أخبار

رغم الاعتراضات.. سيلانجور تقر السن الأدنى للزواج عند 18 عاماً

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

منذ سبتمبر 2018، أعرب حاكم ولاية سيلانجور، سلطان شرف الدين إدريس شاه، عن قلقه بشأن زواج المسلمين في سن مبكرة جدًا.

 

وفي خطابه الملكي أمام المجلس التشريعي للولاية، قال إنه يؤيد التعديلات القانونية الضرورية التي يتعين إجراؤها لزيادة الحد الأدنى لسن الزواج للمسلمين.

 

وفي الآونة الأخيرة، صُدم الناس بزواج الأطفال المسلمين الصغار جدًا، وخاصة الفتيات.

 

وأضاف: “إنني أنظر إلى هذه الحالات بجدية لأنني أخشى أن تكون هناك مخاطر عكسية على مستقبل الأزواج وتأثيرها على المجتمع”.

 

وقال إن كل من مجلس سيلانجور للدين الإسلامي (ميس) وإدارة الدين الإسلامي في سيلانجور (جيس)، قد أعطوه التعديلات المطلوبة على القوانين الحالية لرفع الحد الأدنى لسن الزواج عند المسلمين.

 

وقال رئيس مجلس النواب عن ولاية سيلانجور، نج سوي ليم، إنه تم طرح التعديلات وتم بشكل نهائي.

 

وأردف: “لذلك فإن المسلمين في سيلانجور، مثلهم مثل غير المسلمين، يجب أن يكونوا في الثامنة عشرة من العمر إذا كانوا يريدون الزواج”.

 

وقالت الدكتورة سيتي ماريا محمود، رئيسة لجنة الصحة العامة والوحدة وتمكين المرأة والأسرة في سيلانجور، إن التعديلات الخاصة برفع سن الزواج للمسلمين تلقت دعمًا بالإجماع في المجلس التشريعي.

 

ومع ذلك، قالت إن هناك جهات معينة، بما في ذلك الآباء، كان لديهم تحفظات على القرار.

 

وقالت الدكتورة سيتي ماريا: “ليس لأننا نتفق معهم، لكنهم يشعرون أن سن 16 إلى 18 هو بالفعل سن النضج”.

 

وأوضحت أن الآباء وجدوا طرقًا أخرى لإعلان زواج أطفالهم دون سن 18 عامًا.

 

لكن يتعين عليهم الذهاب إلى المحكمة للحصول على إذن لأنهم لا يستطيعون ببساطة تزويج شخص أقل من 18 عامًا.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat