أخبار

مفوضية حقوق الإنسان في ماليزيا تدعو لإطلاق سراح اللاجئين في مراكز الهجرة

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

دعت مفوضية حقوق الإنسان في ماليزيا (سوهاكم)، الحكومة إلى إطلاق سراح اللاجئين ولاسميا من الروهينجا الموقوفين في مراكز الهجرة منذ سنوات.

 

وقال رئيس المفوضية، جيرالد جوزيف، إن اللاجئين الروهينجا الذين وصلوا على متن قوارب إلى ماليزيا في عام 2020، هم محتجزين إلى أجل غير مسمى وليس لديهم فرصة للإفراج عنهم.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي: “هذا بسبب عدم السماح للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالدخول منذ أغسطس 2019 لتأكيد وضعهم كلاجئين”.

 

وشدد: “يجب إطلاق سراح جميع هؤلاء اللاجئين من مراكز التوقيف التابعة للهجرة، لأن الاحتجاز دون فرصة للإفراج هو انتهاك لحقوق الإنسان”.

 

وأشار إلى أن الحكومة بدت مرتبكة في التعامل مع اللاجئين والعاملين غير المسجلين، هاتان المجموعتان مختلفتان، وهذه المسألة تحتاج إلى معالجة مختلفة.

 

وأردف: “لا يمكن للحكومة الاستمرار في استخدام ذريعة أن ماليزيا لم توقع على اتفاقية اللاجئين لعام 1951، بعدم الاعتراف باللاجئين القادمين إلى ماليزيا.”

 

وأكد جوزيف أنه يجب على الحكومة توفير الحماية المناسبة للاجئين، وخاصة الروهينجا.

 

وقال: “ينبغي منح اللاجئين المعترف بهم حق الوصول إلى الامتيازات الأساسية مثل التعليم والصحة والتوظيف”.

 

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat