أخبار

ماليزيا تعيد 11 مواطناً تعرضوا للاحتيال والعمل القسري في كمبوديا

كوالالمبور – “أسواق”

قالت وزارة الخارجية الماليزية إن 11 مواطناً ممن تعرضوا للاحتيال والعمل القسري ضمن القضية التي تعرف باسم “عصابات الوظائف الوهمية” عادوا بأمان إلى مطار كوالالمبور الدولي ليلة الخميس تمام الساعة 11.55 ليلاً.

وأضافت الوزارة في بيان إنها أعادت حتى الآن 123 مواطناً من أصل 153 تم إنقاذهم من قبل السلطات الكمبودية من العصابات التي كانت تحتجزهم وتجبرهم على العمل بدون مقابل.

وقالت الخارجية “نود أن توجه بالشكر والتقدير لحكومة كمبوديا التي عملت معنا على التنسيق وتحديد مواقع الضحايا وإنقاذهم” وأضافت “ستستمر سفارتنا في بنوم بنه بالعمل عن قرب مع السلطات الكمبودية لتحديد مكان بقية الضحايا وإنقاذهم وإعادتهم سالمين إلى وطنهم.”

وحثت وزارة الخارجية في بيانها جميع المواطنين الماليزيين وأقاربهم الذين تورطوا مع عصابات الوظائف الوهمية خارج البلاد إلى التواصل مع وزارة الخارجية عبر الخدمات القنصلية للماليزيين في الخارج من خلال البريد الإلكتروني bkrm@kln.gov.my.

كما دعت المواطنين في كمبوديا إلى التواصل مع السفارة بشكل مباشر عبر بريدها الإلكتروني mwphnompenh@kln.gov.my.

ويشير مصطلح “عصابات الوظائف الوهمية” إلى شبكات من العصابات في كمبوديا قامت باستدراج مئات المواطنين من ماليزيا للعمل في وظائف برواتب مغرية قبل أن تقوم باحتجازهم في أبنية معزولة وإجبارهم على العمل بدون مقابل، كما أثبتت فيديوهات مسربة من داخل تلك الأبنية تعرض الماليزيين للضرب والتعذيب والإهانة من قبل تلك العصابات، مما دفع بالسلطات الكمبودية لإطلاق حملة واسعة لإنقاذ الضحايا والقبض على الأشخاص المتورطين في الاتجار بالبشر وابتزازهم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى