أخبار

6 مليارات رينجيت خسائر الفيضانات في ماليزيا.. و15 مليار لمشاريع الحد منها

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

أعلن البرلمان الماليزي أن الفيضانات الكبيرة التي ضربت البلاد نهاية العام الماضي وأوائل هذا العام؛ أسفرت عن خسائر بلغت 6.1 مليار رينجيت.

 

وقال نائب وزير البيئة والمياه داتوك منصور عثمان، إن الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات تشمل الخسائر في المنازل والمركبات والمباني التجارية وكذلك قطاعات مثل التصنيع والزراعة.

 

وأضاف أن الفيضانات دمرت أيضا البنية التحتية العامة والبنية التحتية لدائرة الري والصرف بما في ذلك تآكل ضفاف الأنهار والأضرار التي لحقت بالمحطات وبرك الاحتفاظ بالمياه والتي تقدر بنحو 640 مليون رينجيت ماليزي.

 

وأضاف: “لضمان إمكانية تنفيذ أعمال ما بعد الفيضانات على الفور، نسقت الوزارة المخصصات الداخلية الحالية للإصلاحات للحد من تأثير الفيضانات في جميع أنحاء البلاد.

 

وأردف: “بالنسبة للمناطق المتضررة من الفيضانات والتي تحتاج إلى حل شامل، ستقدم الوزارة طلبًا للحصول على مخصصات طويلة الأجل من خلال خطة ماليزيا الخمسية”.

 

وأوضح انه تم اتخاذ هذه الإجراءات بحيث يمكن تنفيذ كل نهج للتعامل مع الفيضانات من خلال مراعاة تغير المناخ في تخطيط وتصميم وتنفيذ المشاريع التي تشمل قطاعي المياه والبنية التحتية.

 

وأشار منصور إلى أنه مع مراعاة الرياح الموسمية الشمالية الشرقية الخطيرة التي أدت إلى فيضانات كبيرة في ديسمبر ويناير، قرر مجلس الوزراء زيادة وتسريع مشاريع التخفيف من الفيضانات مع إنفاق إضافي قدره 15 مليار رينجيت ماليزي للفترة من 2023 إلى 2030.

 

وقال إن الوزارة طورت أيضًا إطارًا لخطة تخفيف طويلة الأجل مدتها 50 عامًا ستبدأ على مراحل اعتبارًا من عام 2023 للحد من تأثير الفيضانات وارتفاع مستوى سطح البحر.

 

وأكد أن هذه الخطة تتضمن مشاريع تخفيف الفيضانات، والصرف الحضري، وبناء البرك، والسدود ، والاستحواذ على الأراضي، وبناء هيكل ساحلي وقائي قادر على الحماية من ارتفاع منسوب مياه البحر والحد من الفيضانات الساحلية.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat