أخبار

جهود للوقاية.. انخفاض في أعداد حالات الإصابة بحمى الضنك “الدينجي”

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

سجلت الصحة الماليزية انخفاضًا في حالات الإصابة بمرض حمى الضنك الشهير في عدة ولايات في البلاد.

 

وأوضحت أن هناك انخفاض بواقع 383 حالة تم الإبلاغ عنها في الأسبوع الوبائي (EpiWeek) 15، مقارنة بـ 793 حالة في الفترة المماثلة من عام 2021.

 

وأكد رئيس لجنة الصحة بولاية جوهور لينغ تيان سون، أنه من بين 383 حالة إصابة  كانت 83 (21.7٪) مواقع وبائية بينما 300 (78.3٪) كانت مواقع غير وبائية.

 

وقال في بيان يوم الأربعاء “كانت هناك 35 حالة إصابة بحمى الضنك حتى الأسبوع الخامس عشر مقارنة بـ 14 حالة في الأسبوع الرابع عشر.

 

و EpiWeek هي طريقة معيارية لعد الأسابيع في السنة للسماح بمقارنة أسهل للبيانات عامًا بعد عام.

 

وأوضح لينغ أن منطقة جوهور بارو لديها أكبر عدد من الحالات مع 21 حالة (60٪ من الإجمالي)، تليها كولاي بتسع حالات (25.7٪)، وموار وسيغامات بحالتين لكل منهما (5.7٪) وبونتيان مع حالة واحدة.

 

وقال إنه لم يتم تسجيل أي حالات في باتو باهات وكلوانج وكوتا تينجي وميرسينج وموار.

 

وأضاف لينج: “لم يكن هناك أي وفيات اعتبارًا من الأسبوع الخامس هذا العام مقابل حالة وفاة واحدة في نفس الفترة من عام 2021”.

 

وقال إن من بين المناطق الساخنة التي تم تحديدها في جوهور بارو مناطق في المدينة وجيلوتونج وبلينتونج وبولاي وسونجاي تيرام وتيبراو وتانجونج كوبانج في جيلانج باتاه.

 

وأردف لينغ: “الطريقة الوحيدة للوقاية من حمى الضنك هي ممارسة النظافة الجيدة؛ بما في ذلك تنظيف المركبات الخارجية والداخلية ومنعها من أن تصبح أرضًا خصبة للبعوض”.

 

وقال إن “السلطات ستواصل مراقبة الوضع لأن حمى الضنك لا تزال تشكل خطرا محدقاً، كما أن هناك حاجة لمزيد من الجهود لتقليل عدد الحالات والسيطرة على انتشار المرض”.

 

يذكر أن السلطات الماليزية كانت قد حددت 28 بؤرة لإصابات حمى الضنك على مستوى البلاد، وتصدرت ولاية سيلانجور أكبر عدد من تلك الحالات.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى