية (UKEF).

 

 وفي اعقاب نجاح منتدى استثمار الطاقة التركماني الذي عُقد في دبي في أبريل من العام الماضي، والذي أسفر عن توقيع مذكرات تفاهم مهمة مؤخراً لجذب الاستثمارات الإماراتية في قطاع الطاقة في تركمانستان، فإن المنظمين واثقون من أن منتدى TEIF 2024 في باريس سيمهد الطريق لجذب الاستثمارات الأوروبية والأمريكية. .

وبينما يشرع العالم في تحول هائل في مجال الطاقة، فإن تركمانستان تتغير كذلك، حيث أن لدى البلاد الكثير لتقدمه، بدءًا من استضافة أكبر حقل غاز بري في العالم – جالكينيش – إلى الظروف الطبيعية ذات المستوى العالمي لتطوير الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وستكون إمكانات الموارد الهائلة لتركمانستان محور المنتدى القادم في باريس، حيث ستسعى شركات الطاقة الوطنية الرائدة بنشاط إلى الحصول على الاستثمار الأجنبي المباشر في الموارد الطبيعية الوفيرة ومعالجة الفرص في المراحل الأولية والوسطى والنهائية في قطاع الطاقة سريع النمو في تركمانستان.

وكان رئيس تركمانستان سردار بيردي محمدوف، أعلن خلال كلمته في قمة المناخ COP28 في دبي، انضمام تركمانستان إلى التعهد العالمي لغاز الميثان ومواصلة التعاون مع المنظمات الدولية والدول الشريكة في إطار المشاريع والبرامج القائمة التي تهدف إلى التنفيذ العملي للظروف الناشئة عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى