أخبار

٢٠ ألف شخص “موتى” التدخين في ماليزيا سنوياً

كوالالمبور- “أسواق”

قال وزير الصحة الماليزي ذو الكفل أحمد، إن ارتفاع عدد الوفيات بين الأفراد المنتجين في البلاد بسبب التدخين أمر ينذر بالخطر. وأشار إلى أن تقرير مسح الصحة والاعتلال الوطني الأخير الصادر عن وزارة الصحة أورد أن التدخين تم تسجيله باعتباره المساهم الرئيسي في وفاة 20 ألف شخص كل عام.

وقال إن الدراسة أظهرت أيضًا أن 22,8% أو خمسة ملايين ماليزي تتراوح أعمارهم بين 15 عامًا وما فوق هم من المدخنين، والذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 54 عامًا هم أعلى المدخنين، غالبيتهم من الرجال.

وأضاف في كلمة له في حفل إطلاق حملة الشريط الأزرق لعام 2019 في بوتراجايا الجمعة: “لا تزال هذه المجموعة منتجة ويمكن أن تسهم في النمو الاقتصادي للبلاد. وتابع: “بالتأكيد فقدان الإنتاجية بسبب المشاكل الصحية، بما في ذلك تلك الناتجة عن استخدام منتجات التبغ، يشكل مصدر قلق للحكومة”.

وقال ذو الكفل: إن “التدخين عامل رئيسي في خطر الإصابة بأمراض القلب والرئة، التي تسهم في 15.7%؜ من حالات الوفاة المسجلة”. وعدّ أنه من المقلق أن ثلث أو 2.8 مليون شخص في البلاد من المدخنين السلبيين، يعانون من آثار صحية سلبية مماثلة للمدخنين النشطين.

ونوه إلى أن حملة الشريط الأزرق ستكون مبادرة عظيمة نحو الحد من التدخين ودعم جهود الحكومة في التركيز على الأماكن العامة كمناطق خالية من التدخين. وقال إن الحظر المفروض على التدخين في جميع أماكن الطعام اعتبارًا من يناير من العام المقبل يستند أيضًا إلى برنامج الشريط الأزرق، الذي بدأه 117 متجرًا بحظر التدخين في متاجرهم من أجل حماية مصالح العملاء الذين لا يدخنون.

وعدّ أن هذا يدل على الدعم القوي لأصحاب المطاعم في الحفاظ على صحة الماليزيين على الرغم من أن مناطق الطعام المفتوحة لم يتم نشرها بعد.” في هذا الإطار، تلقى 181 مبنىً ومؤسسة اعترافًا بخلوها من التدخين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat