اقتصاد

لمحاربة التضحم.. الحكومة الماليزية ترفع دعمها المالي لـ80 مليار رينجيت

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

من المتوقع أن يصل المبلغ الإجمالي الحكومي لدعم السلع إلى 80 مليار رينيجت هذا العام، بعد أن كان 77 مليار، وهو أكبر مبلغ في تاريخ الحكومات الماليزية، كما قال وزير المالية ظفرول عبد العزيز.

 

وفي التقرير المالي  الصادر عنه، أكد أن هذا الدعم يأتي للحد من ضغط التضخم وأثره على حياة الناس.

 

وأضاف: “بشكل عام، فإن نفقات دعم الاستهلاك المتوقعة لعام 2022 هي أعلى مبلغ دعم في التاريخ تتحمله أي حكومة على الإطلاق.

 

لكنه قال إن الحكومة تواصل تنفيذ السياسات التي تهدف بشكل عام إلى كبح جماح التضخم؛ لتجنب الزيادات المفرطة في الأسعار ، وفي الوقت نفسه، ساعدت المحتاجين من حيث المساعدة المباشرة.

 

وأضاف: “هذه السياسة يُنظر إليها على أنها فعالة، خاصة عند مقارنتها بالدول الأخرى”.

 

وأوضح الوزير أن ثلثي المبلغ، أي ما يقدر بـ51 مليار رينجيت، مخصص للإمدادات الأساسية مثل البنزين والديزل وزيت الطهي والدقيق والكهرباء وغيرها من الضروريات.

 

وقال تينغكو زافرول إن الإجمالي المتوقع يشمل 5.8 مليار رينجيت سيكون لدعم الكهرباء للنصف الثاني من عام 2022، لضمان عدم وجود زيادة في تعرفة الكهرباء بعد 1 يوليو.

 

وقال إن دعم الطاقة للبنزين والديزل والكهرباء سيفيد أيضًا الأشخاص في الفئة M40 (الدخل المتوسط) و T20 (الدخل الأعلى).

 

كما أن حوالي 15٪ من المبلغ الإجمالي، أو 11.7 مليار رينجيت ماليزي، مخصص للمساعدة الاجتماعية، مثل المساعدات النقدية في إطار برنامج العائلة الماليزية، ويستخدم الرصيد البالغ 14.6 مليار رينجيت لأنواع أخرى من الإعانات.

 

وأردف: “المبلغ الإجمالي يشمل أيضًا زيادة في المساعدات النقدية لشركة Bantuan Keluarga Malaysia، والتي تصل الآن إلى إجمالي 1.74 مليار رينجيت”.

 

كما شدد تنجكو زافرول على التزام الحكومة بالمبلغ الهائل من الدعم، بهدف خفض تكلفة المعيشة وسط الزيادة الحادة في تكاليف الوقود والسلع.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat