اقتصاد

لتعويض خسائر كورونا.. مهاتير يعلن دعم الاقتصاد الماليزي ب20 مليار رينجيت

كوالالمبور – “أسواق”
أعلن رئيس الوزراء الماليزي المؤقت الدكتور مهاتير محمد، عن حزمة التحفيز الاقتصادي بقيمة 20 مليار رنغيت ماليزي لضمان معالجة المخاطر التي قد يتعرض لها الاقتصاد الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.
وأكد مهاتير انه تم تحديد ثلاثة أهداف مهمة في إطار الحزمة، وهي معالجة تأثيرات هذا المرض القاتل، وحفز النمو القائم على المواطنين، وتشجيع الاستثمارات ذات الجودة .
وقال في تصريح له إن عدة خطط واستراتيجيات أيضاً سيتم تنفيذها لضمان استمرار سير الاقتصاد الماليزي على الطريق الصحيح لتحقيق النمو المستدام .
ويأتي الإعلان عن حزمة التحفيز الاقتصادي في موعده على الرغم من الأزمة السياسية الناجمة عن محاولات إعادة تنظيم المشهد السياسي في البلاد، التي أدت إلى فقدان الحكومة الماليزية التي تديرها حزب تحالف الأمل أغلبيتها في البرلمان .
حيث سجلت ماليزيا 22 حالة إصابة بالفيروس مع 20 مريضاً قد تعافوا تماماً حتى الآن، ونحو 80 ألف شخص قد أصيبوا بهذا الفيروس القاتل في جميع أنحاء العالم مع وفاة أكثر من 2800 حالة وفاة معظمها في الصين .
وأشار مهاتير إلى أن من بين التأثيرات المباشرة في الاقتصاد الوطني بسبب انتشار هذا الفيروس؛ الانخفاض الحاد في عدد السياح الوافدين إلى جميع أنحاء المنطقة حيث تأثرت سلباً الفنادق وشركات الطيران وشركات السفر والسياحة وتجارة التجزئة بشكل كبير .
وأضاف أنه من أجل معالجة هذه التأثيرات، ستقوم الحكومة بتسهيل التدفق النقدي للشركات المتضررة، ومساعدة الأفراد المتضررين، وتحفيز الطلب على السفر والسياحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat